هجوم ثان بغاز السارين “يحمل بصمات” النظام السوري

Chemical sarin gas

أعلنت واشنطن وباريس ولندن وبرلين، في بيان مشترك، الأربعاء، أن هجوما ثانيا بغاز السارين “يحمل بصمات النظام السوري” تم شنه في أواخر آذار في سوريا، قبل خمسة أيام من هجوم خان شيخون، الذي أسفر عن مقتل أكثر من 80 شخصا.

وقال وزراء خارجية الدول الأربع أن “منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية ذكرت للتو أن هجوما بغاز السارين في مدينة اللطامنة في سوريا “قد حصل على الأرجح” قبل أسبوع واحد من هجوم خان شيخون، وعلى بعد 15 كيلومترا فقط”.
وأضاف وزراء الخارجية البريطاني بوريس جونسون والفرنسي جان إيف لو دريان والألماني سيغمار غابرييل والأميركي ريكس تيلرسون أن هذا “الهجوم يحمل بصمات النظام السوري”.
وكرر الوزراء الأربعة دعوة الغرب إلى تجديد مهمة لجنة التحقيق الدولية المشتركة حول الأسلحة الكيمياوية في سوريا، وهو موضوع لا يزال موضع مواجهة مع موسكو.