اللقاحات قد لا تؤدي لتخفيض أعداد الإصابات.. فما هي الفائدة الأبرز؟

24 كانون الثاني 2021 15:50:48

اعتبر المدير السابق للمراكز الأميركية لمكافحة الأمراض، توم فريدن، أن الفائدة الأبرز للقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد، تتمثل في تخفيض معدلات الوفيات من جراء "كوفيد 19".

وفي تصريحات نشرتها شبكة "فوكس نيوز" الإخبارية الأميركية، قال فريدن، "إن اللقاحات قد لا تؤدي لتخفيض الإصابة بفيروس كورونا المستجد لعدة أشهر، لكنها قد تخفض الوفيات".

وشدد فريدن على أهمية تطعيم كبار السن ممن تزيد أعمارهم على 65 عاما، لأن "نسبة الوفيات بين هؤلاء بسبب الفيروس تبلغ 40 في المئة في الولايات المتحدة". وأضاف: "لذلك، إذا نجحنا في تطعيمهم في أقرب وقت، فيجب أن تبدأ معدلات الوفيات بالانخفاض".

وأشار الخبير إلى أن "الفترة الفاصلة بين جرعتي اللقاح يمكن أن تصل إلى 6 أسابيع، لمواجهة النقص الذي يمكن أن يطرأ على كميات اللقاح التي تطرح في الولايات المتحدة".

ولفت فريدن إلى أن "برنامج التطعيم ضد كورونا هو الأكثر تعقيدا في تاريخ الولايات المتحدة، خصوصا أنه يأخذ على جرعتين، فلقاح فايزر بيونتك يؤخذ خلال 21 يوما، بينما لقاح موديرنا يؤخذ خلال 28 يوما" في إشارة إلى المدة الفاصلة بين الجرعتين.