هكذا نشر "النسائي التقدمي" قيم المحبة والتعايش في زمن الأعياد

31 كانون الأول 2020 15:18:43

تنوّعت مبادرات الإتحاد النسائي التقدمي بمناسبة عيدي الميلاد ورأس السنة. ففي زمن الجائحة والضائقة الإقتصادية والتوتر السياسي وكل العوامل التي كادت تحرم اللبنانيات واللبنانيين فرحة العيد، نشطت سيدات الجمعية على امتداد المناطق اللبنانية بتصنيع وتوضيب وتوزيع آلاف الحصص من حلوى العيد العربية. 

وكان اللافت هذا العام تخصيص بعض القرى المتنوعة طائفياً بلفتةٍ خاصة من قبل الجمعية، حيث تمت زيارات للصروح الدينية او الجمعيات الناشطة في عدد من هذه القرى، ما شكل مناسبة لإحياء عيدي الميلاد ورأس السنة وقيم المحبّة والتسامح والعيش المشترك بين مختلف أبناء المنطقة الواحدة من مختلف الأطياف والمشارب، بالاضافة إلى التأكيد على متانة العلاقات بين الجمعية ومختلف شرائح المجتمع اللبناني دون تفرقة أو تمييز. وقد لقيَت هذه المبادرة ترحيباً واسعاً في مختلف البلدات وساهمت بترسيخ مبدأ التكافل والتضامن الإجتماعي كما بإحياء العيد بطريقة راقية ومحبّبة. 

في منطقة الجرد/عاليه، زار الاتحاد النسائي التقدمي - هيئة منطقة الجرد كنيستيْ الروم الارثوذوكس ومار جرجس للموارنة في بلدة عين دارة، حيث تم تبادل التهاني بعيد الميلاد، واودعت سيدات الاتحاد الكنيستين كميات من الحلوى للكهنة للتصرف بتوزيعها على عائلات متعثرة من أبناء الرعية. هذا وتم توزيع الحلويات في غالبية قرى وبلدات المنطقة.

وفي منطقة المتن الأعلى، زارت هيئة المنطقة كلاً من بلدية بزبدين، ورابطة أخوية الحبل بلا دنس وكنيسة مار تقلا في حاصبيا، كما قصدت سيدات الجمعية زيارة أبناء بلدة ترشيش في مقر سكنهم الشتوي في ثعلبايا لتوزيع الحلوى على بعضهم.  وقد تميّز فرع الهلالية عن سائر الفروع، حيث تولّت السيدات الأعضاء في الفرع تصنيع قولب الكيك البيتي وتوزيعها على عدد كبير من كبيرات وكبار السن في البلدة. كذلك تم توزيع الهدايا على الأولاد في بلدات صليما، قرنايل وشويت. 

وفي منطقة الغرب/عاليه زارت سيدات الجمعية كلاً الجمعيات النسائية في كل من دفون، رمحالا وكيفون، كما تم توزيع الحلوى العربية في محتلف بلدات المنطقة. 

في الشوف، تم توزيع الحلوى على كافة قرى وبلدات المنطقة، وكانت لفتة خاصة لبلدات ودير دوريت والودايا، الفريديس، بطمة، الباروك، كفرنبرخ. كما تفرّد فرع الورهانية بتوزيع ثياب العيد على عدد من العائلات المتعثّرة في البلدة.
بدورها، تولت هيئة منطقة اقليم الخروب توزيع الحلويات على مختلف قرى وبلدات المنطقة.

كما شملت مبادرة توزيع الحلويات كل من مناطق، حاصبيا، عاليه، بيروت، وراشيا حيث تفرّد فرع راشيا بزيارة خاصة لدار المسنّين في البلدة.