إصابات كورونا الأعلى في قضاء عاليه.. أرقام خطرة تستدعي المزيد من الإجراءات

22 كانون الأول 2020 12:14:00 - آخر تحديث: 22 كانون الأول 2020 13:32:50

خرج إنتشار فيروس كورونا عن السيطرة بطريقة خطيرة جدا، إذ يسجّل لبنان أرقاما قياسيا في الإصابات اليومية، كما والوفيات، في ظل إستهتار غير مبرر من قبل المواطنين، وعدم إتخاذهم أي من الإجراءات الوقائية.

إلّا أن الأرقام تتفاوت بين المناطق اللبنانية تبعا للأقضية، وحسب آخر الأرقام، يسجّل قضاء عاليه أعلى "نسبة حدوث إصابة"، بتسجيله 5,081.5 لكل 100,000 شخص، يليه قضاء زحلة بـ4,084.7. أما بالنسبة للوفيات، فإن قضاء زحلة  يتصدر اللائحة بـ65.1 حالة بين كل 100,000 شخص، ويليه قضاء بعلبك بـ44.5.

في هذا السياق، حذّر رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط من الارقام المسجّلة في عاليه، مناشدا الاهالي عدم الاستهتار... لكن ماذا تعني هذه الأرقام؟

البروفسور في مستشفى الجامعة الأميركية في بيروت غسان سكاف أشار في اتصال مع جريدة "الأنباء" الإلكترونية إلى أن "الارقام المهمة لا تكمن في أعداد الإصابات المسجّلة يوميًا، بل بنسب الفحوص الإيجابية، وحين ترتفع النسبة عن 10% تُعدّ هذه الأرقام خطرة، في حين أننا نصل في لبنان إلى نسبة 15% وحتى 20%".

وشدد سكاف على ضرورة "إجراء متابعة للمناطق المذكورة التي تسجّل نسب عالية، عبر إقفالها وإجراء مسح وفحوص لمختلف أهالي المنطقة، على أن يتم عزل المصابين، كما وعزل المسنين، لإبعادهم عن الموزعين الصامتين للفيروس، وهم الشباب الذين لا يعانون عوارض عند الإصابة".