الريس: لا تراجع في قضية الحريات الإعلامية

رامى  الريس (8)

أكد مفوض الاعلام في الحزب التقدمي الإشتراكي رامي الريس “تمسك الحزب بحرية الإعلام والإعلاميين في لبنان”، معتبراً أن “الملاحقات القضائية التي تطال الزميل مرسيل غانم أو سواه لا تتماشى مع المسار التاريخي في لبنان القائم على حرية الرأي والتعبير”، مؤكداً أنه “من غير المقبول إعادة عقارب الساعة الى الوراء والتفكير بإعادة إستنهاض المقاربات الأمنية في المجال الإعلامي التي سقطت بفعل تضحيات وأثمان كبرى سددت في هذا المجال على مدى سنوات، وليس مسموحاً أن تذهب سدى”.

في مجال أخرى، قال الريس أن “السلطة القضائية مدعوة لأن تقوم بملاحقة كل من يقوم بحرق النفايات بطريقة عشوائية تؤدي الى المزيد من التلوث البيئي والخطر على السكان والمواطنين وان تصل التحقيقات الى خواتيمها”، مذكراً أن “النائب العام التمييزي سمير حمود أوعز مباشرة فور تلقيه الإخبار المقدم من “التقدمي” للنيابات العامة للتحرك في المناطق، ونحن نعول على القضاء لأنه الملجأ الأخير للأحزاب والمواطنين على حد سواء”.

أضاف في حديث لـ”صوت لبنان 100.5″: “هناك مسؤولية كبرى على الحكومة في ملف النفايات خصوصاً في هذا الوقت بعد عودة  الانتظام الى عمل المؤسسات الدستورية”، مشيرا الى ان “هناك غياب تام لوزارة البيئة  في هذا الملف، ومسؤولية الحكومة ان تبحث في كيفية ايجاد حل مستدام لهذه الأزمة، وان تبادر الى دراسة هذا الموضوع وتجد الحلول الناجعة له لأن اي حلول تقر الآن ستتطلب مساحات زمنية طويلة لكي تنطلق ولتأخذ طريقها الى التنفيذ”.

(صوت لبنان، الأنباء)