سيد هذا العصر/ بقلم سائد اسماعيل

كمال جنبلاط1

حل في الشرق سكون
راح الناس يسألون
شع في السماء نور
نسيم بعطر البخور
والارض مرج من زهور
أربيع جاء في كانون
راح الناس يسألون

***

طفل ولد داخل قصر
عيناه كعيون الصقر
حاجباه أقواس النصر
وجهه كتمام البدر
في ليل كليال القدر
ولد سيد هذا العصر
وكان السادس من كانون

***

جاء من أجل الشرفاء
من اجل الضعفاء جاء
جاء بالغيث بالماء
بسنابل القمح الصفراء
وعلى موائد الفقراء
صار الخبز والزيتون

***

خط القائد نهج الحزب
قاد السلم ورفض الحرب
ملأ الدنيا شرقاً غرب
كان أبداً رقماً صعب
في كل مصاب أو خطب
كان للعين جفون

***

ضاق الساح بالرجال
الارز غنى على الجبال
جاء للكون كمال
جاء معلم الاجيال
وبصوت كالرعد قال
نكون او لا نكون

***

كنا ومنذ البداية
نؤمن بالانسان غاية
نرفض كل وصاية
نرفع للعدل راية
أبد الدهر صامدون
عروبيون اشتراكيون.

(الأنباء)