طعمة في ذكرى المعلم: مستمرون في تعزيز المصالحة

الأنباء |

في الذكرى الـ 42 لإغتيال الشهيد كمال جنبلاط، قال عضو اللقاء الديموقراطي النائب نعمة طعمه، بأن الشهيد كمال جنبلاط لا يزال حاضرا في فكره وفلسفته وإنسانيته وتطلعاته السياسية التي ما كانت يوماً الا لمصلحة لبنان وشعبه، وهو عمل للمواطن وحريته وللقضايا العربية وفي مقدمها فلسطين.

لقد آمن الشهيد جنبلاط بلبنان العيش المشترك مساحة للديموقراطية والتفاهم الوطني والحوار، فأين نحن من كل ذلك اليوم في ظل غياب المسؤولية الوطنية والثقافية والإقتصادية والاجتماعية التي حازت على اهتمام كبير منه؟

قتلوا كمال جنبلاط من اجل اغتيال الوطن وإلغاء المختارة ودورها الوطني! لكنها مستمرة مع الزعيم وليد بيك جنبلاط والنالئب تيمور بيك جنبلاط  وباقية  بدورها الوطني من قلب الجبل الأشمّ باحتضان شعبي واسع من معظم المناطق اللبنانية لأنها تؤمن بلبنان وطناً للحرية والعدالة والتعايش وكرامة الإنسان وحقه في عيش كريم.

في هذه المناسبة نؤكد على اننا مع الزعيم وليد جنبلاط مستمرون في تعزيز المصالحة التاريخية التي شهدتها المختارة أبان زيارة الكاردينال الماروني مار نصرالله بطرس صفير الى الجبل.