الريّس: ثمة قوى سياسية تعيش في كوكب آخر... وتبعث رسائل الابتزاز يميناً ويساراً!

09 شباط 2021 16:45:54

 أشار مستشار رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي رامي الريّس، إلى أنه "معروفٌ من يعطّل التأليف الحكومي، فهناك إصرارٌ على الثلث المعطّل من قِبل بعض الأطراف السياسية التي تريد ارتهان الحكومة لقرارها السياسي مثلما حصل بالحكومات السابقة".

وقال في حديثٍ لبرنامج "اتجاهات السياسة" عبر أثير "إذاعة الرسالة"، إنّه "إذا بقينا منتظرين بايدن، وطهران، وواشنطن، ودول وعواصم أخرى لكي نعلم ماذا سوف يحصل، لن نصل لنتيجة علماً أن الشعب اللبناني يئن من المشاكل الاجتماعية المتراكمة على مختلف المستويات".

ورداً على سؤال قال الريّس: "حصل بالفترة السابقة اتصالات بين رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط، والرئيس المكلّف سعد الحريري، ولكن معروف أن و\موقفنا تطوّر الآن إلى أن دعوة الحريري للانسحاب من المهمة إذا  بقيت يداه مكبّلتين. ونحن تجاوزنا هذه المسألة وهي غير مرتبطة بالحصص، والمواقع، والوزارات بل المشكلة أعمق من ذلك. فهناك مسرحٌ سياسي في مكان معيّن، وقرار سياسي بمكان آخر".

وحول موضوع الانتخابات الرئاسية قال الريّس: "لا يبدو أن ثمة تفكير جدي بها نتيجة الحمايات الطائفية، ولكن في حال تعذّر انتخاب رئيس جديد للجمهورية اللبنانية، عندها تتولى الحكومة القائمة الحكم، ومن أجل هذا يريدون "الثلث المعطّل"".

وتابع، "سمعنا بعض الأصوات والأبواق التي  تقول إنّ الرئيس عون، وفي حال لم تحصل انتخابات رئاسية، لن يُسلّم الحكم للحكومة، ولم يتم نفي هذا الأمر من قِبل المكتب الإعلامي في القصر الجمهوري، رغم نشاطه شبه اليومي بإصدار البيانات. وهذا أيضاً مخالف للدستور ويضاف إلى سجل المخالفات العديدة للدستور التي ارتكبها الرئيس عون".

ولفت الريّس إلى أن "هناك مسؤولية على رئيس الجمهورية ميشال عون والرئيس المكلف سعد الحريري بتشكيل الحكومة، لأن البلد ينهار وثمة من لا يزال تشاور يفكر بكيفية توزيع المقاعد الوزارية"، مؤكداً، "أن هناك قوى سياسية تعمل وكانها في كوكبٍ آخر وترسل رسائل الابتزاز يميناً ويساراً".

 وتابع: "لندع الكتل الكبيرة الفاعلة والقابضة على القرار السياسي في البلد  تقوم بالمبادرات، فنحن قمنا بالكثير منها في الماضي".

ورداً على سؤال قال الريّس: "الرئيس نبيه برّي معروف دائماً بقدرته على تدوير الزوايا وضبط الأمور. ولكن لكي يطفئ محركاته هكذا ويقف متفرجاً كيف الأطراف الأخرى تقارب الموضوع، فذلك يعكس مدى اليأس من أداء بعض الأطراف السياسية، وليس عبثاً أنه لا يتحرك بهذا المجال، على ضوء المطالب المستعصية لدى البعض".

وختم الريّس، "ليس هناك بوادر إيجابية في القريب العاجل طالما أ، الطرفين الأساسيّين المعنيّين بتشكيل الحكومة غير متفقين، وعليهما أن يبادرا لإخراج البلد من هذه الأزمة".