"التقدمي" لإذاعة مونت كارلو: مراسلكم نقولا ناصيف دسّ خبراً كاذباً لا أساس له من الصحة

22 شباط 2021 19:21:00 - آخر تحديث: 23 شباط 2021 17:34:01

صدر عن مفوضية الإعلام في الحزب التقدمي الإشتراكي، ما يلي:

بعد أن عمد مراسل إذاعة "مونت كارلو" في بيروت نقولا ناصيف إلى بث رسالة عبر الإذاعة يزعم فيها أنه تم إخلاء سبيل أحد الموقوفين في قضية انفجار مرفأ بيروت، هو "قريب من وليد جنبلاط"، بحسب زعمه، أرسلت مفوضية الإعلام في الحزب التقدمي الاشتراكي رسالة إلى إدارة التحرير في الإذاعة ولرئيس التحرير السيد أندريه مهاوج لنفي هذا الخبر الكاذب الذي لا أساس له من الصحة. 

وفي ما يلي نص الرسالة:

"لأننا نُقدّر دوركم الإعلامي الرائد ومسيرتكم المهنية الطويلة، فإننا نُعرب عن استغرابنا الشديد وأسفنا لأن يَرِد في النشرة الإخبارية عبر محطتكم بتاريخ 19 شباط 2021 رسالة صوتية من مراسلكم في بيروت نقولا ناصيف مرّر فيها خبراً كاذباً لا أساس له من الصحة، في حين زعم زوراً أن أحد اللذين وافقت النيابة العامة التمييزية على إخلاء سبيلهما في قضية إنفجار مرفأ بيروت "قريب من وليد جنبلاط"، وهذا أمرٌ يجافي الواقع وينافي الحقيقة، وتطرح حول بثّه علامات استفهام كثيرة.

إزاء ذلك، وبصرف النظر عمّا يجب اتخاذه من إجراءات إدارية بحق مراسلكم لدسّه مثل هذا الاتهام الملفّق، إننا معنيون بالطلب إليكم إذاعة النفي التام لأي صلة تربط وليد جنبلاط بأي من الشخصين اللذين شملهما إخلاء السبيل، وهما معروفان بالإسم: حسن قريطم ومحمد زياد العوف، والمحامي الموكّل عنهما هو صخر الهاشم، وللتذكير فإنه منذ لحظة وقوع الانفجار الفاجعة كان موقف وليد جنبلاط وسيبقى متمسكاً بضرورة السير بالتحقيق بكل السبل ومع كل المعنيين دون أي استثناء لكشف الحقيقة كاملةً".