جنبلاط: أنتم الطارئون وعابرو الطريق... وننتظر على ضفاف النهر!

الأنباء |

نشر رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط صورة للمعلم الشهيد ‏‎كمال جنبلاط وكتب معلقاً: "بعد 42 عاماً، باق فينا وسينتصر. وبالرغم من الحصار الذي سيزداد في كل المجالات، وبالرغم من حملة التضليل والتزوير،  نقول لكم: منذ 42 عاماً ظننتم قتلنا والغاءنا فصمدنا وبقينا وناضلنا وسننتصر. أنتم طارؤون وعابرو الطريق ونحن ننتظر على ضفاف النهر".