“النسائي التقدمي” اختتم حملته حول سرطان الثدي في حاصبيا

IMG-20171221-WA0070

حاصبيا- “الانباء”

اختتم “الإتحاد النسائي التقدمي” حملته للتوعية على أهمية التشخيص المبكر لسرطان الثدي، في ندوة نظّمها الإتحاد في حاصبيا بالتعاون مع برنامج التمريض في كلية الصحة العامة في جامعة البلمند ومستشفى حاصبيا الحكومي بعنوان “سرطان الثدي وطرق التشخيص المبكر”، وذلك في دار بلدة حاصبيا.

حاضرت في الندوة الأستاذة في البلمند الدكتورة ماتيلد عازار، بحضور منسّقة برامج كلية الصحة العامة في الجامعة رئيسة الإتحاد منال سعيد، ممثلات ووفود من كلّ من جمعية الشابات المسيحيات مرجعيون، جمعية دعم التلميذ، جمعية حاصبيا مدينتي، مركز دار الايتام الاسلامية، مدارس حاصبيا الرسمية والخاصة، أعضاء من الإتحاد في مرجعيون، إبل السقي، حاصبيا والجوار، وحشد من الحضور فاق عدده الـ400 سيدة.

1

بعد النشيد الوطني، ألقت مسؤولة هيئة منطقة حاصبيا في الإتحاد نبيلة الحمرا كلمة الإتحاد، فنوّهت إلى انه “بمناسبة مئوية المعلم الشهيد كمال جنبلاط، لا بد من الإشارة الى دعمه للمرأة ولقضاياها”، وأكّدت ان “الهدف الاساسي للاتحاد هو رفع المستوى الثقافي والسياسي والاجتماعي للمرأة، نظرا لدورها المحوري قي تنشئة وتثقيف الاجيال الصاعدة”، ودعت النساء لـ”الاعتناء بصحتهن بالدرجة الاولى لكي تستمرن وتقومنّ بواجباتهن العائلية على اكمل وجه”، شاكرةً كلاً من “جامعة البلمند على الجهود الكبيرة المبذولة بشخص الدكتورة ماتيلد عازار، مستشفى حاصبيا الحكومي بشخص مديرها الدكتور سليم ابراهيم، وكل من ساهم بإنجاح الندوة”.

بعدها تحدثت الدكتورة عازار، فقدّمت عرضاً موجزاً لسرطان الثدي وسبل الوقاية منه عبر التشخيص المبكر، عارضةً أبرز خطوات الفحص الذاتي للثدي.

IMG-20171221-WA0069

ثم كانت مداخلة لرئيسة “النسائي التقدمي” ومنسّقة برامج كلية الصحة العامة في جامعة البلمند منال سعيد، فعبّرت عن “أهميّة الشراكة بين المؤسستيْن في هذه الحملة التي تصبّ في أهدافهما تجاه الخدمة الإجتماعية”، وشكرت وزارة الصحّة والمستشفيات التي تعاونت وما تزال لإنجاح هذه الحملة”، وشرحت “أهمية برنامج التمريض وأهمية توجيه الطلاب لهذا الإختصاص الذي يمثل حاجة للبلد، بما يفتح مجالات العمل امام الطلاب المتخرّجين منه”.

وفي ختام الندوة كانت أسئلة من الحاضرات. وتم تسجيل أسماء الراغبات بإجراء الفحص المبكر، حيث يتولى الإتحاد النسائي التقدمي نقلهنّ إلى المستشفيات الحكومية المتعاونة، ومنها مستشفى حاصبيا الحكومي.

ثمّ قدّم الإتحاد درعاً تقديرية للدكتورة ماتيلد عازار كعربون شكر لمساهمتها في إنجاح الحملة عبر تقديم سلسلة ندوات شبيهة شملت مختلف المناطق اللبنانية.

(الانباء)