"واشنطن بوست": أمل جديد في لقاحات "كوفيد 19" وهذه التفاصيل

07 كانون الأول 2020 23:08:25

سلّطت الصحف الأميركية الضوء على تصريحات العالم المغربي الدكتور منصف السلاوي، الذي عيّنه الرئيس الأميركي دونالد ترامب في منصب كبير المستشارين لعملية "Warp Speed" التي تهدف لتطوير لقاح لفيروس كورونا، وإنتاج 300 مليون جرعة من اللقاح.

وأشار السلاوي إلى أنّه يتوقع أن توصي إدارة الغذاء والدواء الأميركية بالموافقة على اللقاح الذي طورته شركة Pfizer وشركة BioNTech خلال اجتماع اللجنة المتخصصة يوم الخميس، وبعدها بوقت قصير، من المتوقع أن تصدر إدارة الغذاء والدواء الموافقة على اللقاح.

وخلال مقابلة على شبكة "سي بي إس"، توقع السلاوي أن يبدأ تأثير اللقاحات على أعداد العدوى "للأشخاص الأكثر عرضة للإصابة" في كانون الثاني وشباط المقبلين. وفي مقابلة أخرى على قناة CNN، توقع أن يتم تأمين اللقاحات لحوالى 100 مليون شخص بحلول منتصف شهر شهر آذار، معربًا عن أمله بحدوث انخفاض كبير في معدل الوفيات والعوارض المرضية الصعبة الناجمة عن الإصابة بحلول نهاية شهر كانون الثاني.

ورد السلاوي أيضًا على الانتقادات التي وجّهت مؤخرًا من الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن إلى إدارة ترامب بأنّ ليس لديها خطة توزيع مفصلة للقاح، لافتًا إلى أنّ فريق بايدن لم يطلع بعد على جميع الخطط. إلا أنه أشاد بطلب بايدن من الأميركيين بالإلتزام بوضع الكمامات لمدة 100 يوم بعد دخوله البيت الأبيض. وشدد على ضرورة اتخاذ الجميع احتياطاتهم ووضع الكمامات وغسل اليدين والإلتزام بالتباعد وإدراك أنّ هذا الفيروس قاتل، موضحًا أنّ هناك "ضوءًا في نهاية النفق، لكن اللقاحات لن تكون بمتناول الجميع قبل أيار أو حزيران، ما يُحتّم ضرورة توخي الحذر".

وفي هذا السياق، قال وزير الصحة والخدمات الإنسانية أليكس عازار إنه بحال أوصت لجنة إدارة الغذاء والدواء بالحصول على لقاح فايزر هذا الأسبوع، فقد يبدأ الناس تلقي اللقاحات في غضون أيام".

وبحسب "واشنطن بوست"، فبحال الموافقة على اعتماد أي لقاح، فلن يكون للقاحات أي تأثير على حالة الوباء في الولايات المتحدة قبل أشهر.

من جهتها، أوصت لجنة استشارية أميركية الأسبوع الماضي بإعطاء اللقاحات الأولى لحوالى 21 مليون عامل في مجال الرعاية الصحية و3 ملايين موظف في دور رعاية المسنين وغيرها من مرافق الرعاية الصحية.
  
من جانبها، حثّت الدكتورة ديبورا بيركس، مستشارة ترامب في مواجهة "كورونا" الناس على عدم التساهل في ظلّ الأنباء عن اقتراب توفير اللقاح.