حلم التغيير… كابوساً

نغم ذبيان أبو كروم

أنباء الشباب

لا أعلم في الحقيقة أين يكمن الخلل؟ الفساد ينخز الدولة من كل الزوايا، وقطار الإصلاح تراجع عن سكته الفعلية، وغاب العقل لمواجهة القصور والفساد، وأصبح الخوف على لبنان من فكرة إصلاح تائه في زواريب المصالح. وبدلاً من أن يكون العمل من أجل المصلحة الوطنية وإيجاد حلول واضحة للأزمات التي تعصف بالوطن، إلا أن الإصلاح ساهم في إيجاد بنية خصبة للمصالح الذاتية.

وبين مطرقة عدم اكتراث العهد لما يجري وسندان تملّص الشعب من المسؤولية، حُلمُنا بالتغيير قد ذبل وأُفرغ من معناه الحقيقي واصطدم بواقع بغيض حطّم طموحنا، واضمحلّ أملنا بوطن يحمل الأمل والأمان والعيش الكريم ومستقبل أفضل، فالتصقت به صورة الفساد والمصالح الخبيثة.

ألم يحِن الوقت للاستيقاظ من حلم تغيير واصلاح تحتضنه كوابيس يغذيها عهد الفشل والانحدار، حلم يتخبط بين كابوس “العطش” في وطن المياه، وكابوس “الظلمة” في بلد الكهرباء، وكابوس “الفقر” في بلد يحمل في بحره ثروة، وكابوس البطالة والتلوث والذل والحرمان والفساد والغلاء .

التغيير ليس مجرد كلام ولا يمكن أن يحدث في أيام، التغيير عملية عميقة ومعقدة تحتاج إلى عمل وجدّ وكفاح.

(أنباء الشباب، الأنباء)

اقرأ أيضاً بقلم نغم ذبيان أبو كروم

سامحينا يا قدس