عبد الصمد توضح حقيقة كلامها.. والضاهر يعتذر منها

28 كانون الثاني 2021 20:00:49

صدر عن المكتب الإعلامي لوزيرة الإعلام في حكومة تصريف الأعمال منال عبد الصمد نجد البيان الآتي: "إن كلام عبد الصمد في المؤتمر الصحافي اليوم لإطلاق المنصة الإلكترونية للقاح كورونا، أثار لغطا لدى البعض في ما يتعلق بإصابات كورونا، وهي قالت وبوضوح ان نسبة الإصابات بفيروس كورونا بين القطاعات المنتجة يعد مرتفعا جدا، حيث أن حوالي 72% من إصابات كورونا هي من الفئات المنتجة في المجتمع، أي بين 20 و59 عاما، وهذا دليل على مدى خطورة الوباء"، ولم تقل أن الإصابات في القطاعات الإنتاجية بلغت 72%".

وأوضح المكتب أن "كل المعلومات والأرقام والإحصاءات العلمية والرسومات البيانية مستقاة من الموقع الرسمي لوزارة الصحة العامة والتي يتم نشرها على الصفحة الالكترونية الخاصة بكورونا التابعة لموقع وزارة الإعلام، وهي: https://corona.ministryinfo.gov.lb".

وختم البيان:"إن عبد الصمد حريصة أشد الحرص على سلامة وصحة الأخبار، وتتمنى توخي الدقة في نقل المعلومة في هذا الظرف الحساس، فاقتضى التوضيح".

وكان قد توجّه النائب ميشال ضاهر في تغريدة على حسابه عبر "تويتر" بسؤالٍ لعبد الصمد، وكتب عبر "تويتر": "كنا نظنّه جهل، أصبح لدينا قناعة أنها انعدام للمسؤولية الوطنية".

وأضاف، "فمن أين استقت وزيرة الإعلام معلوماتها أن "اصابات كورونا في القطاعات الإنتاجية بلغت 72 بالمئة ؟".

وختم ضاهر بالقول، "هل المقصود بهذا التصريح البعيد عن الحقيقة هو لتدمير آخر عامود في الإقتصاد الوطني؟ المطلوب وقف هذه التصريحات العشوائية".

وبعد التوضيح، غرّد ضاهر: "أعتذر من وزيرة الإعلام في حكومة تصريف الأعمال منال عبد الصمد، عن التغريدة السابقة بعدما تم تحريف كلامها بالصحافة".

وأضاف، "قد وصلني التسجيل الصوتي للمؤتمر الصحافي، وما قصدته هو أن نسبة 72 بالمئة من المصابين هم من الفئات العمرية، وهم من يعملوا بالقطاعات الإنتاجية".