الشموع تنتصر على قطرات المطر في المتن

100

انتصرت اضواء الشموع على قطرات المطر في ربوع المتن الاعلى لتضيء الساحات والسطوح والشرفات في احتفالات عفوية عمت القرى والبلدات كتقليد سنوي لمناسبة السادس من كانون الاول ذكرى ميلاد المعلم الشهيد كمال جنبلاط الحاضر ابدا شعلة متوقدة عبر الأجيال.

فقد تعددت الاحتفالات باندفاع عفوي جمع الكوادر الحزبية مع المؤسسات الرديفة للحزب من اتحاد نسائي، الكشاف ومنظمة الشباب التقدمي مع مدراء الفروع والمعتمدين في المناطق الذين واكبوا اضاءة الشموع  مع الفعاليات تعبيرا عن الوفاء لنهج المعلم ونضاله  اللبناني والعربي ولمسيرة حزبه ونضاله المشرف. حيث أضاءت الشموع في بلدة صليما النصب التذكاري للمعلم الشهيد على مدخل البلدة وفي ساحاتها.  كما توزعت الانوار في احياء بلدة الخريبة وساحتها وشرفاتها.

وفيما اضيئت الشموع في بلدات القلعة، بتخنيه قرنايل قبيع وشويت، شهدت بلدة العبادية مسيرة شموع للكشاف التقدمي، بينما احتفلت بلدة رويسة البلوط بمناسبة جمعت الكوادر الحزبية بحضور الصحافي والأديب المهجري أسعد زيدان.

فتوزعت الشموع في ارجاء البلدة وكانت كلمات بالمناسبة شددت على استمرار المسيرة وجددت العهد مع القيادة الحكيمة لرئيس الحزب النائب وليد جنبلاط والى جانب نجله تيمور تأكيدا على استمرار المسيرة بعد المئوية الاولى من جيل الى جيل دفاعا عن فلسطين القضية والوصية وعروبة القدس، ومن اجل لبنان.

101

103

102

104

106

(الأنباء)