بلدية عين داره تتهم لجنة “شورى الدولة” بتجاهلها

عين داره

علق أهالي وبلدية عين داره في بيان، على “أسلوب التهويل والترهيب الذي يعتمده السيد بيار فتوش لتمرير ترخيص معمل الموت المرفوض من اهالي عيندارة والجوار، لآثاره السلبية على البيئة عموما، وصحة الناس خصوصا، من جراء تلويث الهواء والمياه الجوفية، وهو ذاته الأسلوب الفولكلوري في التعاطي مع تطبيق الإجراءات القانونية التي لا تخفى على أحد، وعدم تطبيق المخطط التوجيهي للمقالع والكسارات في ظل هذا الإمعان في الاسلوب المعتمد”.

اضاف البيان: “بتاريخ اليوم 6 الحالي، حضرت بلدية عين دارة بناء على الموعد المحدد سابقا من قبل لجنة الخبراء المكلفة من قبل مجلس شورى الدولة، لتفاجأ برفض هذه اللجنة تدوين حضورنا بالموعد إلى موقع الكشف، واصرت على إكمال المهمة من دون تبيان حضور البلدية في محضر الكشف، ما يثبت حضورها قانونيا. مع العلم ان هذه اللجنة خالفت ما تم الاتفاق عليه خطيا بالمحاضر السابقة في ما يتعلق بحضور الفرقاء عملية إظهار الحدود لتتمكن من إنفاذ المهمة بشكل قانوني وسليم”.

وإذ استغربت بلدية عين داره “هذا التصرف من قبل اللجنة”، اعتبرت “هذا البيان بمثابة تأكيد على إمتثالنا وحضورنا وفقا للاجراءات المطلوبة، وتطلب من الجهات المعنية التحقيق والتحقق من هذه الواقعة”.

(الوطنية)