بالصورة: هكذا يسخر اللبنانيون من مصائبهم

jgghg

طوال سنوات خلت كان الشعب اللبناني الاكثر التزاما على مستوى قضاياه الوطنية والعربية، فلا تكاد تصرخ عاصمة عربية لتخرج مسيرة في احدى شوارع بيروت مناصرة لها، وكذلك فعل دعما للقضية الام قضية فلسطين طوال سنوات.
الا ان شيئا ما قد تغيّر في الشعب اللبناني، الذي تحوّل في السنوات القليلة الماضية الى شعب ساخر يكاد يتفوّق على الشعب المصري المتميز بروح الفكاهة التي يتمتع بها والتي يسخر من خلالها على واقعه.
وهكذا بات الشعب اللبناني، يسخر على مصائبه “بالنكتة” وبالتعليقات الفكاهية، ويكفي ان تتصفح وسائل التواصل الاجتماعي لتدرك ان هذا الشعب ما عاد ليتأثر بكل ما يلمّ به بعدما وصلت به الامور بفعل الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية والمعيشية القاسية الى حد الاستهتار بأكثر الاحداث تأثيرا في مصير بلده.
وما هذه الصورة التي انتشرت بسرعة البرق عبر صفحات “الفايسبوك” بعد استقالة الرئيس سعد الحريري من الرياض والاخبار المتداولة عن انه قيد الاقامة الجبرية هناك، بغض النظر عن صحتها ام لا، الا خير دليل على الاسلوب الذي بات يقارب به اللبنانيون واقعهم.
“الانباء”