طوابير سيارات وتهافت على اجراء فحوصات كورونا في المستشفيات والمختبرات بعد ليلة رأس السنة... ألم تكن الوقاية أجدى؟

02 كانون الثاني 2021 13:03:00 - آخر تحديث: 02 كانون الثاني 2021 13:06:07

سجلت المستشفيات والمختبرات تهافتاً من قبل المواطنين لاجراء فحوصات الـpcr بعد ليلة رأس السنة، حتى أن بعض المستشفيات توقفت عن اجراء الفحوص بعد بلوغها طاقتها القصوى.

مع الاشارة الى أن العدوى بفيروس كورونا تحتاج الى 4 او 5 ايام لظهور عوارضها، وبالتالي فان هذه الفحوصات في أول يومين قد تكون من دون جدوى.

هذا وربما كان الأجدى من المواطنين الالتزام باجراءات الوقاية والتباعد الاجتماعي وعدم الاختلاط في احتفالات ليلة رأس السنة والحد منها، تفاديا للكارثة الصحية التي سنصل اليها.

الصورة المرفقة لطوابير السيارات من أمام مستشفى المعونات.