“جلاد”

نضال شمس الدين

001

أنباء الشباب

وأنت في غرفة التعذيب
تحاور أسياط الجلاد
لا تدمع فالدمع في السجن
حفنةٌ من الرماد
لا تبصق بوجه
فالذنب ذنب الأجداد
أوغاد!
في كلّ مرّةٍّ
انتخبوا فيها
أوغاد
في كلّ مرّةٍ حاربوا فيها
أوغاد
في كلّ مرّةٍ قتلوا فيها الغد
ويربّونك على أمجاد
أبطالٌ مقاومون ثوار
شهادة بطولة استشهاد
حتى في التربية
 أوغاد
ليأتيكم حفيدكم يلعنكم
آخر الصامدين من الأحفاد
ما فعلتم بهم قبل ولادتهم
أوغادٌ أوغادٌ أوغاد
يتنفّسون استعباد
يأكلون استعباد
يعيشون استعباد
أبصق بوجههم يا رفيقي
فالجلاد حنون أمام الأوغاد
الجلاد لم يحرق الحصاد
الجلاد لم يجوّع العباد
الجلاد لم يقتل الأحرار
ولم يعلن الحداد
الجلاد حنونٌ يا رفيقي
الذنب ذنب الأجداد
أبصق بوجههم
فقد رفعوا الأوغاد
فوق رؤوس العباد
(أنباء الشباب، الأنباء)