جولة “الانباء” الإخبارية المسائية: أبرز المواقف والتطورات ومقدمات نشرات الأخبار

الانباء المسائية

في جولتها المسائية ليوم الجمعة 12 كانون الثاني 2018 رصدت جريدة “الأنباء” أبرز المواقف السياسية والتطورات واهمها التالي:

جنبلاط

كتب رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط عبر “تويتر”: “‏وسط الضجيج الذي أثير حول قسم من كلامي مع بولا يعقوبيان وفسر أنه تدخل بالشأن السعودي الداخلي، وإحتراماً لسياسة عدم الانحياز التي أرساها الشيخ سعد الحريري مع جميع الفرقاء، فإنني أعلن التزامي بهذا النهج تفادياً لتفسيرات مغلوطة أو تأويلات غير دقيقة قد تلحق ضرراً بمبدأ النأي بالنفس”.

 

ولاحقا كتب جنبلاط عبر “تويتر”: “‏إن وكالة السفر المعروفة Samana بالإشتراك مع وكالة السفر المشهورة Tour du Monde تقدمان أفضل العروض للسفر إلى جزر القيامة أو جزر الفصح وذلك للاستفادة من كبار العلماء هناك والفلاسفة الضالعين في علم النأي بالنفس. إن وفداً من قيادة الحزب الإشتراكي في طريقه الآن للغرف من معرفتهم”.

 

الى ذلك تلقى جنبلاط برقية من رئيس الوزراء الفرنسي الأسبق وعضو المجلس الدستوري الفرنسي ليونيل جوسبان رداً على الدعوة التي وُجهت اليه للحضور في الذكرى المئوية لميلاد كمال جنبلاط: قال فيها: “أنا متأثر جداً لدعوتكم الكريمة لي للقدوم الى لبنان في ٦ كانون الاول ٢٠١٧ للمشاركة في الذكرى المئوية لميلاد كمال جنبلاط، لكن للأسف لم أتمكن الحضور”.

أضاف: “لم أنسَ ذلك اليوم من تشرين الاول ١٩٧٦ حيث دُعيَ كمال جنبلاط الى العشاء في منزل فرنسوا ميتران الباريسي و أذكر كم كان ميتران مفتوناً بفكر والدك وكم كان معجباً بصدق إلتزامه السياسي الأصيل والشجاع”.

تابع: “كان لي شرف الحضور ذلك المساء، مستمعاً إلى تبادل رائع للأفكار بين شخصيتين كبيرتين. ما يزال في ذاكرتي حفل تأبين كمال جنبلاط في بيروت في الاول من أيار ١٩٧٧ في جو الحزن الذي خلّفه اغتياله المأساوي قبل اسابيع قليلة”.

أردف: “كنتُ حينها عندما التقيتك للمرة الأولى مسؤولاً شاباً في الحزب الاشتراكي ومثّلتُ وقتها الحزب كما فرانسوا ميتران. في ذلك الوقت الاستثنائي وفي قلب العاصمة بيروت الممزقة قابلتُ ليلاً الرئيس ياسر عرفات”.

وختم قائلا: “أُثير لك هذه الذكريات لكن لسوء الحظ لن استطيع الانضمام اليكم ويؤسفني ذلك كثيراً. بحُكم كوني عضواً في المجلس الدستوري الفرنسي واجب عليّ التحفظ بالإعراب عن موقف سياسي علني، إنْ على الساحة الوطنية او على الصعيد الدولي.

 

الحريري

رأى رئيس الحكومة سعد الحريري أن مشاركة حزب الله في الحكومة توفر استقراراً سياسياً للبنان، وهو يسعى إلى إبعاد لبنان عن الخلاف السعودي ـ الإيراني، لافتاً الى تخفيف “حملته الإعلامية ضد السعودية ودول الخليج وهذا أمر إيجابي”.

وأوضح الحريري، في مقابلة مع صحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية بحسب ما نقلت صحيفة “الاخبار”، أن حزب الله عضو في الحكومة التي تدخل في تشكيلتها كل الأحزاب السياسية الكبيرة، وهذا يوفر استقراراً سياسياً في البلاد.

 

حرب

اعتبر النائب بطرس حرب “ان القانون النسبي الحالي هو من أسوأ القوانين إلا اننا نلتزم به لأن الأكثرية النيابية أقرته”، مشيرا الى ان الخطورة تكمن في نية البعض تعديله بهدف تأجيل الانتخابات النيابية او تطييرها.

 

لقاء بين التقدمي والمسقبل في بيروت

زار وفد من قيادة الحزب التقدمي الاشتراكي في بيروت يتقدمه وكيل داخلية بيروت باسل العود، مقر منسقية بيروت في “تيار المستقبل” في الطريق الجديدة، حيث عُقد اجتماع مشترك مع منسق عام بيروت وليد دمشقية وأعضاء مكتب المنسقية.

تخلل الاجتماع بحث في الشؤون البيروتية، وجولة أفق على التطورات السياسية، ولا سيما تلك المتعلقة بالاستحقاق الانتخابي وتحديات القانون الجديد.

وجرى التأكيد على متانة العلاقة التي تجمع الحزبين، والعمل على عقد الاجتماعات التنسيقية الدورية بما يخدم مصلحة أهل بيروت.

 

.. ولقاء آخر مع القوات في الشحار

زار وفد من مركز عين درافيل في “القوات اللبنانية” برئاسة مانو خوري وكالة داخلية الغرب في الحزب التقدمي الاشتراكي وكان في استقبالهم وكيل الداخلية بلال جابر، وعدد من المسؤولين.

كما زار الوفد فرع عبيه في التقدمي حيث كان في استقبالهم مدير الفرع وسيم حمزة وأعضاء الهيئة الإدارية.

وتأتي الزيارتان بعد تعيين خوري رئيساً لمركز عين درافيل، بهدف التعارف والتأكيد على استمرارية التواصل والتعاون ومتانة العلاقة بين القوات اللبنانية والحزب التقدمي الاشتراكي، وخاصة في منطقة الشحار والغرب.

 

عربي ودولي

سورية

ذكرت وكالات أنباء روسية نقلا عن وزارة الدفاع إن القوات الروسية قتلت مجموعة من المتشددين هاجموا القاعدتين الجوية والبحرية الروسيتين في سوريا في 31 كانون الأول.

وقالت الوزارة إنها دمرت مخزوناً من الطائرات من دون طيار في محافظة إدلب بعدما استخدم متشددون طائرات دون طيار لمهاجمة القاعدتين.

 

تركيا

حذر رئيس وزراء تركيا بن علي يلدرم من تداعيات الحملة العسكرية المتصاعدة التي تقودها القوات السورية في محافظة  الخاضعة لسيطرة المعارضة، وقال إنها ستتسبب في موجة نزوح جديدة، وتهدد بتقويض الجهود الإقليمية لإحلال السلام في البلاد.

وقال بن علي يلدرم إنه بات من الواجب على إيران وروسيا تنبيه النظام السوري إلى أن الهجمات التي يقوم بها على إدلب ستتسبب في عرقلة جهود التوصل إلى حل في سوريا.

عقوبات جديدة على ايران

فرضت الولايات المتحدة الجمعة عقوبات على 14 كياناً إيرانياً وشخصاً واحداً بسبب انتهاكات لحقوق الإنسان ودعم برامج الأسلحة في إيران.

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية في بيان إن رئيس السلطة القضائية صادق لاريجاني، وهو حليف مقرب من الزعيم الأعلى علي خامنئي، “مسؤول عن إصدار أوامر بسلسلة من انتهاكات حقوق الإنسان بحق أفراد في إيران من المواطنين أو المقيمين، أو عن التحكم فيها أو توجيهها”.

كما شملت العقوبات مواطنا صينيا بسبب تصرفه نيابة عن شركة مشمولة بالعقوبات بسبب تعاملها مع شركة إيرانية “يملكها أو يسيطر عليها” الجيش. وشملت كذلك شركة أخرى مقرها الصين والشركة الإيرانية التي سعت لتزويدها بمكون كيميائي يستخدم في نقل الإشارات الكهربية.

 

تونس

دعت منظمة العفو الدولية “امنستي” قوات الأمن التونسية إلى احترام حقوق المواطنين في التظاهر.

وطالبت امنستي، في، قوات الأمن التونسية بعدم استخدام القوة المفرطة لقمع المتظاهرين السلميين.

وتشهد تونس منذ 4 أيام احتجاجات حاشدة عقب قرارات الحكومة بزيادة الضرائب وفرض إجراءات تقشفية أخرى.

 

مقدمات نشرات الاخبار

نشرات-الاخبار

المستقبل

على طريق الانتخابات النيابية، أكد رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري أنها ستجرى في موعدها. وبناء عليه، بدأت القوى السياسية تزييت ماكيناتها الانتخابية وأخذت تجوجل تحالفاتها الانتخابية وفق القانون الجديد.

وعلى طريق التهدئة، أعلن الوزير غطاس خوري من عين التينة أن الاجواء ايجابية، وأن أزمة المرسوم تتجه نحو الحل، بعدما تسلم الرئيس الحريري تصوراً لحل الأزمة من النائب وائل أبو فاعور.

وعلى الطريق نفسه، قال البطريرك من بعبدا أن لا علاقة لمرسوم الأقدمية بالمال ويمكن حل المسألة في وقت قصير اذا صفت النوايا.

وعلى طريق التهدئة الإقليمية، أكد وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق أن العرب لا يستطيعون التخلي عن بيروت، وكشف المشنوق أنّنا نجونا من عمليات كانت تتحضر، ولا أفشي سرّاً إذا قلت إنّ الارهابيين يعيدون تجديد خلاياهم الأمنية كلّ ستة أشهر، لكن شبابنا واعون جداً، بحيث لم يستطع الإرهابيون تشكيل نواة عملهم الارهابي، ويتم القبض عليهم فوراً.

وتعقيبا على كلام النائب وليد جنبلاط في حلقة “انترفيوز”، دعا تيار المستقبل جنبلاط الى تصحيح موقفه الاخير تجاه المملكة العربية السعودية وقيادتها، فغرد البيك أنه “احتراما لسياسة عدم الانحياز التي ارساها الحريري أعلن التزامي بهذا النهج تفاديا لتفسيرات مغلوطة او تأويلات غير دقيقة قد تلحق ضررا بمدأ النأي بالنفس”.

 

ال بي سي

” إعمَل للإنتخابات كأنها جارية غدًا ” … هذه هي حال بعض الوزراء وبعض النواب … وهذه هي حال بعض مشاريع او اقتراحات القوانين التي تُقدّم او هي في طور التقدم … ولائم ، مآدب ، احتفالات ، تدشين …

كل شيء يهون في حبِّك يا صندوق الإقتراع …

ومن اليوم وحتى السادس من أيار المقبل ، هكذا ستكون الوتيرة : سيتم إحصاء الموقوفين لفرزهم وإعداد لوائح العفو العام … سيتم تجميع المشاريع المنجزة لرفع الستارة عن اللوحات الرخامية التي تحمل إسم ” برعاية … وحضور … جرى تدشين هذا المشروع او ذاك أو هذه المحطة او تلك … ومن اليوم وحتى ذلك التاريخ ستتكثَّف ولائم التكريم للمخاتير ، عرفانًا بجميلهم في التدقيق بلوائح الناخبين وسيُصبح الوزراء في خدمة المخاتير ، على الأقل حتى أيار المقبل …

هكذا هي تقاليد وعادات وطقوس الإنتخابات في لبنان ، بصرف النظر عن القانون : في قانون المحافظات كان هناك تدشين وتكريم للمخاتير ، وفي قانون القضاء تكررت الطقوس ، وها هي اليوم في قانون النسبية تتكرر …

هذا من جانب المسؤولين ولكن ماذا عن الناخبين ؟

إذا كانت الإنتخابات ذات جدوى فهي للمحاسبة ، أو هكذا يجب ان تكون : هؤلاء الوزراء الذين يتوزَّعون على الحفلات والمآدب ، هل يتذكَّرون أن أزمة النفايات تقترب من الإنتهاء من عامها الثالث ؟ كيف يقبل الوزراء ألا تتفتَّق عبقريتهم في معالجة النفايات إلا في رميها في البحر تحت عدة مسمَّيات ؟ فمطمر كوستابرافا هو في حقيقته مكبٌّ على البحر ، وكذلك مطمر برج حمود الجديدة ، وكذلك مكب طرابلس ، فهل هذه المكبات ستدخل في الحسابات الإنتخابية ؟

كل ذلك يحصل في ظل استمرار أزمة ” مرسوم الأقدمية ” على رغم كل محاولات المعالجة وآخرها على خط عين التينة – كليمنصو .

 

او تي في
قبل خمسة وعشرين عاماً، وفي آخر كلام مسرحي جدي له، تنبأ زياد الرحباني بأننا سنتحول إلى وحوش.
في المشهد الأخير من ثنائيته “بخصوص الكرامة والشعب العنيد”، صورنا كائناتٍ بأجساد بشر وروؤس وحشية أو متوحشة …
بعد ربع قرن، يبدو أن شيئاً من تلك النبوءة يتمظهر فينا …
أمس، زوجة مذبوحة ومدفونة في الرمال، إخفاءً لشيء ما …
اليوم، أم ورضيعها مقتولان رجماً، طمساً لشيء آخر …
لا سرقة هنا، لا ثروات ولا جشع ولا نهب ولا سلب …
مجرد علاقات بشرية صارت متوحشة، مجرد ثقافة فردية تفلتت من كل ما هو إنسان وإنساني وضمير وجمال …
من المسؤول؟ الجواب قد يكون شديد التركيب والتعقيد، لكن السياسيين مسؤولون بالتأكيد …
مسؤولون هم، بثقافة الخوف والتخويف التي دأبوا منذ ربع قرن على افتعالها وتلفيقها وبثها ونشرها وتعميمها …
مسؤولون هم بشحنات العنف المادي والفكري والبنيوي، الذي ضخوه في جيل كامل عبر نهج الاستسلام لقوى الخارج والاستقواء على الداخل تعويضاً عن انكشاريتهم …
ومسؤولون هم، لأنهم حرموا الإنسان عندنا، من الحريتين الأساسيتين لحياة كريمة الحرية من الحاجة والحرية من الخوف …
ربع قرن احترفوا خلاله جعل شعبنا كله، رهينة الخوف مما لا يريد، وأسير الحاجة إلى ما يحتاج، حتى وُلد التوحش في بعض النفوس، تماماً كما تراكم الفحش في بعض القلوب والجيوب…
إحدى وثائق تأسيس داعش وتخطيطها الاستراتيجي، كان عنوانها: “إدارة التوحش” ….
لذلك، فإن التخطيط لبناء دولة مدنية عصرية حديثة، يبدأ بإدانة التوحش، لا بل بإبادة التوح …

 

المنار

من شجعانِ الشجاعيةِ الى بيتَ لحم والخليل، عشراتُ الجرحى وهُتافُ آلافِ الحناجرِ الحرة: على القدس رايحين شهداء بالمليين..

في جمعةِ النصرةِ للقدسِ والاقصى، شيَعَ الفِلَسطينيونَ شهداءَ الامس، وقدموا قرابينَ اليومِ على طريقِ الوعدِ المحتومِ أنَ القدسَ ستعود، ولن تُهَوَّدَ اَو تُضيَّعَ في صفقاتِ القرن، ولا كلِ القرون..

موتور القرن، من ظنَ انَ القدسَ تهودَ بقرارٍ من بيتهِ الابيضِ، يعيشُ يومهُ الاسودَ معَ فحوصٍ يُجريها في قاعدةٍ عسكرية، ترامب الذي اضافَ الى سجلهِ تصريحاتٍ عنصريةً مسيئةً ضدَ العديدِ من الدولِ الافريقيةِ تنتظرُ نتائجَ فحوصهِ الطبيةِ العديدُ من الدولِ والشعوبِ لتُطابِقَها معَ فحوصهِ السياسيةِ غيرِ السَوية، وان كانَ حجمُ الارباكِ قد جعلَ البيتَ الابيضَ يُصدِرُ بياناً بأنَ الفحوصَ دوريةٌ وهي لضغطِ الدمِ وبعضِ التحاليلِ المَخبَرية ولا علاقة لها بقدراته العقلية، فاِنَ كلَ التحليلاتِ عاجزةٌ عن كشفِ طبيعةِ الدمِ الذي يسري في عروقِ بعضِ الزعماءِ العرب، الراقصينَ مع سياساتِ ترامب على حافةِ التاريخ، المقامرينَ بالشعوبِ والمقدساتِ والغارقينَ حتماً في متاهاتِ الاوهام..

في لبنانَ وقائعُ السياسةِ على حالِها، وان كانَ الطلبُ ممن ليسَ لديهِ ماءٌ ليطفئَ الازمةَ القائمة، اَلاّ يُغذيها بزيتِه، فاِنَ بعضَ مساعي الحلِّ مستمرة، والاملُ بأن تحققَ اختراقاً يُعيدُ الامورَ الى الانتظامِ العامِّ، تحت سقفِ التوافقِ وبالحفاظِ على الدستورِ والمؤسسات..

وعن الصفحةِ التوافقيةِ تحدثَ رئيسُ الحكومة سعد الحريري عبرَ صحيفةِ WALL STREET JOURNAL الأميركية، راسماً الى ما بعدَ الانتخاباتِ النيابية، مؤكداً الاصرارَ على النهجِ التوافقي معَ حزبِ الله بخلافِ الضغوطِ الخارجية، ومتحدثا عن أنَّ البابَ مفتوحٌ دوماً أمامَ الحزبِ للمشاركةِ في الحكومة، فلبنانُ بلدُ التعدد، وليسَ ساحةً للقتالِ والصراعاتِ بالوكالة بحَسَبِ الرئيسِ الحريري.

 

أن بي أن
سيبقى اهل الدستور يقرعون مزاميرهم لان الكتاب هو المرجع اولا واخيرا ومهما حاول البعض التحايل عليه واللف والدوران حوله فان دوخة ستصيبهم، ولكن الدستور سيبقى هو الدستور هو الفيصل والحكم وفي وجود النص الواضح وضوح الشمس لا يمكن الاختباء خلف اجتهادات غب الطلب.
رئيس مجلس النواب نبيه بري ادى قسطه للعلى حرصا على الدستور والميثاق واقتراح حل ازمة مرسوم الاقدمية بات في عهدة رئيس الحكومة سعد الحريري الذي لم يسمع منه اي رد بعد في ما رصد كلام لوزير الثقافة غطاس خوري من عين التينة يعطي فيه اشارة بان الامور ايجابية وسوف تتجه نحو الحلول، مع الاشارة لتاكيد خوري نفسه انه غير مخول للكلام في هذه المسألة.
انتخابيا، قرار حاسم من الرئيس بري بعدم امكانية عودة قانون الانتخاب الى مجلس النواب لان اي بحث في تعديله قد يطير الانتخابات برمتها، لاسيما ان وزير الداخلية نهاد المشنوق ادى في اكثر من محطة اقتناعه بعد القدرة على انشاء مراكز “الميغا سنتر” مع اقتراب موعد الانتخابات .
وابعد من ذلك كشف الرئيس بري في احاديث صحافية انه يملك معلومات بان هناك من لا يريد قانون الانتخابات داخليا وخارجيا، تحذيرات عين التينة من تطيير الانتخابات تعديلا وجدت لها مثيلا في بكركي ومن بعبدا حيث سأل البطريرك بشارة الراعي الاصلاحيين الجدد اين كانوا عندما صدر القانون؟ ولماذا بدأوا يتحدثون الان عن اخطاء في القانون مفتيا بعدم جواز ذلك على عتبة الانتخابات، فهل وصلت الرسالة الى من يعنيهم الامر من اصحاب نهج المزايدات والمناقصات وتغيير المواقف والمستفيقين على الاصلاح؟
في فلسطين جمعة الغضب مستمرة من اسبوع الى اخر وفي العالم ترقب لقرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب حول الاتفاق النووي رغم النصائح التي زودها بها مستشاروه تخالف رغبة صانع التوتر في العالم الممتد من شرق اسيا الى الشرق الاوسط وتحديدا الى الاراضي المحتلة التي اشتعلت فيها اليوم المواجهات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال نصرة للقدس المحتلة .

 

الجديد

إذا كان حجزُ الرئيس سعد الحريري في المملكة لم يتعدَّ الأيامَ العشَرةَ الطِّوال فإنّ وثائقَ هذا الزمنِ المُرِّ يبدو أنها لن تَنضبَ حتى ولو قرّر الحريري الاحتفاظَ بالسرِّ صَوناً لأدبياتِه السياسيةِ والعائليةِ تُجاهَ السُّعودية جديدُ هذا الزمن ما سُرّبَ مِن أوراقٍ دبلوماسية لعددٍ مِن السفراءِ العربِ الذين رفعوا تقاريرَهم الى خارجياتِهم ضِمنَ برقياتٍ حمَلت صِفةَ العاجل جدًا والسريّ للغاية وتراوحت تواريخُها بينَ صيفٍ حارِّ المعلومات وخريفٍ تساقطت أوراقُه على رئيسِ الحكومة ومِن السفيرِ الى الوزير فوليِّ العهد.. مخاطبةٌ قرأَت مسارَ الحريري السياسيّ وتنازلاتِه لحِزبِ الله وعدَمَ أهليتِه للحُكم أو المواجهة، وعَلاقاتِه المالية بدولةِ قطر برقياتٌ كان بعضُها أشبهَ بسنِّ قانونِ الحجز وتقديمِ اقتراحٍ معجّلٍ مكرّر بإرغمامِه على الاستقالة لكنْ ليس بالسفراءِ وحدَهم كاد يُخرَبُ لبنان فما ستكشفُه الجديد على حلَقاتٍ وابتداءً مِن اليوم سيؤكّدُ ظنونَ الحريري وأنّ كلَّ ما تردّدَ عن خيانةٍ وغدرٍ وسكاكينَ في الضهر ليس من فراغٍ ولا من عبَث أو سوءِ تحليل بل له أصولٌ في الملكيةِ اللبنانية وبراءة الاختراع وفي “البحصة ليكس” ابتداءً من الليلة سيتبيّنُ مَن هم حلفاءُ السُّعودية في بلادِ الأرز بالأسماءِ والآراء.. وماذا أسدوا مِن نصائحَ للمملكة؟ فالاستشاريُّ اللبنانيُّ كانَ الصندوقَ الأسودَ والمرشدَ الروحيَّ لسيرِ خطِّ الاستقالة لاسيما في برقيةٍ سترد لاحقًا عن موقفِ رئيسِ حِزبِ القواتِ اللبنانية سمير جعجع.. وخَشيتهِ الكبيرة من استمرارِ الحريري في إدراتِه للحكومة. البحصة ليكس بقلم سفراءَ عربٍ يكشِف اليوم عن برقيةٍ وجّهها وزيرُ الخارجية السُّعودية عادل الجُبير إلى وليِّ العهد الامير محمّد بن سلمان وستوردُ البرقياتُ أسماءَ شخصياتٍ لبنانية سبق وذاع صيتُها على خطوطِ البريد السياسي العاجل بين السُّعودية ولبنان فليس بالسبهان وحدَه جاءَ الغثيان.. إذ إنّ الأسماءَ الواردة تِباعًا أدّت مناسِكَ الوشاية ولكنّها اعتبرت فيما بعد أنها كانت تدلي برأيِها السياسي الذي تعلنُه على المَلَأِ كلَّ يوم في وسائلِ الاعلام والايام المرة التي قضاها الحريري في السعودية يبدو انها ستتسبب بانسداد شرايين سياسية محليا واقليميا.. وإذا كان الرجل عانى لايام عشر.. فإن البحص غير المفتتت سيقف في المجاري السياسية لكل من ادلى ووشى وحرضّ وساند وادّعى و”بالَ” على سيادة لبنان واستقلاه وقراره الحر.

 

ام تي في
هل ينجح المخرج لحل عقدة مرسوم الاقدمية بحيث تدمج كل المراسيم الخاصة بالتسويات والترقيات في مرسوم واحد يوقع عليه وزراء الدفاع والداخلية والمالية ورئيس الحكومة ورئيس الجمهورية قبل ان ينشر في الجريدة الرسيمة؟
الاجواء اليوم اقل تشنجا منها في الايام السابقة، لكن ذلك لا يعني بالضرورة ان الحل اصبح قريبا، فالازمة بالبعد الذي اخذته اكدت ان الثقة مهتزة بقوة بين الرئيس عون والرئيس بري ما يستدعي معالجة هادئة ومكثفة من الملفات الخلافية المطروحة بين الرئاستين الاولى والثانية والتي بدأت تنعكس على العلاقة بين بري والحريري.
ولعل هذا الامر ما دفع بوزير الثقافة غطاس خوري الى زيارة عين التينة ليعلن بعدها ان الامور تتجه نحو الحل .
في مجال اخر الضغط الاميركي على حزب الله مستمر فبعد اقل من 24 ساعة على اصدار القضاء الاميركي قرارا بانشاء وحدة خاصة للتحقيق بشأن حزب الله ذكرت وكالة الانباء المركزية انه يصل الى بيروت غدا اكثر من عشرة اعضاء من وحدة التحقيق لجمع معلومات عن انشطة الحزب ومدى استفادته من شبكات لتجارة المخدرات تمهيدا لاتخاذ الاجراءات المناسبة لتفكيكها.
اقليميا، الاستعدادات متواصلة لمؤتمر الحوار الوطني السوري الذي ينعقد في “سوتشي” نهاية الشهر الجاري، علما ان ما يحصل في ادلب يهدد المؤتمر وهو ما شدد عليه الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في اتصال هاتفي اجراه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين .

(رصد الانباء)