ضمن صفقة التبادل بين اسرائيل وسوريا.. لقاحات روسية

20 شباط 2021 13:20:00 - آخر تحديث: 20 شباط 2021 13:31:04

أفادت وسائل إعلام عبرية وأجنبية بأن إسرائيل وافقت على اقتناء مئات آلاف الجرعات من اللقاحات الروسية ضد فيروس كورونا المستجد لإمداد سوريا بها، ضمن صفقة تبادل الأسرى الأخيرة.

ونقلت صحيفة "هآرتس" اليوم السبت عن مصادر دولية تأكيدها أن هذا الاتفاق السري تم التوصل إليه بموجب الصفقة التي أفرجت بموجبها الحكومة السورية عن سيدة إسرائيلية اجتازت الحدود وتسللت إلى داخل الأراضي السورية حيث تم اعتقالها، فيما أطلق الإسرائيليون بدورهم سراح راعيي غنم سوريين محتجزين لديهم ووافقوا على العفو عن امرأة درزية من سكان الجولان محكوم عليها بعقوبة الخدمة المجتمعية.

وأشارت الصحيفة إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع بيني غانتس ووزير الخارجية غابي أشكنازي شاركوا منذ البداية في المفاوضات بشأن الإفراج عن المواطنة المحتجزة، فيما تم إطلاع المسؤولين في وزارة العدل وغيرها من المؤسسات المختصة على الموضوع الثلاثاء الماضي، خلال جلسة حكومية استثنائية، وانطلقت صباح الأربعاء مفاوضات بشأن شروط الصفقة.

من جانبها، ذكرات صحيفة "الشرق الأوسط"، نقلا عن مصادر في تل أبيب، أن اتفاقا سريا تم إتمامه بين سوريا وإسرائيل أمس الجمعة كجزء من صفقة التبادل، وحظر المراقب العسكري نشر تفاصيلها، لكنه قد يخص اللقاحات المضادة لعدوى "كوفيد-19".

وحسب موقع "والا" الإسرائيلي الإخباري، يشمل الاتفاق السري شحنة هائلة من لقاح "سبوتنيك V" الروسي بقيمة 1.2 مليون دولار.

كما أكدت قناة "كان" العبرية أن حكومة إسرائيل صادقت بالإجماع على "دفع ثمن إضافي" مقابل الإفراج عن الإسرائيلية المحتجزة في سوريا، كما أشار موقع "أكسيوس" الأمريكي نقلا عن مسؤولين إسرائيليين، إلى أن تل أبيب وافقت على تقديم مساعدات في مجال محاربة كورونا إلى سوريا بموجب صفقة التبادل الأخيرة.

(*) المصدر: هآرتس وروسيا اليوم