جولة “الانباء” الإخبارية المسائية: أبرز المواقف والتطورات ومقدمات نشرات الأخبار

الانباء المسائية

في جولتها المسائية ليوم الجمعة 5 كانون الثاني 2018 رصدت جريدة “الأنبـاء” أبرز المواقف السياسية والتطورات واهمها التالي:

جنبلاط

كتب رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط عبر “تويتر”: “المأساة التي لا توصف ولم ير مثيلها التاريخ الحديث، المأساة التي لا تنتهي وما المؤتمرات إلا لتزيد من عذابات الشعب السوري وخاصة المرأة والأم السورية.

 

جنبلاط يعزي دريان

زار رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط وتيمور جنبلاط، مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان، معزيا بوفاة مفتي راشيا العلامة الدكتور الشيخ احمد اللدن يحيط به عائلة الفقيد، وذلك في دار الفتوى في بيروت. ورافق جنبلاط كل من وزير التربية والتعليم العالي مروان حماده والنائب وائل ابو فاعور وامين السر العام في الحزب التقدمي الاشتراكي ظافر ناصر.

 

عون

أكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ان “دور المجلس الاقتصادي الاجتماعي اساسي في مواكبة التحضير للخطة الاقتصادية الجديدة التي تحيي كل قطاعات الانتاج في لبنان”، داعيا “جميع الاطراف السياسية الى التعاون من اجل انجاح هذه الخطة التي تستنهض الاقتصاد اللبناني المنتج بعد طول ركود

وشدد على ان “مرجعية المؤسسات في البلاد هي الدستور والقوانين، وان الاحتكام اليها هو خياره”، داعيا الى “عدم تجاوزها واحترام القضاء الذي عملنا على تحسين أدائه”

مواقف الرئيس عون جاءت خلال استقباله الهيئة الجديدة للمجلس الاقتصادي الاجتماعي برئاسة شارل عربيد

 

حماده

تفقد وزير التربية والتعليم العالي مروان حماده المديرية العامة للتعليم المهني والتقني في الدكوانة وعقد وزير التربية اجتماعا موسعا مع رؤساء المصالح والدوائر، وأكد امامهم أن “التعليم المهني والتقني هو جزء كبير من الوزارة وإستأهل في الماضي أن يكون له وزارة مستقلة، وكانت الصورة السابقة أنه ملجأ للفاشلين من التلامذة، لكنه في الواقع وفي خطط الدول المتقدمة السبيل الأقرب إلى سوق العمل”.

 

ولفت إلى أن “التحديات كبيرة في الوزارة ومديرياتها العامة، وفي الجامعة اللبنانية والمركز التربوي”. واضاف: وهناك امتحانات وتحد كبير، وهناك أيضا مهنيات جديدة تحتاج إلى موارد بشرية وترتيب إداري. فهذا قطاع يفتح أبواب العمل، ونحن نريد تحسين الوضع ولا سيما أن عدد المعاهد والمدارس المهنية والتقنية الرسمية بلغ 165 مؤسسة.

 

الريّس

أكد مفوض الاعلام في الحزب التقدمي الاشتراكي رامي الريس اننا “نريد لازمة مرسوم الاقدمية لضباط دورة 1994 ان تنتهي”، لافتاً الى أن “جانباً اساسياً من المشكلة اننا نقع دائما في تضارب بالآراء الدستورية حول مواد الدستور في وقت يجب ان يكون الدستور واضحاً ولا اختلاف عليه .

 

واعتبر الريس في حديث لتلفزيون “المستقبل ان “الأهم هو ان نعود جميعنا الى الطائف، ففي الأداء السياسي والدستوري والمؤسساتي نرى ان هناك الكثير من المس بالطائف الذي ولد بلحظة تفاهم اقليمي ودولي كبير وأمّن المظلة للبنان وانهى الحرب، ومحاولة افراغه من مضمونه ستعيد توليد التوتر وولادة واقع داخلي جديد غير مؤاتي للاستقرار

ورأى ان هناك مناخا ايجابا تولّد بعد عودة الحريري عن استقالته انتكس بفعل مرسوم الاقدمية ولكن لا بد من ايجاد حل ما

 

ومن جهة اخرى اعتبر الريّس ان “لا أحد يستطيع أن يحتمل فكرة عدم اجراء الانتخابات، فمن حق اللبنانيين ان يختاروا ممثليهم الجدد وهناك قانون انتخابات عجائبي ولكن اصبح بمثابة الأمر الواقع، وكل القوى السياسية تتعاطى معه بايجابية، ومن مسؤولية الحكومة اجراء هذه الانتخابات بالقدر الاكبر من الشفافية

واكد الريس ان “ملف التحالفات الانتخابية ليس سهلا لان التسوية الرئاسية وتفاهم معراب اعادا خلط الاوراق حتى لو أنه يمر بتعثر مرحلي وبالتالي هناك واقع جديد على مستوى التحالفات

وقال:”هناك تواصل ثنائي مشترك مع التيار الوطني الحر سواء ترجمت في الانتخابات أم لم تترجم، ونحن حريصون على العلاقة مع كل القوى السياسية

 

وشدد الريس على ان “الحريات الاعلامية ثابتة من الثوابت التي عملنا وسنعمل من اجلها واي مس بهذا العنوان الاساسي يشكل مساً بأسس النظام الديمقراطي اللبناني وأضاف: “لا يمكننا ان ننتظر ليصبح الاعلاميون في السجون حتى نرفع الصوت، إذ كيف يمكن تحميل الاعلامي مسؤولية الكلام الذي يصدر عن ضيوفه؟ فهذا الامر لا يجعل الصحافي ملاحقاً أمام القضاء دون أن يعني ذلك القبول بالإساءة الشخصية للمرجعيات السياسية مع الاحتفاظ بحق النقد البنّاء

 

جعجع رشّح نصار في عاليه

اعلن رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع، ترشيح “القوات” عن المقعد الأرثوذكسي في عاليه المهندس انيس نصار في احتفال اقيم في معراب، واعتبر أن “الانتخابات مواجهة ما بين نهجين للحكم الأول قائم على القانون والشفافية والنزاهة والمناقبية، أما الثاني فقائم على تقاطع المصالح والنفعية والزبائنية والصفقات.

وكان جعجع استقبل السفير السعودي الجديد في لبنان وليد اليعقوب في حضور وزير الإعلام ملحم الرياشي.

وسئل اليعقوب عن إمكان تحسن العلاقة بين لبنان والسعودية بعد تعيينه سفيرا، فقال: “ان شاء الله، تفاءلوا بالخير تجدوه

بدوره، اعتبر جعجع أن “ما حصل في الشهرين الماضيين في العلاقة بين لبنان والمملكة هو غيمة صيف، وشدد على أن “هذه الغيمة مرت بسرعة ولم تترك أي أثر على العلاقة التاريخية بين البلدين.
وعما إذا كان سيلتقي الرئيس الحريري قريبا، قال جعجع: لنرَ

 

أهالي عاليه والجوار يشكرون شهيب والغضبان

 

بعد اصلاح خط الكهرباء الذي يغذي ٦٠% من مدينة عالية وبلدات  القماطية و بمكين و دير شير وسوق الغرب بسبب العاصفة، توجه الاهالي بالشكر الكبير الى النائب اكرم شهيب ووكيل داخلية عاليه في الحزب التقدمي الاشتراكي خضر الغضبان على تحركهما السريع فور مراجعتهما بالموضوع .

وقال الاهالي انه وبفعل اتصالات ومتابعة النائب شهيب والغضبان الحثيثة والفاعلة باتجاه مؤسسة كهرباء لبنان وشركة امتياز كهرباء عاليه وسوق الغرب، جرى اصلاح كافة الاعطال على الشبكة بأسرع وقت ممكن، الامر الذي ادى الى عودة التيار الكهربائي خلال ساعات قليلة الى مدينة عاليه والقرى المجاورة، التي كان ابناؤها يعانون كثيرا بسبب انقطاع الكهرباء في المناخ البارد والعاصف.

كما توجه الاهالي بالشكر الى عمال الصيانة الذين قاموا بدورهم في اصلاح كافة الاعطال على الشبكة، في ظل الظروف المناخية الباردة

 

مؤسسة الكهرباء

اعلنت “مؤسسة كهرباء لبنان”، انه في ظل استمرار الإضراب المفتوح الذي تنفذه نقابة عمالها ومستخدميها، فإن النقابة لم تسمح بوضع المجموعة الغازية الثانية في معمل دير عمار في الخدمة بعد خضوعها لصيانة ضرورية خلال اليومين الفائتين لتغيير فلاتر الهواء ضمن إجراء روتيني، وما زال الإضراب يحول دون تصليح المجموعة الثالثة في معمل الذوق الحراري المتوقفة عن العمل ودون إجراء الصيانة اللازمة من قبل خبراء الشركة الصانعة على المجموعة الثانية في المعمل نفسه منذ تاريخ

كذلك تطلب النقابة من الموظفين عدم ضخ مادة الفيول اويل لتشغيل الباخرتين التركيتين ومعملي المحركات العكسية الجديدين في الذوق والجية، مما سيؤدي، في حال استمرار الوضع على حاله، الى توقف الباخرتين والمعملين المذكورين عن الإنتاج تدريجيا خلال الأسبوع المقبل

وفيما يتعلق بالتصليحات، تستمر النقابة في منع إجراء أي مناورات على الشبكة بما يسمح بتصليح الاعطال، مما يبقى مناطق عديدة دون كهرباء.

واعتذرت المؤسسة مجددا من المواطنين لعدم قدرتها على خدمتهم كما يجب بسبب اضراب النقابة، وهي ستواصل إطلاعهم على كل جديد في هذا الشأن.

 

عربي ودولي

 

استمرار المظاهرات في ايران

لليوم التاسع على التوالي تواصلت المظاهرات في إيران، وانتشرت ملصقات حملت عنوان “الجمعة الغضب لدماء الشهداء” تندد بالقتلى الذين سقطوا برصاص الأمن خلال المظاهرات، حيث تقول المعارضة إن عددهم بلغ 50 شخصاً، بينما اعترف النظام رسمياً بمقتل 22 حتى الآن

وفي مباراة بكرة القدم في تبريز هتف المشجعون بشعارت “الموت لخامنئي” و “الموت للدكتاتور” و”اخجل يا خامنئي واترك السلطة” بينما قطع التلفزيون الإيراني أصوات المشجعين في الملعب واكتفى ببث تعليق المعلقين

وفي أول ردة فعل، حمّل حزب “اعتماد ملي” ” الذي يتزعمه مهدي كروبي، الخاضع للإقامة الجبرية منذ سبع سنوات، مسؤولية الاحتجاجات للنظام أو من وصفهم بـ”أصحاب السلطة من أعلى المستويات إلى أسفلها.

 

مجلس الامن

اعتبرت روسيا على لسان نائب وزير خارجيتها، سيرغي ريابكوف، أن جلسة مجلس الأمن الطارئة المقرر عقدها، مساء الجمعة، لبحث الوضع في إيران تمثل تدخلاً مباشراً في سيادة طهران.

وقال ريابكوف إن ادعاءات إيران بوجود دور خارجي في تأجيج الاحتجاجات لها أساس من الصحة، متهماً أميركا باستخدام كل الوسائل لهز استقرار حكومات على خلاف مع واشنطن.

 

اعتراض صاروخ اطلق على السعودية

اعترضت قوات الدفاع الجوي السعودي، صاروخاً باليستياً أطلقته ميليشيات الحوثي من داخل الأراضي اليمنية، دون إحداث أي خسائر بالأرواح.

وصرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف أنه قوات الدفاع الجوي للتحالف رصدت عملية إطلاق صاروخ باليستي من داخل الأراضي اليمنية باتجاه أراضي المملكة وتم اعتراضه من قبل سرايا “الباتريوت” في سماء نجران ما أدى الى تناثر الشظايا التي أحدثت أضراراً بسيطة في الممتلكات الخاصة لأحد المواطنين.

 

اليمن

تعرض رئيس هيئة أركان الجيش اليمني اللواء طاهر العقيلي، لإصابة طفيفة، جراء انفجار لغم أرضي زرعته ميليشيات الحوثي قبل انسحابها مؤخرا من منطقة المهاشمة بمديرية خب بمحافظة الجوف.

وأفاد مصدر في هيئة الأركان ، أن لغما أرضيا استهدف سيارة كانت تقل اللواء العقيلي وبرفقته محافظ الجوف اللواء أمين العكيمي، وعدد  من كبار الضباط

واصيب رئيس هيئة الأركان بكسر في ساقه ورضوض،

 

ماكرون – اردوغان

عقد رئيسا فرنسا إيمانويل ماكرون وتركيا رجب طيب أردوغان محادثات في قصر الإليزيه تناولت التعاون الثنائي ومساعي انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي، وملفات دولية بينها سوريا والقدس وإيران

وتناولت المباحثات مسائل عدة، منها إعادة إطلاق مفاوضات انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي، بالإضافة إلى المسائل الاقتصادية وملفات القدس وسوريا، وتنسيق الجهود في مكافحة الإرهاب، والتعامل مع مسألة الهجرة غير النظامية إلى أوروبا

 

مقدمات نشرات الاخبار

نشرات-الاخبار

ال بي سي

ليسَ بالضرورة أن يكونَ كلُّ مثل ٍ شائع ٍ صحيحًا ، فمَثل : ” إشتدّي أزمة تنفرجي ” لا يُطابق أزمة ” مرسوم الأقدمية ”  بل إن ما يطابق هذا المرسوم  مثلٌ معاكِس هو ” إشتدي أزمة تنفجري ” …

فاشتدادُ الأزمة بين بعبدا وعين التينة يتجه في مسار الإنفجار ، ليس للمرسوم ِ فحسب بل لِما هو أبعدُ من المرسوم الذي وصل إلى مرحلة ٍ لم يعُد ممكنًا ، لا من بعبدا ولا من عين التينة ، التراجع ، فرئيسُ الجمهورية الذي اعتبر ان المرسوم لا يحتاج إلى توقيع وزير المال ، بدليل أن توقيعَه وتوقيعَ رئيسِ الحكومة كان سيؤدي إلى نشرهِ في الجريدة الرسمية ، لولا طلبُ رئيس الحكومة ، في اللحظة الأخيرة ، وقفَ نشره في الجريدة الرسمية ، وما زال واقفًا عند هذا الحد .

أما عند رئيس مجلس النواب فالمرسوم يحتاج إلى توقيع وزير المال ” ونقطة على السطر ” .

الرئيس بري يخرج شيئًا فشيئًا عن الصمت ويُدلي بمواقفَ تؤشر إلى عمق الأزمة ، فيقول : ” هذا التمسكُ بخرق الدستور يستهدف ضربَ الطائف ” ليخرُق السقفَ ويقول : ” هل نسينا أنهم حاربوا الطائف ووقفوا ضده في الماضي ؟ ويضيف : نسيَ البعضُ ان اللبنانيين دفعوا مئة ً وخمسين ألف ضحية ثمنًا للطائف لكي لا يكون قرارُ الدولة عند شخص واحد ” .

هذا الكلامُ هل يعني توجيهَ الاتهام إلى بعبدا بخرق الدستور ؟ هل سيمر هذا الكلام مرورَ الكرام ؟ بعدَ هذا الكلام ، هل من مكان بَعدْ لوساطة ٍ ، مازالت غامضة ً وخجولة ، يقوم بها الرئيس الحريري ؟ رئيسُ الجمهورية على موقفه ويطالب باللجوء إلى مرجعين : الدستور والقوانين …

إنه القتالُ بالطائف والدستور والقوانين  ، وحين يكونُ بهذه الثلاثية ، فكيفَ يمكن ان ينتهي ؟ لا أحدَ يملك جوابًا إلى الآن ، والأزمة تُرحَّلُ من اسبوع ٍ إلى اسبوع … هي لا تُطرَح على طاولة مجلس الوزراء ، ولا تجد حلًا خارج مجلس الوزراء ، فهل تكون السبب في تعليق ِ كل الملفات ؟

 

المنار

المواجهةُ دخلت مرحلةً جديدةً بعدَ ان رسمَ الامينُ العامُّ لحزبِ الله خطوطَها العريضة..

هكذا قرأَ الصهاينةُ اطلالةَ السيد حسن نصر الله الاخيرة، مصحوبةً بالخَشيةِ من الاستنزافِ الذي تحدثَ عنهُ والذي يمكنُ أن يكونَ أقسى من الحربِ على الصهاينة..

آنَ أوانُ الانتفاضة، هيَ العبارةُ التي لم يحتَمِلْها المحللونَ الصهاينةُ، فحزبُ اللِه وايرانُ مع المقاومة الفلسطينية يمثلون بصواريِخَيهِما تهديداً غيرَ مسبوقٍ للكِيانِ العبري، الذي لن تنفعَهُ كلُ عَلاقاتِهِ المستجدةِ بانقاذهِ من الصوتِ الفِلَسطيني اِن قررَ الثورة..

ثوارُ فِلَسطينَ اَحيَيوا اليومَ جمعةَ الغضب بمسيراتٍ في غزة، والضفة على الموعدِ غداً، رغمَ وعيدِ الصَهاينة..

ايرانُ على عهدِها وموعدِها مع القدسِ وفِلَسطين، فتظاهراتُ النصرةِ للثورةِ الاسلاميةِ ورفضُ الفتنةِ والتدخلاتِ الخارجية، لم تَخلُ من الهُتافاتِ لِفِلَسطينَ وقضيتِها الحاضرةِ في وِجدانِ الايرانيينَ قبلَ ان تحضُرَ في تَجمعاتِهِم وشعاراتهِم..

ومعَ شعورِ الاميركي بالخيبةِ السريعةِ من سقوطِ مؤامرتهِ التي اَعَدَّها للثورةِ الاسلاميةِ مستغلاً عناوينَ مَطلبية، كانتِ النَزعةُ الاميريكيةُ نحوَ مجلسِ الامنِ الدوليِ في محاولةٍ جديدةٍ للتدخلِ بالشأنِ الايرانيِ الداخلي، فكان الصوتُ الروسيُ الرافضُ لهذهِ الممارساتِ الاميركي، داعياً الى احترامِ السيادةِ الايرانية..

في بلدِ السيادةِ لبنانَ الواقفِ على مرمى اشهرٍ من الانتخاباتِ، لا زالت أزمةُ الكهرباءِ المشكلةَ الأكبرَ التي تلامِسُ المعضلةَ من دونِ قدرةِ السلطاتِ المعنيةِ على حَلِّها، بل بشَّرت مؤسسةُ كهرباءِ لبنانَ بِعَتَمَةٍ مقبلة، محمِّلةً اضرابَ الموظفينَ المسؤولية..

مسؤولية السياسيين الحفاظُ على التسويةِ التي لا بديلَ عنها كما قالَ المديرُ العامُّ للامنِ العام اللواء عباس ابراهيم.

اللواءُ الذي طمأنَ للجهودِ المبذولةِ لمكافحةِ الشبكاتِ الارهابية، حذرَ اَنَ الشبكاتِ الاسرائيليةَ في لبنانَ فاعلةٌ وقائمةٌ وناشطةٌ باستمرار، لكنَّ مكافَحَتَها مستمرةٌ بالتعاونِ بين مختَلِفِ الاجهزةِ اللبنانية

 

الجديد

نَزَلتِ الأرواحُ الانتخابيةُ على الأرضِ إيذانًا بانطلاقِ معركةِ أيار لكنْ وقبلَ أن تحترقَ بعضُ أوراقِها كانت عوائلُ في بيروتَ تَختبرُ نارَ الإهمال الذي تسبّبَ بالقضاءِ على ثلاثةِ أفرادٍ مِنَ البيتِ الواحدِ في الزيدانية بينَهم طِفلان .

هذهِ المأساةُ تسبّبت بتبادلِ الاتهاماتِ بينَ التقصيرِ المنزليِّ ودورِ فوجِ الإطفاء وفيما تستمرُّ التحقيقاتُ زار رئيسُ الحكومة سعد الحريري مبنى العيتاني في الزيدانية معزّياً ذوي الضحايا. وفي مراسمِ الواجباتِ الانتخابيةِ كانتِ الماكيناتُ تَندفِعُ على جميعِ الجبَهاتِ الحزبيةِ مِن دونِ استثناءٍ على ما يؤكّدُه المُفتي الانتخابيُّ ربيع الهبر للجديد وفيما رأى الهبر أنّ القواتِ هي الأنشطُ بين المحركات كانت معراب تحتفي بإعلانِ مرشّحِها في عالية أنيس نصار بحضورِ رؤوساءِ بلدياتٍ محسوبةٍ على زعيمِ الجبل وليد جنبلاط ما أوحى بأنّ هناك مباركةً اشتراكيةً للترشيحِ القواتيّ . وفي الإشاراتِ الانتخابيةِ جاء اجتماعُ الرئيس الحريري بالنائبِ السابقِ منصور غانم البون ليشكّلَ علاماتِ تساؤلٍ عن تحالفٍ محتملٍ بينَ المستقبل وقُطب كسروان المحيَّرِ لخصومِه وحلفائِه على حدٍّ سواء والذي يُمسكُ بوزنٍ انتخابيٍّ لم يقرّرِ اسستمثارَه بعد . أبعد منَ الصورةِ الضابية انتخابيًا .. مشهدٌ أوضحُ إقليمياً وعربًيا ..

فإيرانُ خرجت الى جمُعةِ التأييدِ للسلطة .. وفِلَسطينُ تظاهرت وحدَها دفاعاً عن وجودِها وما بين الشارعينِ الفارسيِّ والفلَسطينيّ تجتمعُ غدًا في عمّان  اللجنةُ السداسيةُ بشأنِ القُدس والمُنبثقةُ من قرارٍ لمجلسِ وزراءِ الخارجيةِ العرب وسَطَ تساؤلاتٍ عما ستقرّرُه اللُّجنةُ في مواجهةِ التمادي الاسرائيليِّ في تهويدِ المدينةِ المقدسة وإذا كانت القراراتُ والخُططُ العربيةُ الرسميةُ قد فشلت حتى الانَ في إرغامِ  ترامب على اعادةِ النظرِ في قرارِه العدواني فماذا في استطاعةِ لَجنةٍ وزاريةٍ مصغّرة أن تفعل لاسيما أنّ الرئيسَ الأميركيّ تجاهلَ الجميعَ وأصرَّ على المُضيِّ في عدوانيتِه تجاهَ الفلَسطينيين عَبرَ قرارِه وقفَ المساعداتِ الماليةِ الأميركيةِ لإضعافِ السلطةِ الفلَسطينيةِ وأجهزتِها

وتتشكّلُ اللَّجنةُ السداسيةُ مِن وزراءِ خارجيةِ الأردنّ وفِلَسطينَ ومِصرَ والسُّعوديةِ والمغربِ والإمارات، فضلاً عن الأمينِ العامِّ للجامعة.  أي إنّ معظمَ هذه الدول يقيمُ عَلاقاتٍ علنيةً أو سريةً بإسرائيل وهي دولٌ لم تطرُدْ سفيرًا أميركيًا أو إسرائيليّا واحدًا، بل لم تَستدعِ أيٌّ منها السفيرَ الأميركيَّ في عاصِمتِها احتجاجًا، مثلما تَقتضي الأعرافُ الدبلوماسيّة. فكيف لها أن تتصدّى لعمليةٍ عدوانيةٍ واسعةٍ بتوقيعٍ أميركيٍّ إسرائيليّ وبتضامنٍ عربيٍّ رسميّ وغدًا فإنّ مُستوى المشاركةِ سوف يحدّدُ سقفَ القرارِ وإذا تخلّفت دولةٌ مِن هذهِ الدولِ عن الحضور تكونُ قد سلّفـت ترامب شهادةَ تقديرٍ على سلبِ القدسِ مِنَ العرب وعندئذٍ يستكملُ الرئيسُ الأميركيُّ ما بدأَه من إجراءاتٍ وأبرزُها اليومَ تجويعُ الشعبِ الفلَسطينيّ والضغطُ على الرئيس محمود عباس فإما أن يوقّعَ صكك َالاستسلام وإما يُهدّدُ بقطعِ المساعداتِ التي تشكّلُ عصبَ الرواتبِ الفِلَسطينية

 

المستقبل

اللبنانيون إستراحوا من إزدحام التسوق في الأيام الأخيرة من العام المنصرم، ليعلقوا مجدداً في إزدحام الطقس الماطر.

أما الحياة السياسية فعالقة، وتنتظر حل الخلاف بين رئيسي الجمهورية ميشال عون، والمجلس النيابي نبيه بري، على خلفية مرسوم أقدمية ضباط العام أربعة و تسعين.

وفي عز الإنتظار للحل الذي ينشط على خطه رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري ، أكد الرئيس عون أن هناك مرجعين للمؤسسات الدستور والقوانين، فيما كان الرئيس بري يؤكد أمام زواره أن الإشكالية قابلة للمعالجة، ما دام الأمر يخضع لمواد الدستور والميثاق الوطني.

إقليمياً، ولليوم التاسع، تظاهر الإيرانيون في شوارع طهران ضد النظام، مخترقين الطوق الأمني، في وقت حرّكت الحكومة الإيرانية أنصارها للخروج في مسيرات مؤيدة لها.

والليلة يشهدُ مجلس الأمن الدولي مواجهة بين روسيا والولايات المتحدة ، بشأن تداعيات الإحتجاجات في إيران. ولكن قبل السياسة، نتوقف عند المأساة التي أدت الى سقوط ثلاث ضحايا في حريق في منطقة الزيدانية