سلامة: الوضع النقدي مستقر

سلامة

طمأن حاكم مصرف لبنان رياض سلامه “أن لبنان ومصرف لبنان بالتحديد قد اتخذا إجراءات استباقية إذ إن السيولة بالليرة وبالعملات الأجنبية باتت مرتفعة لدى القطاع المصرفي والمصرف المركزي”، مؤكدا أن الأزمة هي سياسية لا نقدية.

واشار سلامة في مقابلة أجرتها معه قناة بلومبرغ، الى أنه “لسنا بحاجة إلى دعم مالي، بل إلى نقل رسالتنا إلى المجتمع الدولي مفادها أن مصرف لبنان لديه القدرة على المحافظة على الاستقرار في الأسواق. كما نعتقد أن سندات الخزينة اللبنانية بالعملات الأجنبية تقدّر حاليا بأقل من قيمتها. لكن، متى انتهت الأزمة وعادت الأمور الى طبيعتها، ستستعيد هذه السندات مستويات أفضل”.