“التقدمي” يجول على كنائس وأديرة الغرب مهنئا بالميلاد ورأس السنة

IMG-20180102-WA0027

بتكليف من رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط وبمناسبة عيديّ الميلاد ورأس السنة، جال وفد من الحزب التقدمي الاشتراكي على الكنائس والأديرة في منطقة الغرب لتقديم التهاني والمعايدة بالأعياد المباركة، وقد ضم الوفد عضو مجلس القيادة الدكتور ياسر ملاعب، وكيل داخلية الغرب بلال جابر،وكيل الداخلية السابق زاهي الغصيني، وكيل الداخلية الأسبق وسام القاضي، رئيس لجنة العلاقات العامة الانتخابية الفرعية في منطقة الغرب الدكتور وليد ملاعب، رئيس اتحاد بلديات الغرب الأعلى والشحار وليد ابو حرب العريضي، رئيس بلدية كفرمتى السابق فؤاد خداج، المفتش المالي العام وائل خداج، معتمد الشحار ومدير فرع كفرمتى وسام خداج، المعتمد وجيه اندراوس، مدير فرع عبيه وسيم حمزة وعدد من أعضاء وكالة داخلية الغرب.

استهلت الجولة بزيارة إلى كنيسة مار الياس في كفرمتى حيث كان في استقبال الوفد المشرف العام على الكنيسة المهندس سليمان رامح بالإضافة إلى فعاليات وحشد من الأهالي.

IMG-20180102-WA0029

وبعدها زار الوفد دير الآباء الكبوشيين في بلدة عبيه حيث كان في استقباله رئيس الدير الاب اندريه رزق الله وعدد من الكهنة ومختار عبيه غسان خوري ومختار عين درافيل جوزيف أبو سليمان وحشد من الفعاليات والاهالي.

ثم زار الوفد كنيسة سلفايا حيث كان في استقباله الأب جوزيف شرفان وحشد من فعاليات وأبناء البلدة.

IMG-20180102-WA0030

وكان لوفد التقدمي خلال هذه الزيارات عدة كلمات قدمها باسمه الدكتور وليد ملاعب نقل عبرها تحيات النائب وليد جنبلاط ومعايدته، وأكد فيها على ان هذه الزيارات دليل على العيش الوطني الراسخ في الجبل، وعنوان لتعزيز الحياة المشتركة ومعاني الشراكة الوطنية في هذه المنطقة وكل الجبل، ليس بمعناها الديني وانما بمعناها الحياتي الإنساني، وهذا ما نسعى اليه في كل ممارستنا السياسية التي تضع المصالحة الوطنية والعيش الوطني المشترك بين كل الطوائف في الجبل فوق كل الاعتبارات وأهم من كل الاستحقاقات.

IMG-20180102-WA0031

وقد لاقت هذه الزيارات ترحيبا كبيرا، وكانت مناسبة لشكر النائب جنبلاط على مبادرته، واثنى الجميع على مواقفه الداعمة دائما للوحدة الوطنية بين أبناء البلد الواحد عموما وأبناء الجبل خصوصا، كما أكدوا على تمسكهم الراسخ بمصالحة الجبل التاريخية التي أرساها البطريرك الكاردينال مار نصر الله بطرس صفير ويتابع مسارها البطريرك مار بشارة بطرس الراعي.

IMG-20180102-WA0032

(الأنباء)