مباشرة من كليمنصو: تصريح اللقاء الديمقراطي