لماذا مُنعت مربية أبناء كيت ميدلتون من نطق هذه الكلمة؟

23 شباط 2021 16:19:14

نظراً لانشغال الأمير ويليام وكيت ميدلتون في أعمالهما الملكية، تقع واجبات رعاية أطفالهما الـ3 على عاتق مربيتهم ماريا بورالو.

وتدربت بورالو في كلية نورلاند المرموقة بمدينة باث البريطانية، وكجزء من تدريبها تلقت تعليمات بعدم قول كلمة واحدة على وجه الخصوص.

واكتشفت لويز هيرين، الخبيرة في نورلاند، ومؤلفة كتاب "مربية في كتاب Nanny in a Book"، أن كلمة "أطفال" أو "kids" لا يجب على بورالو قولها أثناء العمل، وفقاً لصحيفة "ذا صن" البريطانية.

وأوضحت هيرين أن المربيات في نورلاند منعن من قول هذه الكلمة تحديداً، ويجب عليهن بدلاً من ذلك استخدام أسماء الأطفال في جميع الأوقات، كعلامة على احترام الصغار كأفراد.

تدربت مربية أطفال الأمير ويليام وكيت ميدلتون، دوقا كامبريدج، المولودة في مدريد في نورلاند، بالكلية البريطانية المرموقة، التي دربت أكثر من 10 آلاف مربية منذ انطلاقها عام 1892، للعائلات البارزة من الملوك العرب إلى نجوم هوليوود.

وتم توظيف بورالو عند دوقا كامبريدج بعد أشهر قليلة من ولادة ابنهما الأول جورج، وظهرت بورالو لأول مرة مع العائلة عام 2014 في جولة بأستراليا ونيوزيلندا، لتصبح فرداً أساسياً في الأسرة منذ ذلك الوقت.

تعيش المربية الإسبانية مع العائلة الملكية البريطانية في قصر كنسينجتون في لندن، وترافق الزوجين الملكيين في جميع الرحلات والعطلات.

وفي عام 2017، كشفت الدوقة كيت أن الأمير جورج يتعلم أساسيات اللغة الإسبانية من بورالو، المربية الملكية التي تحاول بقدر الإمكان أن يعيش أبناء دوقا كامبريدج، حياة طبيعية مثل أقرانهم، وذلك من خلال استمتاعهم بركوب الدراجات واللعب مع كلابهم والقيام بأعمال البستنة.