العدالة الدولية: للدفاع عن الحق في الكلام

book1

صدر عن الدار العربية للعلوم ناشرون كتاب جديد بعنوان: “العدالة الدولية: للدفاع عن الحق في الكلام” لمدير مكتب الدفاع في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان فرنسوا رو، وقد صدر باللغات الثلاث العربية والإنكليزية والفرنسية في مجلد واحد (ترجمة أحمد الرفاعي).

وجاء في تعريف الكتاب: هل يحق لمهتم بارتكاب جريمة إبادة جماعية دفاعاً أمام محكمة؟

يجيب فرانسوا رو عن هذا السؤال بالإيجاب. وهو من توكّل بالدفاع عن “دوش” المسؤول عن التعذيب في ظل حكم الخمير الحمر في كمبوديا.

في كتابه “العدالة الدولية: للدفاع الحق في الكلام” يروي لنا فرانسوا رو نضاله طوال حياته المهنية من أجل إعطاء كامل وظيفتها ومكانها لعدالة انبثقت عن محكمة نورنبرغ لعام 1945 المولجة بداية بمحاكمة جرائم النازية.

إن من حق أي متهم، حتى لو كانت تهمته ارتكاب جرائم ضد الإنسانية أن يحظى بدفاع حقيقي وبمحاكمة عادلة. وهذا يتضمن قرينة البراءة كما الاعتراف بارتكاب الجريمة على السواء. إنه الشرط في نظره لبناء مبادئ صلبة لا تُمسّ، تقوم عليها عدالة جنائية دولية، وتتغذى من تنوع ثقافات الأفرقاء الفاعلين، أيّا كانت المناطق التي ينتمون إليها.

هذا الكتاب ثمرة جهود مؤلفه في مجال العدالة الدولية في عديد من الدول والمحاكم الدولية في راوندا ويوغسلافيا وغيرها من دول وكل من قبلها لمواجهة جرائم شنيعة تهز ضمير الإنسانية؛ فدافع عن أولئك المتهمين بأفظع الجرائم مثلما دافع عن أبرياء…

هذا، وقد صدر الكتاب عن الناشر (الدار العربية للعلوم ناشرون، 2017) باللغتين العربية والإنكليزية.

يقع الكتاب في 206 صفحات.

(موقع الدار العربية للعلوم ناشرون) asp.com.lb

(موقع مكتبة النيل والفرات)nwf.com