"واشنطن بوست": تحديات بالشرق الأوسط تعصف بإدارة بايدن

18 شباط 2021 17:24:15

نشرت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية مقالًا للكاتب إيشان ثارور علّق فيه على سياسة الرئيس الأميركي جو بايدن في الشرق الأوسط وأبرز التحديات، في الوقت الذي تواجه الإدارة الجديدة عددًا من الملفات، في مقدّمتها مواجهة تفشي فيروس "كورونا"، والتأهب لأحدث موجة من تغيّر المناخ، إضافةً إلى تأثر ولاية تكساس بعاصفة أدّت إلى قطع التيار الكهربائي.

وإضافةً إلى المشاكل الداخلية، تبرز بعض القضايا في أماكن أخرى في  العالم، من بينها منطقة الشرق الأوسط، حيث يسعى بايدن إلى إعادة ضبط سياسة بلاده فيها.  

وتطرّق الكاتب إلى غضب الإدارة الأميركية من الهجوم الذي استهدف القاعدة الأميركية في أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق، الذي أسفر عن مقتل متعاقد مدني. ونقل الكاتب ما قالته المتحدثة باسم البيت الأبيض جين بساكي عن أنّ "الولايات المتحدة تحتفظ بحق الرد على هذا الهجوم".

أمّا في اليمن، وبعدما ألغت إدارة بايدن قرار ترامب بتصنيف الحوثيين على أنهم منظمة إرهابية، استهدف الحوثيون مطار أبها ما أدّى إلى نشوب النار في طائرة مدنيّة. في وقتٍ حذّر مسؤولون في الأمم المتحدة من أنّ هجوم الحوثيين المستمر على منطقة مأرب الغنية بالغاز يهدد بنزوح مليوني شخص. كذلك قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس "إنّ هجوم الحوثيين على مأرب هو عمل جماعة غير ملتزمة بالسلام أو بإنهاء الحرب التي ابتلي بها الشعب اليمني".

توازيًا، قال المبعوث الأميركي الخاص إلى اليمن تيموثي ليندركينغ "إنّ الولايات المتحدة لديها طرق لإيصال الرسائل إلى الحوثيين".

كذلك يواجه بايدن تحديًا في التعامل مع الحلفاء التقليديين للولايات المتحدة في الشرق الأوسط، إضافةً إلى التحدي المتمثّل بالمخاوف بشأن حقوق الإنسان وسيادة القانون، والتي شكلت جزءًا من نقاشات بايدن في السياسة الخارجية قبل توليه منصبه.