مركز سرطان الاطفال: نحصل على الدعم المالي من "الصحة" و"الشؤون" ولسنا تابعين لأي حزب

الأنباء |

رد مركز سرطان الاطفال في لبنان على ما أوردته بعض وسائل الإعلام عن لائحة بأرقام مالية من موازنة 2018 إذ تم استعراض عدد كبير من أسماء الجمعيات التي يتم تخصيص مساعدات لها من الدولة وتصنيفها من حيث انتمائها الطائفي أو الحزبي.

وأوضح المركز في بيان أنّه يحصل على الدعم المالي من وزارتي الصحة العامة والشؤون الاجتماعية منذ عدة سنوات وقبل ترؤس نورا جنبلاط لهيئته الإدارية، كما يقوم بالتصريح عن كيفية صرف المبالغ التي يحصل عليها بكل شفافية وبشكلً سنويّ وهو يقدم العلاج الطبي المجاني لجميع الاطفال المسجلين لديه من دون اي تفرقة على إختلاف انتماءاتهم ويقوم بتغطية فرق الوزارة والضمان.

وأكّد أنّه ليس تابعاً لأي حزبٍ على الاطلاق، موضحًا أنّه بعد انتهاء مدة ترؤس نورا جنبلاط في شهر ايلول الماضي، تمّ انتخاب الدكتور سيزار باسيم رئيساً للمركز منذ تشرين الاول 2018.

وأشار المركز إلى أنّ عائلة جنبلاط قد تبرّعت له من مالها الشخصي بمبلغ مليون دولار في2017  وبمبلغ نصف مليون دولار العام الماضي.

ودعا وسائل الاعلام والمواقع الإلكترونية إلى توخي الدقة وكشف الصورة كاملة أمام الرأي العام كي لا تكون الحقيقة مجتزأة ومشوهة.