"النسائي التقدمي – شحيم" يحتفل بعيد الأم بحضور السفير الروسي

الأنباء |

برعاية وحضور سفير جمهورية روسيا الإتحادية الكسندر زاسبكين، نظم الإتحاد النسائي التقدمي في شحيم، بالتعاون مع نادي خريجي روسيا، احتفالاً لمناسبة عيد الأم، في قاعة الشهيد فادي عبدالله في المعهد الفني في شحيم، أحيته فرقة "يارماركا" الفلكلورية الروسية.

حضر الحفل الى السفير زاسبكين، عضو اللقاء الديمقراطي النائب الدكتور بلال عبدالله، السيدة آمنة الحاج ممثلة النائب محمد الحجار، رئيس المركز الثقافي الروسي فاديم زايتشيكوف، رئيس نادي خريجي روسيا الدكتور رجا العلي، مدير فرع شحيم في الحزب التقدمي الإشتراكي المهندس طارق عبدالله ممثلا وكالة داخلية اقليم الخروب في الحزب التقدمي الاشتراكي، معتمد المعتمدية الأولى خالد فواز، رئيس بلدية شحيم السفير زيدان الصغير، رئيسة الاتحاد اللبناني للجمباز نادرة فواز، مسؤولة هيئة منطقة إقليم الخروب في الاتحاد سوسن ابو حمزة، ومسؤولة فرع شحيم هبة قداح، مديرة معهد شحيم الفني فاتن ضاهر، مديرة دار المعلمين شحيم عانوت غادة اسماعيل، مدراء مدارس ومهنيات وممثلون عن الاندية والجمعيات، فاعليات وحشد من الاهالي. 

الحجاوي
افتتح الحفل بالنشيدين  اللبناني والروسي، ثم القت نهلة الحجاوي كلمة الاتحاد النسائي فرحبت بالحضور في شحيم قلب اقليم الخروب والشوف ، ولفتت ان الهدف من هذا النشاط والذي هو باكورة النشاطات لهذا العام هو التأكيد على وقوف الاتحاد النسائي الى جانب المراة اللبنانية في نضالها من اجل تحقيق المساواة على الاصعدة كافة، والتأكيد على الصداقة والتاريخ الذي يجمع لبنان وشعبه بروسيا وشعبها، هذه الصداقة التي استمرت على مدى السنين، املة استمرارها لما فيه خير الشعبين اللبناني والروسي.  ولفتت الى ان وجود السفير في شحيم هو دليل على تمسك روسيا بالعلاقة الوطيدة مع الشوف ورمز الشوف اي رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط.

العلي
ثم تحدث  رئيس نادي خريجي روسيا الدكتور رجا العلي، فتناول العلاقة التي تربطه بالإقليم وبلدة شحيم  من خلال الصداقات التي كونها مع ابنائها اثناء الدراسة في روسيا، معتبرا ان "خريجي الاتحاد السوفياتي يتميزون عن غيرهم لأن الفيروس الطائفي والمذهبي لم يصبهم"، وحيا المرأة في عيدها متمنيا "ان تكبر الكوتا النسائية في البرلمان والادارات لأن المراة هي النصف الأفضل من البشرية"، وعرض لعمل ونشاط المركز الثقافي الروسي واهميته.

زاسبكين

 واخيرا كانت كلمة للسفير الروسي الكسندر زاسبكين ، الذي أعرب عن سروره لوجوده في شحيم، متمنيا للأمهات وللمراة وللحضور المزيد من النجاح والتقدم وإقامة النشاطات المشتركة بين لبنان وروسيا".

وأضاف " يصادف هذا العام الذكرى 75 لإقامة العلاقات الديبلوماسية بين لبنان وروسيا، وهذه الأمسية هي  بداية طيبة للإحتفالات في هذه المناسبة الرائعة والعظيمة"، ولفت ان العلاقات اللبنانية – الروسية تتطور بشكل جيد، وقال:" التقيت رئيس الجمهورية ميشال عون، وبحثنا في زيارته المقبلة التي سيقوم بها الى روسيا الإتحادية في أواخر هذا الشهر لإجراء المفاوضات مع الرئيس بوتين، وهذا خبر جيد للبنان وروسيا، ولفتح صفحة جديدة في العلاقات".

أول عرض من نوعه في الشرق الأوسط لفرقة "يارماكا" الروسية الشهيرة
أول عرض من نوعه في الشرق الأوسط لفرقة "يارماكا" الروسية الشهيرة 

بعدها احيت فرقة يارماركا الحفل، فقدمت لوحات فلكلورية راقصة واغاني من التراث الروسي نالت اعجاب الحضور الذي تفاعل مع العرض بشكل مميز ولاف ، خاصة وان فرقة "يارماركا" من اهم الفرق الروسية،  وهذا العرض هو الأول لها في منطقة الشرق الاوسط.