جولة “الانباء” الإخبارية المسائية: أبرز المواقف والتطورات ومقدمات نشرات الأخبار

Anbaa-Online-20170620_220845-1

في جولتها المسائية ليوم الخميس 4 كانون الثاني 2018 رصدت جريدة “الأنبـاء” أبرز المواقف السياسية والتطورات واهمها التالي:
*تيمور جنبلاط: التحقيق الموضوعي يساهم في تبيان الحقائق

كتب تيمور جنبلاط عبر “تويتر”: “اليوم وقفنا تضامناً مع حرية الاعلام والتعبير ولا نقاش في الحريات العامة، ولكن في لبنان والذي لطالما شكل الاعلام المهني والحر جزءاً لا يتجزأ من ثروته الفكرية ومنارةً مضيئة في عالمنا العربي، نتأسف للهفوات المتسرعة تغطيةً لأخبار لا تمت للحقيقة بصلة، فقط للحصول على نسبة متابعة اكبر..”.

تيمور جنبلاط
اضاف: “‏بعض التحقيق الموضوعي في أي ملف كان، يساهم في تبيان الحقائق. أعتقد، وكوني من متدرجي النهار، أن تلك هي أسس الصحافة والإعلام التي تليق بمهنة سقط لها شهداء منذ مئة عام ولَم ترضخ”.

*مجلس الوزراء يخصّص 50 مليار ليرة لإجراء الانتخابات
وافق مجلس الوزراء في جلسته الاولى لهذا العام التي عقدت قبل ظهر الخميس في قصر بعبدا برئاسة رئيس الجمهورية وفي حضور رئيس الحكومة والوزراء، على تخصيص اعتماد بقيمة خمسين مليار ليرة لوزارة الداخلية لإجراء الانتخابات النيابية المقبلة، وأقر جدول اعماله.

عون
وأكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في مستهل الجلسة أنه “مع بداية عام 2018 هناك العديد من الاستحقاقات التي يجب أن تنكب الحكومة على الاهتمام بها، لاسيما في الفترة التي تفصلنا عن الانتخابات النيابية”، مشددا على ضرورة تركيز الجهد لمعالجة ما يهم مصالح المواطنين والمصلحة الوطنية. وطلب من الوزارات المختصة والمعنيين مواكبة التحضيرات وتقديم الطروحات اللازمة لمؤتمر روما الخاص بدعم الجيش والقوى الامنية ومؤتمر باريس.

الحكومة الحريري

الحريري
بدوره، أكد رئيس مجلس الوزراء الرئيس سعد الحريري أن “الفريق الوزاري حقق انجازات سياسية وأمنية واقتصادية كبيرة خلال العام الماضي، ولا بد ان يكمل بها وصولا الى اجراء الانتخابات النيابية”، مشيرا الى أنه “من الممكن أن تكون وجهات النظر السياسية بين العديد من الاطراف على هذه الطاولة مختلفة حول العديد من الأمور، لكن ما يجمعنا أكبر وأهم من اي اختلاف”.

وفي موضوع الحريات الاعلامية، أكد الحريري أن “رئيس الجمهورية الاكثر حرصا عليها وعلى احترام الجميع للقضاء”، مبديا بدوره الحرص على هذه الحريات.

عون الحريري

*خلوة بين عون والحريري
وقبل الجلسة، عقدت خلوة بين الرئيسين عون والحريري. كما تحدث عدد من الوزراء، فقال وزير الصناعة حسين الحاج حسن انه سيطرح في مستهل الجلسة “الموضوع الاقتصادي المتروك والذي لا يعمل به شيء خصوصا انني سبق وطرحت خطة”.
ارسلان
وسأل وزير المهجرين طلال ارسلان عن موضوع النفايات فقال: “لا يوجد بند على جدول الاعمال والله يسترنا من القادم من خارج جدول الاعمال”.

فرعون
وأشاد وزير الدولة لشؤون التخطيط ميشال فرعون بـ “خطوة رئيس مجلس النواب نبيه بري بفتح ساحة النجمة في وسط بيروت امام المشاة وازالة كل العوائق وهو اول ملف ايجابي في العام الجديد”.

وزير المال
وسئل وزير المال علي حسن خليل عما اذا كان سيطرح مرسوم الاقدمية فاكتفى بالقول: “اذا طرح سنتكلم”.

زعيتر
وأوضح وزير الزراعة غازي زعيتر أن “وزراء حركة أمل لن يطرحوا موضوع المرسوم، وهذا الموضوع غير مطروح على جدول الاعمال وطرحه من خارج الجدول هو من صلاحية رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة، ونحن نحترم الصلاحيات والدستور والقوانين، قائلا انه سيعترض على البند المتعلق بتنفيذ مجلس الانماء والاعمار طرقات زراعية كون الامر من اختصاص وزارة الزراعة”.

فنيانوس

واكتفى وزير الاشغال العامة والنقل يوسف فنيانوس بالقول “الجلسة على نار باردة”.
*وقفة تضامنيـة مع مارسـيل غانم امام قصـر العـدل
تضامنا مع الحريات الاعلامية وعدم قمعها تم تنفيذ وقفة تضامنية أمام قصر العدل في بعبدا شارك فيها العديد من السياسيين والصحافيين والمواطنين وذلك في جلسة عقدت برئاسة قاضي التحقيق الاول في جبل لبنان نقولا منصور الذي استمع خلالها الى غانم في حضور وكيله النائب بطرس حرب الذي قدم الدفوع الشكلية أرجأت على أثرها الجلسة إلى 2 شباط المقبل للبت بالدفوع.

حرب
حرب الذي رفض ما حصل مع الزميل مارسيل غانم وطالب بمواجهة انزلاق لبنان نحو نظام بوليسي ديكتاتوري، شدد على أن “مارسيل غانم مواطن خاضع للقانون” وقال: “ان مطلبنا هو ان تأخذ العدالة مجراها وهو لم يرتكب جرما جزائياً”.

غانم
بدوره، شكر مارسيل غانم من جانبه، كل شخص اتى الى قصر العدل وتوجه لهم بالقول “انني احبهم، وسنكون دائما الى جانب الكلمة الحرة”.
وختم قائلاً: “لو ارتكبنا جريمة لكنا على استعداد لدفع ثمنها، ولكن للأسف لقد ارتكبنا جريمة الصمت على الهواء وهم يحاربوننا على هذه المعركة”، معاهدا جميع اللبنانيين أن يبقى دائما الى جانب الكلمة الحرة ومشددا على ان المعركة مستمرة ولا مساومة أو تهاون أمام معركة الحريات في لبنان. وقال: “لن نفرط بدماء الاحرار الذين استشهدوا في سبيل الحرية”.

00063

الضاهر
بدوره رئيس مجلس ادارة المؤسسة اللبنانية للارسال بيار الضاهر الذي دعا قبل بدء الجلسة إلى صون الحريات في البلد الوحيد الذي ما زال حاضنا للحرية والديمقراطية. قال بعد الجلسة: ان الاجراءات التي اتخذت اليوم هي روتينية ولو حصلت في المرة السابقة كنا ربحنا اسبوعين من الوقت، فمنذ البداية ونحن نقول ان محكمة المطبوعات هي المسؤولة، لكن السياسيين يحبون التهويل وتهديد الاعلاميين بأخذهم الى السجن.

وزير الإعلام
من جهته، قال وزير الاعلام انه وقف على جانب مارسيل غانم منذ ان بدأت هذه القضية خصوصا وأن لا علاقة له بكل ما رُكّب في هذه القضية. واضاف “الموضوع لن يشكّل مدخلا لاي قمع ولن نقبل بهذا الامر، والنقاش الاساسي اليوم هو حماية الحرية في لبنان”.

حمادة
بدوره، قال الوزير وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة: “حين تريد السلطة تسييس القضاء فهي خاسرة ونحن على ثقة بالقضاء وأستغرب غياب نقيبي المحررين الياس عون والصحافة عوني الكعكي.

العريضي
وشدد النائب غازي العريضي: “التنوع والحرية متلازمان وسببان أساسيان لوجود هذا الوطن”، مؤكدا ان LBCI هي المؤسسة اللبنانية للحرية”.وقال: “شاهدت حلقة “كلام الناس” ولم أجد أي مبرر لاستدعاء مارسيل أو استجوابه”، داعيا الى تطبيق عادل من دون أي استنساب للقانون”.

الجميل
وقال النائب سامي الجميل: “ما يحدث هو رسالة لجميع الصحافيين والإعلاميين بأن أي كلام خارج “الصحن” سيتم جر صاحبه إلى القضاء والرسالة وصلت”.

001

التقدمي
واعتبر أمين السر العام في الحزب التقدمي الاشتراكي ظافر ناصر أن قضية الحريات في لبنان ثابتة والمسألة ليست مسألة مثول اي اعلامي امام القضاء بل القضية الاساسية هي ان نتمسّك جميعا بحماية الحريات الاعلامية والسياسية، وقال: “لن ينال احد من حرية الاعلاميين وسيدفع الشعب اللبناني كل الاثمان لحمايتها”.

جريصاتي
وغرد وزير العدل سليم جريصاتي بعد جلسة الاستماع للاعلامي مارسيل غانم اليوم على حسابه على تويتر قائلا: “انتصر القانون في ظل قضاء حيادي ومستقل وانتصر الاعلام الحر بامتثاله للقانون والقضاء. اثبتت التجربة مجددا ان الاستغلال السياسي لا يفيد عندما يتعلق الامر بالحريات العامة التي هي بحمى القانون والقضاء وحدهما”.

دو فريج
واعتبر النائب نبيل دو فريج ان استجواب مارسيل غانم من أجل حلقة تلفزيونية هو “غلطة كبيرة”.

عريجي
وقال الوزير السابق روني عريجي،: ان “الحرية بالمطلق هي من المبررات الجوهرية لوجود لبنان، وواجبنا لكل محاولة ولكم الافواه التي تحارب حرية التعبير”. واذ اكد تضامنه مع غانم، اعلن ان “تيار “المردة” لا يرى ان القضاء هو الوسيلة الفضلى وبرأينا ان محكمة المطبوعات يمكن ان تأخذ الاجراءات المناسبة وليس قاضي التحقيق”.

فغالي
وقال رئيس تحرير الأخبار في أل بي سي جان فغالي: “كان قاضي التحقيق لطيفا، وتسلم الدفوع الشكلية أضاف: ما يضيعو وقتن” فبين اعلام السلطة وسلطة الاعلام، الاخيرة ستنتصر.

مستشار ميقاتي
أكد المستشار السياسي للرئيس نجيب ميقاتي خلدون الشريف خلال مشاركته بالوقفة التضامنية مع الإعلامي مارسيل غانم من أمام قصر العدل في بعبدا، قد لا نتفق مع أسلوب الإعلامي مارسيل غانم، وقد يكون لدينا ملاحظات على قناعاته، ولكن ما قيمة الإعلام إذا كان الجميع متفقا معه؟”، مشيرا إلى أن “هناك مؤسسة اليوم هي المؤسسة اللبنانية للإرسالLBCI، التي اعتبرها منارة حرية في لبنان وهي من أكثر القنوات التي لديها فضاء وقادرة أن تكون متحررة فيه”.

شدياق
من جهتها، اعتبرت الاعلامية مي شدياق ان من يحاول المس بحريات الاعلام، هو من يحرق اصابيعه “ولقد اظهرت التجارب ذلك من خلال محاولات اغتيالي واغتيال مروان حمادة”. وتمنت على الجميع من قضاة وسياسيين الا يعلموا الصحافي مهنة الاعلام، ” فهذا هو عملنا ونحن خريجي اعلام وعلى كل شخص العمل بمهنته”. وختمت “شدياق: لا نريد العودة الى ايام الوصاية والديكتاتورية وايام الحكم البوليسي”.

“أن بي أن”
وشارك رئيس مجلس ادارة قناة ” NBN” قاسم سويد ممثلا حركة ” أمل” في الوقفة التضامنية واكد ضرورة “عدم المس بالحريات الاعلامية تحت اي عناوين او حجج، مطالبا بعدم تسييس القضاء واستخدامه كفزاعة لكم الافواه وترهيب الاعلاميين، مشيرا الى ان حركة “امل” ضد الفوضى الاعلامية وان الاعلام يجب ان يعمل تحت سقف القانون شرط ان يتعامل كل الاعلام بميزان واحد بعيدا من الاستنسابية والانتقائية”.
*حمادة: التزموا بهذه المذكرة

دعا وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة المؤسسات التربوية الرسمية والخاصة كافة ،إلى الإلتزام بمذكرة رئاسة الحكومة التي حددت يوم السبت المقبل يوم عطلة رسمية تشمل الإدارات العامة والخاصة والبلديات والمدارس الرسمية والخاصة، وذلك لمناسبة عيد الميلاد المجيد لدى الطوائف الأرمنية والتي تتبع هذا التقويم.

مروان-حمادة
وتقدم حمادة من العائلة التربوية ومن جميع اللبنانيين بالتهاني بالعيد وبحلول السنة الجديدة، متمنيا لهم عاما دراسيا حافلا بالإنجازات والنجاح والتفوق.

*جعجع لـ نصرالله
شدد رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع على “ان النقطة التي لفتتني في حديث امين عام “حزب الله” السيد حسن نصرالله امس، وكما دائماً في احاديثه، انه يتكلم ويتصرف كأن لا وجود لدولة لبنانية. فهو يخطط، ومعروف مع من، ويفكّر ويتّصل ويُنظّم ويتكلم في امور استراتيجية عسكرية امنية هي حصراً من صلاحيات الدولة اللبنانية”.

جعجع
*دريان استقبل اليعقوب.. وتأكيد على تعزيز العلاقات
استقبل مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان في دار الفتوى سفير المملكة العربية السعودية في لبنان وليد اليعقوب يرافقه القائم بأعمال السفارة في لبنان ثامر الشبيب، في زيارة بروتوكولية وجرى البحث في الأوضاع اللبنانية وبالمنطقة.

وتم التأكيد خلال اللقاء، على تعزيز العلاقات الثنائية بين لبنان والسعودية، وتمنى دريان ليعقوب “التوفيق والنجاح في مهامه الجديدة في لبنان، لما فيه خير البلدين”.

السراي الحكومي

*مذكرة إدارية بمناسبة عيد الميلاد
أصدر رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري مذكرة ادارية قضت بإقفال جميع المؤسسات العامة التي لها دوام خاص وتعمل يوم السبت وذلك في السادس من كانون الثاني 2018 لمناسبة عيد الميلاد المجيد لدى الطوائف الارمنية الارثوذكسية، وذلك استنادا الى المرسوم رقم 15215 تاريخ 27/3/ 2005 وتعديلاته القاضي بتعيين الاعياد والمناسبات الرسمية.

عربي ودولي

*ايران تشدد قبضتها الامنية لقمع التظاهرات

رغم محاولات إخمادها وفي تطور للأحداث الايرانية، لا تزال التظاهرات الشعبية سارية في العديد من المناطق الإيرانية ولا سيما الأحواز وكرمانشاه ومشهد.

وأكدت وكالة “اسوشيايتد برس” أن قوة الاحتجاجات المناهضة للحكومة في إيران لا تزال غير واضحة المعالم، رغم إستمرار القبضة الأمنية للنظام الذي استنفر كل أجهزته في الشارع وصولاً الى إخراج مظاهرات مضادة للمحتجين على فساده خرج بعض رجال الدين لمؤازرة النظام والترويج لسياسته.

قائد الجيش الايراني
بدوره، أشار قائد الجيش الإيراني الى أن “الجيش جاهز للتدخل وضرب عملاء واشنطن عند الضرورة”، معتبرا أن “بلاده نجحت في إخماد الفتنة”.

واشنطن
وفي آخر المواقف، أكد نائب الرئيس الأميركي مايك بنس أن أمام بلاده الكثير لتفعله من أجل شعب إيران إذا استمر في الوقوف من أجل حريته ومن أجل التغيير، مشيرا الى أن واشنطن هي حليفه الطبيعي.
من جهته، قال مستشار الأمن القومي الأميركي أتش آر ماكماستر إن “الشعب الإيراني يعبر من خلال تحركاته عن إحباطه من النظام الذي يهتم بتصدير الإرهاب على حساب تلبية احتياجات الشعب”.

روسيا تحذر
من جانبها، حذرت موسكو واشنطن من التدخل في الشؤون الداخلية لإيران التي وصفتها بالجارة والصديقة.وقال نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف: “نحذر الولايات المتحدة من أي محاولة للتدخل في الشؤون الداخلية للجهمهورية الإسلامية الإيرانية”.

438

تركيا
أما تركيا فأكدت أنها لن تقبل أي تدخل من خلال بيانات خارجية وتغريدات تهدف للإخلال بالسلم والهدوء في المجتمع الإيراني.

روحاني لأردوغان
اعلن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان اليوم الخميس إن نظيره الإيراني حسن روحاني أكد له أن الوضع في إيران سيستقر خلال يوم أو يومين.

*سحب القوات الايرانية من سوريا
أفادت مصادر خاصة لـ “العربية ” أن إيران سحبت قسما من قوات الحرس الثوري المنتشرة في سوريا، وأعادتها إلى البلاد للمشاركة في قمع الاحتجاجات المتواصلة التي دخلت يومها الثامن الخميس.
وكانت مصادر خاصة من داخل الأهواز ” كشفت، أن إيران جلبت عناصر من ميليشيات الحشد الشعبي العراقية الموالية لها ونشرتها في إقليم الأهواز حيث انتشرت مجموعات منهم في شوارع عبادان والمحمرة، وكذلك في المحافظات الإيرانية الأخرى لقمع الاحتجاجات الشعبية المتواصلة ضد نظام طهران.
* 10 دول على قائمة انتهاك الحرية الدينية

اعلنت وزارة الخارجية الأميركية الخميس إنها أعادت إدراج عشر دول على قائمة “بلدان تشكل قلقا خاصا” بموجب قانون الحرية الدينية الدولي لانخراطها أو تساهلها مع انتهاكات صارخة للحريات الدينية.

congress

وأوضحت الوزارة أنه جرى إعادة تحديد الدول يوم 22 كانون الأول.

*واشنطن وسيول تؤجلان المناورات العسكرية
اتفق الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره الكوري الجنوبي مون جاي-ان على تأجيل المناورات العسكرية الى ما بعد اجراء الألعاب الاولمبية الشتوية في بيونغ تشانغ الشهر المقبل، وفق بيان صادر عن الرئاسة في سيول.

*ماكرون ومساعدة العبادي
أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أنه يجب مساعدة حيدر العبادي في إجراء انتخابات حرة واعادة الهدوء في العراق، مشدداً على أنه سنعمل على دعم العراق لنزع السلاح من الفصائل المسلحة.

ماكرون

وأشار في كلمة له إلى انه “يجب التوصل إلى تسوية سياسية في سوريا تمهيدا لاجراء الانتخابات”. واشار إلى أن “أموال المخدرات وتهريب البشر تمول الإرهاب في العراق وسوريا”، مؤكداً انه “علينا أن نربح السلام في الشرق الأوسط لكي نمنع بروز مجموعات إرهابية جديدة”.

*مقدمات نشرات الأخبار

news-1 (1)

*المستقبل

الجلسة الاولى لمجلس الوزراء هذا العام اعتبرها رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري بانها رسالة واضحة بأن التضامن الوزاري باق ومستمر، وأن أي خلاف يهون أمام مصلحة البلاد والاستقرار.

وكما قبيل الجلسة عقد الرئيس الحريري بعد انتهائها خلوة مع رئيس الجمهورية ميشال عون اعلن في ختامها أن مسألة مراسيم الضباط قيد المعالجة.

الجلسة التي وضعت خارطة طريق للاشهر الخمسة المقبلة اقرت 50 مليار ليرة لاجراء الانتخابات النيابية المقررة في السادس من ايار المقبل في اشارة الى تاكيد حصول هذه الانتخابات في المواعيد المحددة.

وعلى مسافة غير بعيدة عن القصر الجمهوري كان محيط قصر العدل في بعبدا يشهد لقاء تضامنيا مع الزميل مارسيل غانم الذي مثل أمام القضاء قبل ارجاء الجلسة الى الثاني من شباط المقبل للبت في الدفوع الشكلية التي قدمها وكيله النائب بطرس حرب.

* ال بي سي

لا يملُّون… ويستمرون يتوهَّمون ويحاولون… ثلاثة وثلاثون عامًا وأربعة شهور، والمحاولات مستمرة…

لا يحتملون إعلاما لا يُسبِّح بحمدِهم ولا يُبخِّر.

كانت لديهم شاشة واحدة هي الشاشة الرسمية، وإذاعة واحدة هي الإذاعة الرسمية…

جاءت شاشة خاصة في منتصف الثمانينات، فكأن انفجارًا هائلًا حدث في سماء الإعلام اللبناني، تلقَّفها اللبنانيون وكأنَّ عطشًا للإعلام الحي والحيوي كانوا يحتاجون إليه…

منذ ذلك التاريخ بدأ التضييق عليها وتعييرُها بأنها غير شرعية، ونسوا أو تناسوا أن شرعيتها من مشاهديها…

ضاقت بها الأرض فتطلَّعت إلى الفضاء، فكان الجواب الصادم: مَن هُم هؤلاء المجانين الذين يريدون الصعود إلى الفضاء قبل أن تصل الدولة اللبنانية إليه؟

عمليًا، هؤلاء المجانين هُم هؤلاء المغامرون الذين نقلوا الإعلام التلفزيوني في لبنان من إعلام “الشاشة الواحدة” إلى إعلام “الشاشات”، فانتشر الإعلام التلفزيوني بشكلٍّ لم يعهده لبنان.

حتى إن جامعاتٍ خاصة استحدثت إختصاص الإعلام التلفزيوني بسبب هذه الشاشة…

إنتهى عقد الثمانينيات من القرن الماضي ودخلنا عصر التسعينيات… الشاشة التي كانت تُعيَّر بغير الشرعية، كانت أولى المطالبين بتنظيم الإعلام في لبنان.

وليس من باب التباهي القول إن تنظيم الإعلام جاء بسبب المطالبة المتمادية من “ال بي سي آي” بهذا المطلب…

كنا نريد القانون ليكون هناك ملاذٌ نعود إليه، وحماية من هجمةِ مسؤول أو نيّةِ سياسي في تطويعنا، لكن القانون غالبًا ما كان يوضَع جانبًا إذا لم يكن يناسب هذا المسؤول أو ذاك السياسي.

مَن يريد أن يُصبح رئيسًا، كان يريد الـ”ال بي سي آي” أن تكون شاشته.

مَن يريد ان ينجح مع كتلته في الانتخابات النيابية، كان يريد الـ”ال بي سي آي” ان تكون إلى جانبه.

مَن يريد ان يُنجِح عهده، كان يريد ان تكون الـ”ال بي سي آي” إلى جانبه.

مَن يريد أن تنجح حكومتُه، كان يريد ان تكون الـ”ال بي سي آي” إلى جانبه.

لا يملُّون… ويستمرون يتوهمون ويحاولون…

الـ”ال بي سي آي” مرَّ عليها حتى الآن خمسة عهود، وهي في العهد السادس…

لم يتعلَّم أيُّ عهد من العهد الذي سبق، أن العهود تمر والـ”ال بي سي آي” باقية، وتتقدَّم…

لم تُرهبْها مراكز الاستخبارات: لا في البوريفاج ولا في عنجر ، كما لم تُرهبها مراكز الاستخبارات في الريحانية وفي اليرزة… كذلك لم تخَف من عدلية بيروت، وهي اليوم أمام اختبار جديد في عدلية بعبدا…

وفي هذا الاختبار الجديد تقف تحت سقف القانون، لكن مشعل الحرية في يدها…

اسَتمعت الى الجميع لكنها لم تسمع من أحد.

قيل لها: الموالاة تُريح والمعارضة تُتعِب، لكنها لم تَختَر ما يُريح لأنها كانت تُدرِك مسبقًا ان الموالاة بالنسبة إليهم هي الطاعة…

كان لها شرف تفريغ إنتخابات الـ13 في المئة من محتواها، حين جاء اول مجلس نيابي بعد الطائف بأصوات 13 في المئة من الناخبين، فدفعت أول الأثمان، لكنها لم تؤدِ فروض الطاعة…

جرى التضييق عليها ماليًا لكنها لم تؤدِ فروض الطاعة… “إستحلى” أحد المرشحين للرئاسة أن تكون الـ”ال بي سي آي” من عدة الشغل ليصل إلى بعبدا ولينجح عهده، لكن رغبته لم تتحقق.

لا يملُّون… ويستمرون يتوهمون ويحاولون…

في الشهر الرابع من العام الثالث والثلاثين من عمر الـ”ال بي سي آي”، نقول للمشتهين وللراغبين: الـ”ال بي سي آي” كيانٌ مستقل تحدُّه من جهة حرية الإنسان والحرياتُ العامة، ومن جهة ثانية القوانين المرعية الإجراء، وإنْ كانت ترى انها قديمة ورثّة، لكنها تناضل من أجل تحديثها، فالحرية والقانون جهادٌ وتحدٍّ يوميان…

كل هذه المشاهد كانت امامنا اليوم في قصر العدل في بعبدا، في وقفة هي محطة من المحطات المشرِّفة للـ”ال بي سي آي”…

فقبلها محطات وبعدها محطات… المهم أنها باقية ما دامت الحرية باقية، شاهدةٌ حيَّة على حرية الإعلام اللبناني وحيويته، ولولا هذه الإعلام لكان لبنان مجرد عَقار على شاطئ المتوسط.

*او تي في 

رُغم بعض الضجيج المُفتعل، وعلى عكس بعض الصَخب المدفوع، كل التطورات والأحداث تأتي كلَ يوم لتؤكِدَ أن الأمورَ سائرة كما يَفترض المنطقُ والحق، فضلاً عن منطوقِ القانون ومفهومِ المؤسسات

مثلاً، قضيةُ مراسيمِ ترقية ضباط القوى المسلحة كافة لا تزال عالقة، بعد رد وزير المال مرسوَم ترقيات ضُباط الجيش،

لكن ذلك لم يمنع مجلسَ الوزراء من الالتئِام في جلسة عادية، طبيعية، سليمة ومنتجة.

وهو ما جاء ليؤكّد مرة أخرى خطأ كلِ التحليلات والتسريبات والتشويهات، حول العلاقة المؤسساتية الصحيحة والسوية، بين بعبدا وعين التينة.

على قاعدة أن الرئيسَ يرأَس، وأن المجلسَ يُشرِّع وهو ما يفتح البابَ أمام الحلول إما في السياسة – رغم أن شيئاً لم يظهر أو يتحرك فيها بعد – وإما بالقانون وعبرَ القضاء وهو ما يَحتكم إليه الجميع في دولة الحق …

ولأن الشيءَ بالشيءِ يُذكر، ورغم التشويشِ والبهورة في الإعلام والسياسة، ورغم محاولات الاستثمار الانتخابي المُبكر أو الادعاء السيادي والاستقلالي والبطولي المُتأخر جداً.

رغم كل ذلك، ظهر اليوم مجدداً، وثَبُت تكراراً، أن لا بديلَ عن قضاء عادل نزيه مُستقل.

قضاءٌ لا يستقوي على صاحبِ حقٍ في حريةٍ مطلقة، لا حد لها إلا الحقيقة.

ولا يُستضعف أمام فاجر أو شتّام، أياً كان اسمُه أو مهنتُه أو صفتُه أو ثروتُه.

هكذا ثَبُت اليوم، أن البلدَ بخير، وأن يومَه أفضلُ من أمسِه وغدَه أفضلُ من يوِمه وهو لناظره قريب، تماماً كما كانت رهاناتُنا منذ عقدٍ وحتى أمس واليوم والغد.

*المنار

كلما ترنحَ المشهدُ اعادَ رسمَه بريشةِ العارفِ حقيقةَ الامور، وكلما تسللَ الضجرُ الى بعضِ المنتظرين، اطلَّ بروحِ الاملِ الواثقِ من السننِ التاريخيةِ والالهية، بانَّ النصرَ صبرُ ساعة، وطريقُ القدسِ التي مشيناها لن تطول..

انه الامينُ العامّ لحزبِ الله السيد حسن نصر الله الذي جالَ الميادينَ مُثبِّتاً قواعدَ الاشتباك، وشابكاً أكفَّ المقاومينَ في محطةٍ استثنائيةٍ من عمرِ الامة، قد تتحولُ الى فرصةٍ تاريخيةٍ اِن احسنّا الحضور..

عبقُ القدسِ وفلسطينَ المختزنُ بعِمّتِه وجُبتِه، فاحَ أريجاً من الثوابتِ لا المواقفِ تجاهَ القضيةِ الفلسطينيةِ وأهلِها ومقدساتِها الذين لم تَبِعْهُمُ المقاومةُ بصفقاتٍ ولا مليارات، فيما باعَهم البعضُ ثمناً لعرشِه ومعهم دفعَ مئاتِ المليارات..

القائدُ المختزنُ كلَّ الرعبِ ومعادلاتِه بوجهِ الاحتلال، شرحَ بعضاً من مكامنِ القوةِ التي تملكُها المقاومةُ على طريقِ فلسطينَ من شتى الاقطار، على انَ قطارَ النصرِ على الارهابِ المنطلقَ بتسارعٍ للاحداث، قد حملَ للمقاومةِ خبرةً وقدرةً ووحدةً قلَّ نظيرُها على مدى الايام..

اطلالةٌ اَطلقت بوجهِ المحتلِ معادلاتٍ باتت مبرراً لخوفِه المترامي، واعطت لمحورِ المقاومةِ مؤشراً لمرحلةٍ من التماسكِ على طريقِ عهدٍ جديد..

في جديدِ الفلسطينيينَ تحيةٌ لسيدِ المقاومين، ووعدٌ بالبقاءِ على العهدِ حتى تحريرِ فلسطين ، كاملِ فلسطين.

وفي جديدِ الجمهوريةِ الاسلاميةِ الايرانية حاملةِ شعلةِ المقاومةِ ومرتكَزِ جهادِها، تظاهراتٌ مليونيةٌ نصرةً للثورةِ وقائدِها، ورفضاً للفتنةِ ومحركيها، التي أُطْفِئَتْ محرِّكاتُها ببراعةِ الشعبِ الايراني وسلطاتِه، حتى تاهَ الاميركيُ والاسرائيليُ ومعه السعوديُ من جديد، وباتوا يَضرِبونَ بالوهمِ مواعيدَ جديدةً لتأليبِ الايرانيين..

في لبنانَ موعدُ الجلسةِ الحكوميةِ لم يغير بالمشهدِ المنتظمِ على قرارِ التضامنِ الحكومي، غابَ الملفُ الخلافيُ ، فاُقرت بنودُ الجلسة، على انَ الجميعَ مقرٌ بضرورةِ تفعيلِ المشاورات، لانهاءِ أزمةِ الترقيات..

*الجديد

على توقيتِ قرارٍ قضائيٍّ واحدٍ جاءت غَلةُ الأحكامِ متوزّعةً عدليًا وعسكرًيا ويتصدّرُها اعترافُ ابنِ صيدا بتشغيلِه مِن قبلِ الموساد لاغتيالِ النائبة بهية الحريري وافتعالِ ما وُصِفَ بالخضّةِ في الداخلِ اللبنانيِّ لضربِ السّلمِ الأهلي القرارُ الظنيُّ الذي خَطَّه قاضي التحقيق العسكريُّ الأولُ رياض أبو غَيدا تعمّدَ الإشارةَ الى التاريخ فقال في صفحتِه السادسةِ إنّ المدّعى عليه محمّد مصطفى الضابط اعتَرف بالتخطيطِ لعمليةِ اغتيالِ الحريري وذلك بعد استقالةِ رئيسِ الوزراء الشيخ سعد الحريري وبتدوينِ هذا التزامنِ لدى القضاءِ العسكريّ نصبحُ أمامَ أولِ عمليةِ إثباثٍ رسميةٍ على خُطةٍ رَسمت لبنانَ بالنار.. بدأت مِن احتجازِ رئيسِ الحكومة واتّجهت نحوَ المخيمات ومنها إلى تنفيذِ عملياتِ الاغتيال وإذا كان الموساد الإسرائيليُّ أولَ الضالعينَ في الاستعدادِ للتنفيذ فإنّ البحثَ عن المخُطِّط لم يعدْ يحتاجُ إلى كثيرِ عَناء ويكفي أن نقولَ شكرًا لمملكةِ الخير في انتظارِ أن يقرّرَ رئيسُ الحكومةِ الإفراجَ عن بَحصةٍ علِقت في المجاري السياسية.

وبالانتقال الى مَن كان سيتلقّى عمليةَ التفتيت فإنّ الزميل مرسيل غانم خرج اليومَ بقرارٍ ظنيٍّ أصدرَه الإعلامُ نفسُه بحملةِ تضامنٍ واسعةٍ رافقت مثولَه أمامَ القضاءِ الذي أرجأَ الجلسةَ إلى الثاني مِن شباطَ المقبل لبتِّ الدفوعِ الشكلية وبتغريدةِ الانتصار علّق الوزيران سليم جريصاتي وجبران باسيل على مثولِ غانم فأكّدا في عباراتٍ متشابهةٍ أنّ القانونَ انتصرَ في ظِلِّ قضاءٍ حياديٍّ ومستقلّ.. وأنّ الحريةَ والعدالةَ انتصرتا معًا اليوم ولم يَنسحبِ النصرُ على المرسومِ الأزْمةِ الذي ظلَّ عالقاً في إطارِ التسوياتِ السياسيةِ والاجتماعاتِ الثنائيةِ مِن دونِ أن يُحتكَمَ إلى القضاء هذا المرسومُ لم يتصدّرْ جلسةَ مجلسِ الوزراءِ اليوم لكنّ ملائكتَه كانت حاضرةً في اللقاءاتِ الثنائية إذِ اكتفى الرئيس سعد الحريري بالحديثِ عن معالجةٍ لموضوعِ المراسيم وقال إنّ هناكَ جُهدًا يُبذَلُ في هذا الإطار.

(رصد الأنباء)