رحيل المناضلة النسوية منى شمالي خلف

220ae4d6-860b-409b-aebb-66dd40ec8f5c

خسر لبنان المناضلة النسائية منى شمالي خلف، الرائدة في مجال التنمية وحقوق الإنسان والتنوع الإجتماعي وتمكين المرأة بصورة خاصّة، والتي توفيت أثناء زيارة لعائلتها في الولايات المتحدة.

ولدت منى شمالي خلف في بيروت عام 1939، وحفلت حياتها المهنية بالنجاحات، كخبيرة اقتصادية مختصة في التنوع الاجتماعي والتنمية، وأستاذة جامعية في مادة الاقتصاد، ومديرة لمعهد الدراسات النسائية في العالم العربي في الجامعة اللبنانية – الأميركية (1997-2005).

وهي عضو في المجلس الاستشاري لـ “برنامج تحليل السياسات والبحوث الاقتصادية الخاصة بالتنوع الاجتماعي”، الذي أنشأه البنك الدولي ومركز الأبحاث والتدريب للمرأة العربية عام 2006.منسقة المجلس الاستشاري للنوع الاجتماعي في منطقة الشرق الأوسط في البنك الدولي (2000-2006). عضو في اللجنة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية (1996-1999). عضو في مجلس الأمناء في معهد الأمم المتحدة الدولي للبحث والتدريب للنهوض بالمرأة INSTRAW(1996-1999). ولها العديد من الدراسات والمقالات حول المرأة والتنوع الاجتماعي والاقتصاد وسوق العمل.

وقد نعت حركة التجدّد الديمقراطي المناضلة خلف،باعتبارها من الأعضاء المؤسسين للحركة عام2001 إلى جانب الوزير والنائب الراحل نسيب لحود. وقد انتخبت عضوا في اللجنة التنفيذية لحركة التجدد لخمس مرات متتالية منذ 2001حتى 2013، ثم عضوا في مجلس الأمناء في الحركة منذ العام 2014 حتى تاريخه.

يحتفل بالصلاة لراحة نفس المناضلة الراحلة منى شمالي خلف عند الاولى من بعد ظهر غد الأحد في كنيسة مطرانية الروم الملكيين الكاثوليك، بيروت – طريق الشام، مقابل “الطبية”.

وتقبل التعازي قبل الدفن وبعده من الحادية عشرة والنصف قبل الظهر، والاثنين والثلاثاء 15 و16 منه، من الحادية عشرة قبل الظهر حتى السادسة مساء في صالون المطرانية.

أسرة الأنباء تتقدّم من عائلة المناضلة خلف، ومن أسرتها في حركة التجدد الديمقراطي وكافة المناضلات في الحقل النسوي بأحرّ التعازي.

(الأنباء)