جولة “الانباء” الإخبارية المسائية: أبرز المواقف والتطورات ومقدمات نشرات الأخبار

Anbaa-Online-20170620_220845-1

جولة “الانباء” الإخبارية المسائية: أبرز المواقف والتطورات ومقدمات نشرات الأخبار

01

جنبلاط: لبنان لا يستحق اتهام السعودية له بإعلان الحرب عليها

اعتبر رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط أن “لبنان لا يستحق اتهام السعودية له بإعلان الحرب عليها”.

ورأى جنبلاط أنه “من المحزن حقا أن تعامل السعودية لبنان بهذا النحو بعد أن كنا أصدقاء لعقود”.

علم الحزب

التقدمي يوضح: صور وعبارات مركبة على حساب جنبلاط

صدر عن مفوضية الإعلام في الحزب التقدمي الإشتراكي ما يلي:

يؤكد اللقاء الديمقراطي والحزب التقدمي الإشتراكي أن الموقف السياسي الرسمي الذي يعبّر عن رأي الكتلة والحزب هو ما ورد في تصريح النائب وليد جنبلاط حصراً والذي أكد أنه “بعد أسبوع من إقامة جبرية كانت أو طوعية آن الآوان لعودة الشيخ سعد والاتفاق معه على إستكمال مسيرة البناء والاستقرار. وبالمناسبة لا بديل عنه”.

أما صدور بعض المواقف التي لا تتلاءم مع هذه الثوابت فلا تعبر عن رأي الكتلة أو الحزب.

كما أصدرت المفوضية بياناً ثانياً جاء فيه:
يتداول البعض من الناشطين على وسائل التواصل الإجتماعي صوراً وعبارات مركبة على حساب رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط على “تويتر” وهي أعمال مشبوهة ترمي لتشويه مواقف النائب جنبلاط والحزب التقدمي الإشتراكي وعلاقاته السياسية مع أطراف أخرى.
لذلك، تدعو مفوضية الإعلام في الحزب التقدمي الإشتراكي جميع المعنيين للركون حصراً إلى الصفحة الرسمية للنائب جنبلاط على “تويتر” أو إلى حسابات جريدة “الأنبـاء” الرسمية على تويتر وفيسبوك وإنستغرام ويوتيوب.

لذلك، إقتضى التوضيح

10-11-17-z17

حمادة: الإستقلال والعروبة والديموقراطية والإيمان بالحريات أساس البلد
حماده كتاب “الأطر المرجعية لدعم جودة التعليم في لبنان”، في احتفال أقيم في وزارة التربية بمشاركة رئيسة المركز التربوي للبحوث والإنماء الدكتورة ندى عويجان، المدير العام للتربية فادي يرق، ممثل بعثة البنك الدولي في لبنان بيار كامارون، عميدة كلية التربية الدكتورة تيريز الهاشم والخبراء الذين أعدوا الكتاب الدكاترة: غادة جوني، سوزان أبو رجيلي، إيفيت غريب، وميشلين عون، في حضور الوزير السابق الدكتور ابراهيم شمس الدين، وممثلي اتحاد المؤسسات التربوية الخاصة، مديرة التعليم الثانوي جمال بغدادي، مديرة الإرشاد والتوجيه هيلدا الخوري، رئيسة مكتب الإعداد والتدريب في المركز التربوي رانيا غصوب وجمع من كبار المسؤولين في المركزوالمستشار الإعلامي ألبير شمعون وجمع من التربويين.

تحدث الوزير حماده فأعلن عن إنجاز دليل الأطر المرجعية لدعم جودة التعليم في لبنان ووجه التهنئة والشكر إلى إدارة التربية والمركز التربوي وكلية التربية والبنك الدولي وجميع الخبراء والتربويين الذين تعاونوا على تحقيقه، وأكد أن “لبنان ومؤسساته سوف تقطف ثمار هذا الجهد”. واعتبر ان “مجموعة الخبراء الموجودة بيننا والتي عملت هذا الإنجاز الجبار مع جميع المشاركين تمثل خيرة ما يملك لبنان من خبرات، وهذا ما يعمل عليه لبنان في إنتاجه للموارد البشرية، وهذه الطاقات المتمايزة هي ما يصدره لبنان مع الأسف إلى الخارج”.

وقال: “سأتفادى الغوص في مواضيع السياسية بعض الشيء لأقول أنه مهما كانت السياسة في لبنان فإن السياسة التربوية هي الأهم. واليوم الناس ضائعون ومحطات التلفزة تنشر تصريحاتنا التي نتحدث في خلالها في هذا الإتجاه أو ذاك من دون أن يعرف أحد إلى أين نحن ذاهبون، ولكن يبقى أمر حقيقي وحيد هو أن هذا البلد يجب أن يبقى مستقلا في حدوده النهائية، ويجب أن يبقى عربي الهوية والإنتماء، وإن الجهد الذي تقومون به من أجل اللغة العربية يقع ضمن الجهود المستمرة للتطبيع مع هذه المنطقة العربية”.

وأشار إلى محاضرته في مركز الدراسات الإسلامي المسيحي في جامعة القديس يوسف الذي تأسس منذ العام 1977 “وكان هدفه إثبات أن الحرب في لبنان ليست قدرا، وقد مرت على لبنان منذ العام 1977 حروب عديدة وربما أكدت هذه الحروب على شيء وهو أن هذا البلد لا يتعثر ولا يتقسم. اليوم تعاني البلاد بعض التعثر والإنقسام في الرأي، ويبقى أن الإستقلال والعروبة والديمقراطية والإيمان المطلق بالحريات هي أساس هذا البلد. وهذه الأمور جسدها إتفاق الطائف وجسدها الدستور، لذا أتمنى على كل من يعالج اليوم قضية الأزمة الحكومية وهي أكثر من أزمة حكومية بل أزمة وطنية وأزمة سياسية بالعمق، أن يتوقفوا عند هذه الثوابت ولا يتوهوا عنها، ولبنان هو المتمثل بطاقاته البشرية وعلاقاته العربية وبصورته المهمة في المجتمع الدولي التي يجسدها كل واحد من الحاضرين في هذا الإجتماع التربوي ، وليس كل الذين يحاولون من دون فائدة”.

نصرالله

السيد نصرالله: الحريري محتجز.. والسعودية تحرّض اسرائيل على ضرب لبنان

شدد الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله على أن “رئيس حكومة لبنان سعد الحريري محتجز في السعودية وممنوع من العودة الى لبنان حتى اللحظة”.

ولفت الى ان “هناك محاولة لاسقاطه من زعامة تيار المستقبل وفرض زعامة جديدة وفرض رئيس جديد للحكومة في لبنان”.

وقال السيد نصرالله: “ندين التدخل السعودي السافر في الشأن الداخلي اللبناني وندين التصرف المهين مع الحريري ونعتبر ان اهانة رئيس الحكومة اهانة لكل لبناني”.

واشار الى ان “السعودية تحرّض اسرائيل على ضرب لبنان”، قائلا: “أتحدث عن معلومات تشير الى ان السعودية طلبت من اسرائيل ذلك مقابل عشرات مليارات الدولارات”.

وقال: “نستبعد شن حرب على لبنان وإسرائيل تعرف ان كلفتها غالية جداً عليها”.

وتابع: “لايران نفوذ في لبنان ولكنها لا تتدخل بالشأن الداخلي وكلام روحاني ترجم وفسّر بطريقة خاطئة والسعودية غير قادرة على ايران و”تفشّ خلقها بنا”.

واعتبر ان “السعودية لا تقوى على ايران، فـ”تفشّ خلقها بنا”، مشيرا الى انه “مهما فعلت السعودية لن تستطيع القضاء على حزب الله”.

وتوجه للسعودية بالقول: “تستطيعون ان تعاقبوا حزب الله من دون معاقبة الشعب اللبناني ان اردتم اعطيكم خطة أو “شغلوا عقلكم شوي”.

سعد الحريري

الحريري استقبل سفيري ايطاليا وروسيا لدى السعودية

افاد المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء سعد رفيق الحريري انه التقى ظهر اليوم في دارته بالرياض سفير إيطاليا في المملكة العربية السعودية لوكا فيراري.

كما استقبل بعد ذلك السفير الروسي سيرغاي كوزلوف.

قوى الامن الداخلي

عصابة تزور تأشيرات دخول الى كندا بقبضة امن الدولة.. وهذا ما تبين بحقها

 أوقفت دورية من المديرية العامة لامن الدولة، بعد توافر معلومات إلى المديرية عن عمليات تزوير تأشيرات، عصابة في منطقة الشمال، يقوم أفرادها اللبنانيون بتأمين تأشيرات دخول مزورة إلى كندا لمجموعة أشخاص، مقابل تقاضيهم مبالغ مالية،وبمساعدة شريك لهم لا يزال قيد الملاحقة القانونية.

وفي التحقيق، تبين أن في حق أحدهم مذكرات وأحكام قضائية بجرائم إحتيال مختلفة، فتمت إحالتهم إلى القضاء المختص.

10-11-17-z14 (1)

لبنان ممثلا بالقاضي نواف سلام فاز بمقعد في محكمة العدل الدولية

انتخبت الجمعية العمومية للامم المتحدة ومجلس الامن الدولي، أمس، 4 قضاة من أصل 5 ليشغلوا مقاعد شاغرة في محكمة العدل الدولية، بعد عمليات تصويت شاقة جرت طوال النهار.

وكان 5 من المرشحين الستة، فرنسا والهند والبرازيل والصومال وبريطانيا، لولاية مدتها 9 سنوات وتبدأ في السادس من شباط 2018، قضاة في المحكمة وأعيد انتخابهم. وكان السادس مرشح لبنان.

وبعد 5 جولات من التصويت، فاز القاضي نواف سلام من لبنان وكذلك رئيس المحكمة الحالي روني ابراهام من فرنسا ونائبه عبد القوي احمد يوسف من الصومال وأنطونيو أوغستو كانكادو تريندادي من البرازيل.

عربيا ودوليا

1-995510

واشنطن: إيران تزود الحوثيين بالصواريخ الباليستية

أعلن مسؤول بالقيادة المركزية للقوات الأميركية، الجمعة، أن إيران تزود الحوثيين في اليمن بالصواريخ الباليستية، في إشارة إلى الصاروخ الأخير الذي أطلق على السعودية من الأراضي اليمنية.

وقال نائب رئيس أركان القوات الجوية الأميركية، ستيفين ويلسون: “من الواضح من هجمات الصواريخ الباليستية من اليمن أن إيران تقدم هذه الصواريخ”.

وذكرت القيادة المركزية الأميركية: “سوف نستمر في الضغط على تنظيم القاعدة في اليمن واستهدافه”.

1-750104

البنتاغون يخطط لـ”تسريع” شراء الأسلحة
أبدت مسؤولة شراء الأسلحة بوزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) حرصها على الإسراع بالمبيعات العسكرية الخارجية للحلفاء وزيادة الأرباح المالية لشركات الأسلحة الأميركية.

وقالت وكيلة وزارة الدفاع للاستحواذ والتكنولوجيا والشؤون اللوجيستية، إلين لورد، إن المبيعات العسكرية الخارجية “أمر بالغ الأهمية لأسباب عدة منها بناء القدرة على الشراكة. إنها أداة حقيقية لنا فيما يتعلق بالعلاقات الدولية”.

وأوضحت لورد للصحفيين في مقر البنتاغون: “عندما كنت في الصناعة وما أسمعه من الصناعة الآن هو أنها تريد رؤية الأمور تتحرك بسرعة أكبر”، مضيفة أنها تريد أيضا خفض الزمن الذي تستغرقه الولايات المتحدة لإتمام عملية شراء أسلحة إلى النصف.

وعادة ما يستغرق البنتاغون شهورا، وفي الغالب سنوات لاتخاذ قرارات بشأن الشراء، خاصة بالنسبة لبرامج الأسلحة الكبيرة.

وهناك طريقتان رئيسيتان يمكن للحكومات الأجنبية من خلالهما شراء أسلحة من شركات أميركية. أولهما المبيعات التجارية المباشرة، التي يجري التفاوض بشأنها بين حكومة وشركة، والمبيعات العسكرية الخارجية، حيث تتصل حكومة أجنبية بمسؤول بوزارة الدفاع في السفارة الأميركية في عاصمتها، وكلا الطريقتين تستلزم موافقة الإدارة الأميركية.

وزادت صادرات الأسلحة الأميركية قياسا بكلفة الإنتاج أكثر من 50 في المئة في عهد الرئيس السابق باراك أوباما، وهذا الاتجاه التصاعدي مستمر مع الرئيس الحالي دونالد ترامب.

1-995525

لندن ترفض فرض حدود جديدة داخل بريطانيا

قال كبير المفاوضين البريطانيين لبريكست ديفيد ديفيس، الجمعة، إنه لا يمكن لأي اتفاق مع الاتحاد إنشاء حدود جديدة داخل المملكة المتحدة.

وجاءت تصريحات المسؤول البريطاني للصحافيين، ردا على اقتراح من الاتحاد الأوروبي بشأن إيرلندا الشمالية.

وذكر وزير بريكست، في ختام الجولة السادسة من المفاوضات التي شغلت فيها حدود إيرلندا حيزا كبيرا “نعترف بالحاجة الى حلول محددة للظروف الفريدة لإيرلندا الشمالية”.

وأوضح “لكن لا يمكن أن يصل هذا الأمر إلى انشاء حدود جديدة داخل المملكة المتحدة”، أي ايرلندا الشمالية وبقية المملكة المتحدة.

وتحدثت مصادر أوروبية، في وقت سابق، عن رغبة الاتحاد الأوروبي في بقاء إيرلندا الشمالية في الاتحاد الجمركي بعد “بريكست” لتجنب العودة الى حدود رسمية مع جمهورية ايرلندا.

من ناحية أخرى، قال كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي لـ”بريكست” ميشال بارنييه، الجمعة، إن لدى بريطانيا أسبوعين لتوافق على تسوية فاتورة خروجها من التكتل من أجل الانتقال الى المحادثات التجارية في قمة في ديسمبر المقبل.

وردا على سؤال حول ما إذا كان هناك موعد محدد لتعطي بريطانيا ردها على قضية فاتورة “بريكست” التي تقدر بستين مليار يورو، قال بارنييه “نعم”.

saudi-forces

إعتقال مطلوبين بقضايا إرهاب في السعوديّة

ألقت قوّات الأمن السعوديّة القبض على اثنين من المطلوبين أمنيّاً في قضايا إرهاب، وفق ما أعلنت وكالة الأنباء السعوديّة (واس).

وقال المتحدّث الأمني لوزارة الداخليّة للوكالة، إنّ “قوّات الأمن تمكّنت من القبض على المطلوبين: محمد سعيد سلمان العبدالعال ومصطفى علي صالح السبيتي، في بلدة تاروت بمحافظة القطيف”، شرق المملكة.

وأضاف المتحدّث: “تمّ نقلهما إلى المستشفى لتلقّي العلاج من الإصابة التي تعرّضا لها، نتيجة مقاومتهما إجراءات القبض عليهما”.

مقدمات نشرات الاخبار

news-1 (1)

الجديد
وفي اليومِ السابعِ استعادَ لبنانُ حَصانةً وطنيةً غيرَ مسبوقةٍ دعماً لحملةِ استعادةِ رئيسِ حكومتِه سعد الحريري المُحتجزِ في السُّعودية.. وكلٌّ على موقِفٍ واحد : الرئاسةُ الأولى رأسُ حربةِ الدفاع.. المقاومةُ بقائدِها تقدّمُ خِطابًا على مستوى المسؤولية.. عائلةُ الحريري مع كتلتِه أصبحت على تفهّمٍ تامٍّ لمجرياتِ اللحظةِ الأولى حتى يومِنا هذا وقد باتت على قناعةٍ بأنّ أبنّها ليس في وضعٍ سياسيٍّ صِحيّ والصورةُ التي يملِكُها لبنانُ عن أحوالِ الحريري يمتلِكُ مثلَها سفراءُ الدولِ الغربيةِ والعربيةِ، الذين التقاهم اليومَ رئيسُ الجُمهورية العماد ميشال عون وهو أبلغَ القائمَ بالأعمالِ السُّعوديّ الوزيرَ المفوض وليد البخاري اعتراضَه على الطريقةِ التي استقالَ فيها الحريري.. قائلاً: هذا أمرٌ غيرُ مقبول فاقتَرح البخاري على رئيسِ الجمهورية إيفادَ وزيرِ الخارجية جبران باسيل إلى الرياض للقاءِ الحريري والوقوفِ على أسبابِ الاستقالةِ كحلّ رأى أنه موضوعيٌّ لإنهاءِ هذه الأزمة لكنّ الرئاسة الأولى لم تُعطِ جواباً على هذا الطرح الذي بدا على ناصيةِ السخرية.. فالموضوعيةُ تقول إنّ على السُّعودية الإفراجَ عن رئيسِ الحكومة عِوَضاً من إيفادِ موفدِ الجَمهورية إليه فالحلُّ الأسهلُ يكمنُ في الإياب لا في الذَّهاب.. غيرَ أنّ طرحَ القائمِ بالأعمال جاء ليؤكّدَ أنّ الحريري معتقل وقد جاءَه إذنٌ بالزيارة أو ما يعرفُ بلغةِ السجون: المواجهة.. وهذا ما يرفضُه لبنانُ حيث سينتظرُ الرئيس عون أسبوعًا آخرَ قبلا أن يتوجّهَ بالقضيةِ الى المجتمع ِالدولي وعلى ما يقرأ من تصريحات دولية فإن الملف يتم تفعليه بما يطوّق الرواية السعودية.. فالسفراء اخذوا علماً.. فرنسا تتحرك واميركا أدلت بكلام حاسم لكأنه صدر للتو عن السرايا الحكومية في بيروت إذ قال وزير خارجيتها أن الولايات المتحدة تراقب الموقف “بعناية شديدة” وتدعم “حكومة لبنان الشرعية” و”تطالب الأطراف الخارجية الأخرى بعدم التدخل فيه” وقال تيلرسون “إذا كان الحريري سيتنحى، كما أفهم الأمر، فعليه العودة إلى لبنان لجعل الاستقالة رسمية داعياً كلَّ الجهاتِ في لبنانَ والخارج إلى احترامِ سيادتِه ومؤسّساتِه الشّرعية محذّراً من استخدامِ هذا البلدِ ساحةً لصراعاتِهم بالوَكالة ولم تكن الخارجيةُ الأميركيةُ وحدَها مَن أدلى بكلامٍ رادع إذ إنّ نظيرتَها الفرنسيةَ تقدّمت بموقِفٍ لافتٍ في توقيتِه إذ إنه أعقب لقاءَ الرئيس مانويل ماكيرون ولّيَّ العهدِ السُّعودي محمّد بن سلمان في مطار الرياض يومَ أمس وبدا أنّ ماكرون خرج على غيرِ قناعةٍ بالسيناريو السعوديِّ عن وضعِ الحريري إذ قالت الخارجيةُ الفرنسية إنّ باريس تريدُ أن يكونَ الحريري قادراً بشكلٍ كاملٍ على القيامِ بدورِه الحيَويِّ في لبنان.. وترجمةُ هذا الكلام أنّ رئيسَ الحكومة محتجزٌ مع سابقِ إصرار وتصميم هذا الاحتجازُ اكّده الامينُ العامُّ لحزبِ الله السيد حسن نصرالله اليوم في خِطابٍ كشفَ فيه معلوماتٍ عن طلبِ السعوديةِ الى إسرائيلَ ضربَ لبنان لكنّ نصرالله استبعد الحربَ الاسرائيليةَ لأنّ تل ابيب تعرفُ تكلِفةَ الحرب معنا وقال نصرالله إنّ إهانةَ رئيس الحكومة اللبنانية إهانةٌ لكلّ لبنان وإن بقاءَه قيدَ الاقامةِ الجبرية  يجبُ ألا يَسكُتَ عنه أيُّ لبنانيّ أو عربيٍّ أو إنسانٍ حرّ في العالم وأضاف: نحن نعتبرُه محتجزاً في السُّعودية وعلى اللبنانيين استعادتُه وبعدَ ذلك هو حرّ وبيّن نصرالله أنّ الحرب على لبنان اليوم هي عشوائية ومن يديرها لا خِبرة ولا تجربة له وعلى طريقة: “انا اعمى ما بشوف انا ضراب السيوف” لكن لبنان تمكن خلال اسبوع الازمة من أعلاء وحدته وميّز للمرة الاولى بين الطريقة السعودية وبين البلد الديمقراطي الحر .. وهذا التمييز وصّفه على افضل صورة وزير الداخلية نهاد المشنوق  عندما انتقد الجهلَ بطبيعة لبنان وطبيعة السياسة فيه، وقال إننا لسنا قطيعَ غنم ولا قِطعةَ أرض تنتقل ملكيتُها من شخص إلى آخر» وأضاف: «نحن انتخبنا الرئيس سعد الحريري باعتبارِه ابنَ الرئيس الشهيد رفيق الحريري عام 2005، أما عام 2009 فقد انتخبه اللبنانيون باعتبارهِ سعد الحريري، بتجربتِه وخِبرته، بأخطائه وصوابه وبقدراتِه. ففي لبنان تجري الأمور بالانتخابات وليس بالمبايعات هي الجرأة من ابو صالح لقول الكلام الصالح  وان على حد السيف.
=
ال بي سي

دون مكابرة لبنان في مأزق ،رئيس الحكومة يستقيل او يستقيلوه ،رئيس الجمهورية ومجلس النواب لا يسلمان بالاستقالة وان كانت مفاعيلها سارية ،الامين العام لحزب الله حسن نصر الله يعتبر ان الاستقالة غير قانونية ويقول نحن لسنا امام استقالة ولا نعترف باستقالة ،القوى اللبنانية تعتبر ان الرئيس الحريري في الاقامة الجبرية ،السلطات السعودية تعرض ان يزور وزير الخارجية اللبنانية جبران باسيل المملكة ويلتقي الرئيس سعد الحريري .

البطريرك الماروني الكاردينال ماربشارة بطرس الراعي سيزور الاثنين المقبل السعودية وفي برنامج الزيارة لقاء الرئيس الحريري اذا لم يكن المأزق هكذا فكيف يكون ؟.

المتمسكون بالرئيس سعد الحريري رئيسا للحكومة والذين يعتبرون انه قدم استقالته بالاكراه هل يتصورون للحظة انه يعود الى لبنان ليعلن انه كان في الاقامة الجبرية وانه تلا بيان الاستقالة مكرها وان حكومته قائمة وانه سيتوجه الى السرايا الحكومية ليتابع عمله كالمعتاد وانه سيدعو الى جلسة لمجلس الوزراء وانه سيستأنف عمله كرئيس للحكومة من النقطة التي توقف عندها ظهر الجمعة الثالث من تشرين الثاني حين اتاه الاتصال من المملكة فقطع غداؤه مع وزيرة الثقافة الفرنسية وتوجه الى الطائرة.

هذا سيناريو هوليودي فما بعد الرابع من تشرين الثاني غير ما قبله فماذا يحدث للسعودية اذا عاد الحريري منها ليعلن انه كان في الاقامة الجبرية وانه تلا بيان الاستقالة مكرها ،هل تتحول السعودية دولة تمارس الاقامة الجبرية على رئيس حكومة ؟ من السيناريو الهوليودي الى الوقائه هناك استقالة طوعية او اكراهية لكنها استقالة وحين تعرف ظروفها سيتم الانتقال الى المرحلة الثانية اي الى تشكيل حكومة جديدة ولكن هل سيتم تسهيل تشكيل هذه الحكومة ؟ ماذا عن مشاركة حزب الله فيها والمعروف انه لا يمكن تشكيل اي حكومة من دون مشاركة او من دون موافقة حزب الله ،ماذا عن بيانها الوزاري ،الموضوع ليس نزهة على الاطلاق والتطورات يبدو انها الى مزيد من التازم وليس الى مزيد من الحلحلة فهل ستنطبق مقولة اشتدي يا ازمة تنفرجي ؟ وماذا عن معطيات الانفراج هل من مسار تفاوضي سري في موازاة التصعيد ؟كل شيء وارد ففي السياسة لا مستحيل .

اليوم ينهي الرئيس الحريري اسبوعه الاول في الممكلة وغدا ينهي اسبوعه الاول على الاستقالة وهذا الاسبوع هو الاول من دون جلسة لمجلس الوزراء والغموض سيد الموقف

وبين المازق والغموض يطرح السؤال الكبير الى متى ستبقى الاقامة الغامضة للرئيس الحريري في المملكة ؟ في الانتظار كيف سيكون عليه الوضع الحكومي في لبنان هل يكفي ان يقول السياسيون ان الحكومة ما زالت قائمة لتكون بالفعل قائمة ؟اللبنانيون يحتاجون الى اجوبة لا الى مواقف .

-==
ان بي ان

لبنان اقوى من اميركا ان كنا موحدين واضعف من بيت العنكبوت اذا كنا متفرقين، هكذا اختصر رئيس مجلس النواب نبيه بري المعادلة التي يجب ان تحكم المستجدات اللبنانية في ضوء اعلان الرئيس سعد الحريري استقالته من الخارج وهذا كان،

وحدة الموقف الوطني المنسق تماماً بين الرئاستين الاولى والثانية والمدعوم سياسياً وشعبياً في سبيل استعادة الضلع الرئاسي الثالث، لقي تجاوباً من سفراء الدول الذين توزعوا االيوم بين بعدا وعين التينة، وحملوا وجهة النظر اللبنانية الى بلدانهم فكان اول الغيث الخارجي موقف فرنسي قال بشكل واضح، نريد ان يكون سعد الحريري قادراً بشكل كامل على القيام بدوره الحيوي في لبنان، الاميركي لحق بالفرنسي حيث حذرت وزارة الخارجية من استخدام اي جهة للبنان كمسرح لنزاع بالوكالة، داعياً كل الاطراف الى احترام السيادة اللبنانية والمؤسسات الشرعية وهكذا كرت سبحة المواقف، فأطل الامين العام للامم المتحدة ايضاً مبدياً القلق حيال ما يحصل في لبنان.

على المستوى الداخلي شدد رئيس الجمهورية امام القائم بالاعمال السعودي على انه من غير المقبول الطريقة التي حصلت فيها الاستقالة، مطالباً بعودة الحريري الى لبنان في ظل تأييد من سفراء مجموعة الدعم من اجل لبنان في مجلس الامن، واليوم لخس الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله المشهد بقوله، اذا كانوا يريدون معاقبة حزب الله، استطيع ان اقدم لهم خطة وليشغلوا عقلهم قليلاً فيجدون شيئاً لمعاقبة الحزب من دون الشعب اللبناني.

قضائياً وجه وزير العدل سليم جريصاتي كتاباً الى مدعي عام التمييز سمير حمود تمهيداً للادعاء على شخصين سعوديين اطلا ضمن برنامج حواري على احدى القنوات اللبنانية، واطلقا اتهامات خطيرة بحق رئيسي الجمهوررية ومجلس النواب وعدد من المسؤولين الاخرين.

-/==
ام تي في

وفق الرئيس الفرنسي فان الرئيس الحريري متخوف من العودة الى لبنان لسبب امني ولا داعي لتوصيف وضعه بالاحتجاز، اما وفق وزارة الخارجية الالمانية فان المانيا لا تملك سببا للاعتقال لان الحريري محتجز في السعودية.

هاذان الموقفان يختصران موقفا معينا من موضوع بقاء الحريري في السعودية، بالمقابل برز موقف بارز للسيد حسن نصر الله اعتبر فيه ان الحريري محتجز في السعودية وممنوع حتى اللحظة من العودة الى لبنان.

علما ان موقفه النهائي سيحدده في الكلمة التي سيوجهها الى اللبنانيين والتي لم يحدد موعدها بعد .

في هذا الوقت تتصاعد حدة التوتر في المنطقة ما دفع الامين العام للامم المتحدة من الاعراب عن قلقه حيال الازمة في لبنان محذرا من نزاع في المنطقة .

=
او تي في

بعدما ربح نفسه، ها هو لبنان، كل لبنان، وقد بدأ يربح معركته مع العالم الصديق الديمقراطي والمتحضر …

أما عنوان المعركة، فواضح بسيط: أن كرامة رئيس حكومة لبنان من كرامة كل لبنان … وأن حفظ كرامتنا جميعاً، يقتضي عودته مع عائلته إلى أهله وبيته ووطنه …معركة الذات الأولى، ربحها لبنان عبر وحدة اللبنانيين … كأنها تماماً نبوءة ميشال عون لسعد الحريري، قبل عشرة أعوام كاملة في الرابية … يوم قال له: إذا اتفقنا، نصبح بشارة الخوري ورياض الصلح … لكن الأقدار شاءت أن تتحقق النبوءة بشكل أوسع … إذ باتت الوحدة الميثاقية تضمهما… ومعهما سماحة مفتي الجمهورية ودار الفتوى كلهاوآل الحريري الكرام كلهم، وتيار المستقبل، وكل ما يمثل هؤلاء … وإلى جانبهم حسن نصرالله ونبيه بري ووليد جنبلاط وكل لبناني حر شريف …ولذلك، بدأ العالم يلاقي اللبنانيين، مؤيداً لمواقفهم، وداعماً لمطالبهم …رئيس الجمهورية، عرض اليوم أمام سفراء مجموعة الخمسة زائد خمسة، كل الوقائع والمعطيات التفصيلية والأدلة المادية التي يملكها، حول الوضع غير الطبيعي لرئيس الحكومة … منذ الاتصال الهاتفي اليتيم بينهما يوم السبت الأسود، … وحتى اللحظة …ولأن الوقائع دامغة، ظهر التأييد الجامع لموقف الرئيس … وهو تأييد بدأ يظهر دولياً وجلياً: وزير خارجية واشنطن مؤيد … وزارة الخارجية الفرنسية مؤيدة … موسكو وأوروبا والقاهرة … داعمة أكثر …

كل المطلوب أمر البسيط: الحرية لسعد الحريري … الحرية للبنان …

=

المنار

ذكرى اربعينيةِ جدهِ الامامِ الحسين، والسنويةِ الخالدة لابنائهِ الشهداء، كان سيدُ المقاومينَ الشاهدَ الاعرفَ لواقعٍ لن يُقارِبَهُ أحدٌ مثلُه، وهوَ المطلعُ على طبيعةِ الاحوال..

رئيسُ الحكومةِ سعد الحريري محتجزٌ لدى السعوديينَ، حَسَمَها الامينُ العامُّ لحزبِ الله السيد حسن نصر الله، فما قاموا بهِ تدخُلٌ علنيٌ غيرُ مسبوقٍ لاجبارِ الرئيسِ الحريري على الاستقالة، اهانوهُ واهانوا كلَ اللبنانيين، وهوَ ما لا يَجِبُ السكوتُ عليه، بل يجب العملُ لاستعادتِهِ الى لبنان..

الاكيدُ المؤكدُ بِحَسَبِ السيد نصر الله اَنَ السعوديينَ الفاشلينَ في حروبِهِم الخارجية من سوريا الى العراقِ ومن البحرينِ الى يمنِ العربِ الاقحاح، يريدونَ ان “يَفُشُوا خُلقَهُم بلبنان” لانهُم غيرُ قادرينَ على مواجهةِ ايران ..

ولانهُ لبنانُ المساهمُ بالاجهازِ على اكبرِ مؤامرةٍ على مِنطَقَتِنا وعلى الاسلام، والممتلئُ كرامةً وقدرةً وقوةً بفضلِ دماءِ شهدائهِ كلِ الشهداء، فاَنَ نصيحةَ الامينِ العامِّ لحزبِ الله للسعوديينَ الغاضبينَ باَلاّ يتوهموا بعواصِفِ حزمهم، والا يرفَعوا سقفَ مطالِبِهِم او توقعاتِهِم ضدَ حزبِ الله.

بمعلوماتٍ مؤكدةٍ لا تحليلات كشف السيد أن السعوديةَ طلبَت رسمياً من اسرائيلَ شنَ حربٍ على لبنان، تتكفَلُ الرياضُ بتمويلِها بملياراتِ الدولارات، لكنَها حربٌ غيرُ واردةٍ الى الآن لمعرفةِ الاسرائيلي بحجمِ التكاليف، واحذرهم من اي خطأ بالحساب قال السيد نصر الله..

لا تقلقوا ولا تَخافوا طمأنَ السيدُ للبنانيين، فارادتُنا الجامعةُ للحفاظِ على وطنِنا هي الضمانَة، والتواصلُ يجبُ ان يبقى بينَ الجميع، والحكومةُ غيرُ مستقيلةٍ ولا معنى لطلبِ البعضِ باستشاراتٍ نيابية.

وبعدَ ضَمِ صوتهِ الى صوتِ كتلةِ المستقبل بضرورة عودة الرئيس الحريري، اشادَ الامين العام لحزب الله بالادارةِ الحكيمةِ والمسؤولةِ لرئيسِ الجمهورية ورئيسِ مجلسِ النواب ووعيِ القُوى السياسيةِ الذينَ استطاعوا مجتمعينَ صَونَ البلدِ اَمنياً واقتصادياً ومالياً..

اُحْرِجَ السعوديونَ الذين رَمَوا خطواتِهِم في المجهول، فكانت كسرابٍ بِقِيعةٍ حَسَبوهُ ماء، اَما حِسبَةُ اللبنانيينَ فكانَت الهدوءَ والاتزان، دونَ ان يُخفوا قَلَقَهُم على الرئيسِ الحريري كما ابلغَ رئيسُ الجمهوريةِ البَعَثاتِ الدبلوماسية، فما جرى معهُ غيرُ مسبوقٍ لا في التاريخِ الحديثِ ولا في القديمِ بِحَسَبِ الرئيسِ بري، بل هوَ تصرفٌ مُعيبٌ كما وصَفه النائب وليد جنبلاط ..