صدى الزمان  

د. يحيى خميس

د. يحيى خميس

آتيكَ  بَعدَ  عقودٍ  في حناياكَ أجولْ

كي أراكَ  بمُنايا  مثلَ  دهرٍ لا يزولْ

***

أبحثُ عنكَ كمالاً  أتركُ الحبَّ  يقولْ

أنتَ روحٌ تستمرُ في القلوبِ والعقولْ

***

أنتَ  فكرٌ يتجددْ أنتَ أصلٌ للأصولْ

أنتَ للأخلاقِ ركنٌ أنتَ للعِلمِ  شمولْ

***

أنتَ عدلٌ أنتَ صدقٌ أنتَ للحقِّ حلولْ

أنتَ إشراقٌ وهديٌ، فيكَ طهرٌ كالبتولْ

***

أنتَ للشبابِ عزمٌ  أنتَ  عقلٌ  للكهولْ

أنتَ في العتمةِ بدرٌ  ليسَ للبدرِ أفولْ

***

أنتَ للضوءِ شعاعٌ  في صعودٍ ونُزولْ

أنتَ زهرٌ يتفتحْ  في الرياضِ والحقولْ

***

أنتَ قمحٌ يتمايلْ في الجبالِ والسهولْ

أنتَ  للأفراحِ  عيدٌ، ليتكَ  عيدٌ  يطولْ

***

أنتَ في كانون بدءٌ مستمرٌ بالفصولْ

أنتَ في أذار عَوْدٌ أنتَ وعدٌ  للوصولْ

***

أنتَ في أيار عطرٌ أنتَ مع حُبّ أيلولْ

أنتَ عهدٌ أنتَ مجدٌ أنتَ وجدٌ سيطولْ

***

أنت وعيٌ  أنتَ حرٌّ  أنتَ للسلمِ رسولْ

أنتَ منَّا  أنتَ فينا  قدْ نزولُ  لن تزولْ

 

(*) مدير عام تعاونية موظفي الدولة

(الأنباء)

اقرأ أيضاً بقلم د. يحيى خميس

تحية إلى المعلم في يوم مولده