يوم أصبح “نشاز” المشاهير حلالًا!

01

هي الحالة الوحيدة التي يمكن فيها للأذن الموسيقية وغير الموسيقية أن تتقبل النشاز بحبٍّ ورضى. لا بل هو المسرح الوحيد الذي لا يُنتقد فيه الصوت على أخطائه و”زحطاته” وتنشيزاته طالما أن الهدف الإنساني الخيري يطغى على ما عداه من عناصر المشهدية.

13 ممثلًا وإعلاميًا وسياسيًا اجتمعوا على مسرح واحد ووراء عدسة واحدة: ديو المشاهير بعدسة كميل طانيوس الذي أبرز ضخامة الإنتاج على شاشة MTV.
13 من مشاهير لبنان والعالم العربي تخطوا رهبة المسرح وكسروا “نمطية” البريستيج وتحدوا أنفسهم وخاماتهم من أجل 13 جمعية خيرية. من أجل الهدف الخيري ارتضوا الوقوف أمام لجنة تحكيم أعادت المخرج سيمون أسمر إلى الشاشة الصغيرة بعد طول غياب.

13 وجهًا معروفًا في حفلة افتتاحية كان أبطالها عاصي الحلاني وسارة الهاني وأدهم نابلسي ومارك حاتم، فيما نجح النائب السابق مصباح الأحدب في خطف الأضواء من خلال أداء أوبرالي ساحر برزت فيه عضلاتُه الصوتية هو المعروف بحبه للغناء مع باقي أفراد أسرته.

هو مزيج أصوات وشخصيات وعروض يحتضنه موسم جديد واعد من “ديو المشاهير” الذي تتولى تقديمه أنابيلا هلال. موسم يبدو مبشرًا وإن كان يفتقر الى وجوه غير لبنانية خلافًا للمواسم السابقة بحيث ينافس الممثل السوري الشاب أويس مخللاتي وحيدًا 12 مشتركًا لبنانيًا يبدو الأفضل بينهم في الصوت مصباح الأحدب ألا أن معايير الجمهور قد تكون مختلفة خصوصًا أن بين المشاهير وجوهًا يعشق الناس خفتها وبساطتها.

رامي قطار- “الأنباء”