جنبلاط من المختارة: القافلة تسير..

الأنباء |

قال رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط خلال احياء ذكرى اغتيال المعلم كمال جنبلاط: "بإسمي وباسم الحزب التقدمي الإشتراكي وباسم الوطنيين أشكرالسيدة بهية الحريري،  الدكتور أسامة سعد، السفير السعودي وليد البخاري، وأشكر الجميع دون استثناء من مشايخ، فاعليات، ورهبان على هذا الحضور" .

أضاف: "سأختصر، وسأتذكر كلمة أحد رفاق كمال جنبلاط لم يستطع ان يأتي اليوم لأسباب مرضية، إنه صديق، صديق العمر محسن إبراهيم، قال آنذاك: "دخلوا على دم كمال جنبلاط وخرجوا على دم رفيق الحريري"، وهذه هي الحقيقة. سنستمر لأنهم لم يخرجوا نهائياً، سنستمر بهدوء، بصبر، بمرونة، نحن وجميع الوطنيين والعروبيين من أجل استقلال وسيادة هذا البلد ولتثبيت عروبة هذا البلد كما ورد في الطائف". 

وختم جنبلاط كلمته قائلا: "نعلم أن الصعاب جمة ونعلم أن المشكلات كبيرة لكن خطنا واضح، إن شاء الله، في يوم ما سننتصر".

من جهة  أخرى، قال جنبلاط في حديث لقناة "الجديد" من المختارة خلال احياء ذكرى اغتيال المعلم كمال جنبلاط: " ها هم المخلصون الوطنيون العربيون اتوا لتحية كمال جنبلاط شهيد العروبة شهيد لبنان وشهيد فلسطين.. "

واضاف جنبلاط في حديث للزميلة رواند ابو خزام رداً على الحملات التي يتعرض لها الحزب الاشتراكي والرئيس سعد الحريري: "القافلة تسير.."