الريّس: إختلال في موازين القوى... ولا حكومة في المدى المنظور!

28 كانون الثاني 2021 18:02:27

إعتبر مستشار رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي رامي الريس  بأن "ظروف وشروط إعادة إنشاء جبهة مماثلة لقوى 14 آذار غير متوفرة في اللحظة السياسية الراهنة"، متحدثاً عن "قراءات متباينة للقوى السياسية بل ومقاربة مختلفة لكل طرف"، وبالتالي "فإن الحزب غير مستعدّ للدخول بجبهة من هذا النوع، لكنه مستمر بطرح موقفه المعارض بشكل مستقل عن سواه".

وحول المشاركة في الحكومة، أوضح الريس في حديث لموقع "الكلمة أونلاين" أن "الحزب التقدمي الاشتراكي لم يكن راغباً منذ البداية بالمشاركة، ولكنه أعاد النظر بذلك عندما طرح الرئيس الحريري نفسه كمرشح طبيعي واعتبر انه يمكنه اعادة احياء المبادرة الفرنسية وإجراء اتصالات دولية تنقذ الوضع من الانهيار".

أضاف: "إن منطلقات عدم حماسة الحزب للمشاركة ليست مرتبطة بمقاعد وزارية معينة، ولكنها تتعلق بموازين القوى الموجودة في البلد وانعكاسها في الحكومة المقبلة".

واستبعد الريس أن "يتمكّن الرئيس المكلّف من تشكيل حكومة قادرة على إعادة احياء المبادرة الفرنسية وتحقيق الإصلاحات المطلوبة، بل على العكس، إذ أنها ستكون بالتالي رهينة القوى القابضة على السلطة، أي "حزب الله" و"التيار الوطني الحر"، وعلى هذا الأساس لن يكون هناك اي جدوى من المشاركة".

واعتبر أنه "في حال تغير التوجه السياسي وبات لدى القوى المعنية بالتأليف قناعة بتشكيل حكومة تكون فيها التوازنات محفوظة، فإن لكل حادث حديث، وإلا فإن مشاركتنا ومشاركة سوانا لن تقدم ولن تؤخر كثيراً".