"التقدمي" نعى المناضل سمير الصبّاغ: مقدامٌ الى جانب كمال جنبلاط ومثال في المواقف الجريئة

30 كانون الثاني 2021 15:54:00 - آخر تحديث: 31 كانون الثاني 2021 14:33:20

صدر عن الحزب التقدمي الإشتراكي البيان التالي:

تودّع بيروت اليوم، كما كل لبنان، المناضل الوطني العروبي سمير الصبّاغ الذي رحل عن إرثٍ كبير في العمل السياسي والميداني في انتمائه الراسخ لقضايا الناس، ومن أجل لبنان، ومن أجل فلسطين. 

رافق سمير الصباغ قامات كبيرة تاريخية في مسيرته الحافلة، فكان مقداماً في العمل المباشر إلى جانب المعلم الشهيد كمال جنبلاط ورموز الحركة الوطنية وياسر عرفات، ومثالاً في الوضوح والمواقف الجريئة مع الحق والعدالة والحريات ورفض الارتهان، كما في نصرة حقوق الفقراء. وقد وقف إلى جانب أبناء بيروت في أصعب المحن.

وفي مواقعه المختلفة، إنْ في حركة المرابطون أو لاحقاً في حركة العروبة والتقدم التي أسّسها، وفوق التباينات في بعض المراحل، بقي يعمل لأجل هذا الإيمان والانتماء لنبذ العصبيات المذهبية والطائفية والحفاظ على وحدة وعروبة لبنان.

إن الحزب التقدمي الإشتراكي إذ ينعى الراحل المناضل سمير الصباغ، يتقدم من عائلته ورفاقه بخالص التعازي راجياً من الله أن يتغمده بواسع رحمته وأن يلهمهم الصبر والسلوان، وأن يمنّ على لبنان بتحقيق ما ناضل وسعى إليه سمير الصباغ.