مئوية كمال جنبلاط… حجّ الى الضريح

المختارة

المختارة – عامر زين الدين

تحوّلت مئوية المعلم الشهيد كمال جنبلاط الى محطة متجددة، عبّرت عنها شموع مئة عام لفكر متوّقد يشق بنوره ظلمات العتمة، وورودا حمراء تجدد الامل بانتصار حق وانبعاث فجر جديد…تلك كانت مشهدية المختارة اليوم بين الطريق المؤدي الى القصر التاريخي والباحات الخارجية والداخلية والقاعات يربط بتلك السلسلة البشرية ضريح “المعلم” حيث الحج والمقصد وارادة الرجاء والامل.

المختارة3

 ارادها سيّد الدار رئيس “اللقاء الديموقراطي” النائب وليد جنبلاط صامتة خاشعة استذكارا لتلك القامة العملاقة، الاّ من الورود الحمراء التي كادت تنطق بمسيرة قائد وتاريخ نضال. حملها أبناء الدار الزعيم وليد جنبلاط مفاجأ الحضور بعدما غاب عن القصر فترة خضوعه للعملية الجراحية في كتفه وما تلاها، ونجليه تيمور واصلان وكريمته داليا وزوجته نورا.الى جانب حشد المحبين والمناصرين الذين اعتادوا احياء المناسبة ككل عام، وذلك على الرغم من اصدار تعميم بالغاء المناسبات المركزية في الذكرى حيال الاوضاع السياسية الراهنة، والطقس العاصف والممطر بغزارة في آن لتجديد عهد الوفاء، وفي مقدمهم مشاركة وزير الثقافة غطاس خوري ممثلا رئيس الحكومة سعد الحريري، والسفير الروسي في لبنان ألكسندر زاسبيكين، والوزير ايمن شقير، والنواب، نعمة طعمة، اكرم شهيب، انطوان سعد، هنري حلو، علاء ترو، وائل ابو فاعور.

المختارة7

اضافة الى عدد كبير من الشخصيات والفاعليات الحزبية والسياسية والدبلوماسية والاجتماعية والثقافية والنقابية والروحية، والمدراء العامين وموظفي الفئة الاولى، وممثلي القطاعات العمالية ونقابات المهن الحرة، والمؤسسات المختلفة ولا سيما منها التربوية بما فيها طلاب الجامعات وتلامذة المدارس والمعاهد، والروابط والاندية والجمعيات، الى جانب قيادة الحزب التقدمي الاشتراكي ضم نواب الرئيس، وامين السر العام، واعضاء مجلس القيادة والمفوضين ووكلاء الداخلية والمعتمدين والفروع الحزبية في المناطق. وممثلي المجلس المذهبي لطائفة الموّحدين الدروز من رؤساء لجان ومقررين واعضاء والمدير العام، ورؤساء اتحادات بلدية ومجالس بلدية واختيارية، وحشد من المواطنين رفعوا الصور والاعلام واللافتات للمناسبة.

المختارة4

وانطلقت للغاية مسيرة شقّت طريقها من قصر المختارة باتجاه الضريح في مقدمها المسؤولين والشخصيات، حيث قرأ رجال الدين الفاتحة على روح صاحب الذكرى، ووضع النائب جنبلاط وافراد العائلة ورودا حمراء على الضريح، كما وضع ممثلي رئيس الحكومة وروسيا اكليلين من الزهر، وتواصل بعدها وضع الاكاليل والورود من قبل الوزراء والنواب والمسؤولين وسائر المشاركين.

المختارة-2

 وبعد المناسبة صافح تيمور واصلان وداليا جنبلاط المشاركين في الذكرى، في حين سُجّل على هامش المناسبة خلوة بين النائب جنبلاط والسفير الروسي جرى خلالها التداول بالاوضاع السياسية في لبنان والمنطقة. اطلع خلالها زاسبيكين من جنبلاط رؤيته ونظرته للواقع الراهن.

المختارة6

عشية الذكرى

وعشية الذكرى ازدان ضريح المعلم كمال جنبلاط بالشموع، بعدما نُظّمت اليه عشرات المسيرات من التجمعات والاهالي وممثلي المؤسسات والقطاعات المختلفة لانارة الشموع وقراءة الفاتحة، كذلك اُنيرت مناطق الجبل عامة لا سيما شرفات المنازل والشوارع الرئيسية بالمشاعل النارية وشهدت مسيرات راجلة وسيارة كانت تجوب الشوارع وهي تبث الاناشيد الوطنية وترفع الاعلام اللبنانية والحزبية وصور كمال جنبلاط.

المختارة5

المختارة

(الأنباء)