"من كبيرتنا لزغيرتنا .. الاتحاد مصدر قوتنا": عنوان لقاء لـ "النسائي التقدمي - صليما

الأنباء |

بمناسبة يوم المرأة العالمي، نظم الإتحاد النسائي التقدمي –هيئة منطقة المتن – فرع صليما لقاء جمع بين رفيقات من الاتحاد النسائي منذ تأسيسه عام 1978 وحتى اليوم بعنوان «من كبيرتنا لزغيرتنا … "الإتحاد" مصدر قوتنا» وذلك بحضور مسؤولة هيئة المنطقة في الإتحاد ربى مكارم، مسؤولة فرع صليما ميرفت سعيد ، مدير فرع الحزب التقدمي الاشتراكي في البلدة أيمن المصري، رئيس نادي السلام ماهر المصري، مديرة مدرسة الخلوات - فالوغا، رؤساء الاوقاف، أمين سر خلية منظمة الشباب التقدمي في البلدة المهندس جواد المصري، مسؤولات الاتحاد في الفروع ، ممثلين عن رابطتي آل سعيد وآل المصري وجمعية سيدات آل المصري وعن الكشاف التقدمي، رفاق ورفيقات من الحزب، وحشد من الأهالي.

استهل اللقاء بالنشيد الوطني اللبناني، وألقت المربية  هلا المصري مسؤولة العلاقات العامة، كلمة باسم الفرع متحدثة فيها عن أهمية تثقيف المرأة وتمكينها اقتصاديا وعن دورها الفاعل في المجتمع ومشاركتها على كافة الأصعدة الثقافية، الإجتماعية، الإقتصادية، السياسية وغيرها. وتطرقت إلى بعض الإنجازات التي نفذتها الرفيقات السابقات في الزمن الصعب  كدورات شك خرز وتنسيق زهور ، وأعمال فنية كالرسم والنحت وتأسيس فرقة موسيقية، وتمنت لكل النساء الاحتفال بيوم المرأة العالمي بعدما تتحقق المساواة الجوهرية بين الرجال والنساء. وبعدها تم عرض فيلم وثائقي عن نشاطات الاتحاد. 


ومن أجل تعزيز التواصل والتأكيد على استمرارية الاتحاد أخذت صورة تذكارية ضمت كافة الرفيقات.
تحدثت بعدها باسم المؤسِّسات الرفيقة  نجاة المصري شاكرة الإتحاد النسائي على اللفتة الكريمة وتمنت ان تتابع المسيرة عبر النضال لتعزيز السلم والمحبة وتربية الأجيال القادمة على القيم وحب الحياة. 

من جهتها أثنت مسؤولة الفرع ميرفت سعيد على الدور الريادي الذي لعبته الرفيقات منذ الثمانينيات وأضافت "عندما تفتر همتنا أعود بالذاكرة إلى الأيام التي كنتن تعملن بها فنستمد منكن العزم والعزيمة وأعدكن باسمي وباسم الرفيقات بأن مسيرة الاتحاد ستستمر برعايتكن وسنسلم الأمانة للاجيال القادمة" . 

واختتم الاحتفال بفقرة فنية أحياها الفنان الموهوب وئام شعبان وفرقته الموسيقية، وكان كوكتيل من تقديم سيدات الإتحاد.