لعنة القدر

ساري درغام |

قدرنا يا معلم ان نعرفك بصفحات الكتب..
قدرنا يا معلم أن نراك في ضناك..
قدرنا يا معلم ان نسمع صوتك في مقاطع قليلة..
قدرنا هذا يا معلم..
قدرنا ان نستشهد نحن قبل ان نولد لا انت..
انت لم تمت يوماً
فعند الحلفان اسمعهم يحلفون '"بدم المعلم"
وعند الضيقة يعودون لكتب المعلم
وعند الصباح والمساء أسمعهم يرددون "بإيام المعلم"

نحن من استشهد يا معلم لا انت..
نحن من نبكيك دون معرفة؛ 
نحن من نحسدهم هم
هم من جالسوك وعايشوك ورافقوك هم..

كم من الحقد والكره والبغض في قلوبهم كي يغتالوك
فأنت نبي العصر رجل الفكر
أنت اب المساكين والفقراء
انت رجل الدولة والوطن والمواطنة
انت الفيلسوف الثائر من أجل الحق
انت المعلم 

فكيف لنا ان نسامح؟
دون لقاء عشقناك
وكأن روحك تقمصت بكل جسد منا نحن.

مهما طال الزمن يا معلم
لا بد للعدالة الإلهية ان تتحقق
لا بد للقيد أن ينكسر

ستبقى يا معلم.. 
ستبقى فينا وستنتصر.