جنبلاط يعمل بصمت… وهذا ما يقوم به بين بري والحريري

berri

فيما لا تزال أزمة مرسوم الأقدمية لضباط دورة 1994 قائمة بين عين التينة وقصر بعبدا، قيل الكثير عن وساطات يجري القيام بها لا سيما الرئيس سعد الحريري.

إلا أن أي خطوة عملية لم تحصل، وكان موقف الرئيس نبيه بري واضحاً في لقاء الأربعاء النيابي “بأني أصبحت في موقع المتلقي”.

إلا أن جديداً قد طرأ على خط الأزمة كشف عنه رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط، الذي أعلن أن الرئيس نبيه بري أرسل إليه مشروع حل وأن هذا المشروع الذي نقله النائب وائل أبو فاعور إلى الرئيس الحريري بانتظار رد الأخير.

وبحسب المعلومات بأن هذا المشروع يرتكز إلى العودة إلى الدستور وإعادة الأمور إلى دستوريتها، وأن توقيع وزير المال هو مدخل للحل أيضاً.

وأشار جنبلاط إلى أنه سيكون بانتظار رد الحريري على هذا المشروع.

ومرة جديدة يعمل جنبلاط من دون ضجة لإعادة ترتيب البيت الداخلي اللبناني والحفاظ على الإستقرار.

المحرر السياسي – “الأنباء”