إنجاز إنمائي لمجلس الجنوب في راشيا… بمتابعة حثيثة من جنبلاط

555555

حقق مجلس الجنوب إنجازاً إنمائياً كبيراً في قضاءي البقاع الغربي – راشيا وحاصبيا بإشراف رئيسه الحاج قبلان قبلان والمراقب المالي العام ياسر ذبيان، والتي نالت دعماً كبيراً من رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط ومتابعة حثيثة من قبله ومن نجله تيمور وعضو اللقاء الديمقراطي النائب وائل أبو فاعور.

وعدد ذبيان عدداً من المشاريع التي تنفذ في راشيا والجوار عبر “الأنباء”، حيث شدد على جوهرة هذه المشاريع، دار المسنين والمعوقين، والذي سيشكل مركزاً إجتماعياً متقدماً ليلبي حاجة ملحة في المنطقة.

وفي سياق سعي مجلس الجنوب إلى الإستثمار في الطاقات الشابة وتثبيت الشباب في قراهم ومناطقهم، قام المجلس بتمويل بناء ملعبي “ميني فوتبول” في بلدتي الرفيد والكفير، على يتم تدشينهما قريباً.

ورغبة من المجلس بدعم تثبيت الأهالي في مناطقهم، قام بتقديم محطة كهرباء وأعمدة للمشروع السكني الجديد في بلدة ضهر الأحمر، والذي حمل إسم “قرية تيمور”، صاحب الفكرة والمشروع، والذي افتتحه شخصياً ويؤمن السكن لعشرات الشباب بأسعار رمزية.

وقد نال المجال التربوي حيزاً مهماً من المشاريع، حيث تم بناء جناح جديد لثانوية كوكبا الرسمية واستكمال وتسليم مدرسة عين قنيا.

كما قدم المجلس مساعدات لـ 14 قرية على مستوى شبكات الكهرباء من أعمدة وكابلات ومحطات، بالإضافة إلى تقديم مساعدات مالية لاتحاد بلديات جبل الشيخ ومساعدات لـ 4 بلديات لتجهيز آبار مياه خصوصاً وأن عدداً من القرى تعاني من شح في المياه، بالإضافة إلى أعمال متفرقة.

ياسر ذبيان

هذا ولم تغفل المشاريع الجانب الثقافي لا سيما ما يعزّز صورة منطقة راشيا كرمز للتعايش المشترك، فقام المجلس بتقديم مساعدة بقيمة 15 مليون لترميم كنيسة في بلدة عيحا.

ويؤكد ذبيان في حديث لـ “الأنباء” أن المجلس سيستمر بالاستثمار في صمود الناس في قراهم والمساهمة في تحقيق الإنماء المتوازن ضمن نطاق عمله.

وشدد ذبيان على أهمية الدعم الذي يقدمه المجلس في المجالات الرياضية والتربوية والإجتماعية، والتي تترك الأثر الأعمق على المدى البعيد وتساهم في بناء جيل جديد واعد.

ونوه ذبيان بالمتابعة الحثيثة لكل هذه المشاريع من قبل وليد وتيمور جنبلاط والنائب أبو فاعور ومواكبتها في كل مراحلها حتى إنجازها.

(الأنباء)