بعدما قتل الحرس الثوري ناقلي الوقود.. حملة وإحتجاجات في إيران

25 شباط 2021 20:13:05

أطلق آلاف الإيرانيين الغاضبين حملة احتجاج، على تويتر، بعد مقتل نحو 10 من ناقلي الوقود في سراوان ببلوشستان جنوب شرقي البلاد على أيدي الحرس الثوري الإيراني، وسط مطالب حقوقية بتدخل دولي للتحقيق في الواقعة.

ودشن ناشطون هاشتاغ "سراوان ليست وحيدة" في خطوة لدعم الاحتجاجات التي انطلقت في المدينة الثلاثاء، وفق ما نقل موقع "إيران انترناشيونال".

كما ونظمت عائلات الضحايا وسكان المدينة الحدودية، وقفة احتجاجية واستولوا مبنى قائمقام سراوان وأضرموا النيران في سيارات حكومية.

من جهته، دعا مركز للمدافعين عن حقوق الإنسان في إيران، مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، في رسالة، إلى إجراء تحقيق دولي في جريمة وصفها بـ"الوحشية". وأشار المركز في رسالته، وفق ما نقل موقع "إيران انترناشيونال"، إلى أن إطلاق النار على ناقلي الوقود يشبه تماما "القتل الوحشي للمحتجين على ارتفاع أسعار البنزين في نوفمبر 2019 من قبل قوات الأمن". وذكر المركز أن القوات الأمنية الإيرانية أطلقت الذخيرة الحية من جديد على الناس.