جولة “الانباء” الإخبارية المسائية: أبرز المواقف والتطورات ومقدمات نشرات الأخبار

Anbaa-Online-20170620_220845-1-5

في جولتها المسائية ليوم الثلاثاء ١٧ تشرين الأول ٢٠١٧ رصدت جريدة “الأنباء” أبرز المواقف السياسية

والتطورات واهمها التالي:

انطوان سعد

سعد: لن يقوى حفار القبور على خلخلة المصالحة

وضع عضو اللقاء الديمقراطي النائب أنطوان سعد كلام وزير الخارجية جبران باسيل في إطار أمر عمليات بشر به باسيل بعد لقائه وزير خارجية نظام القتل والاجرام في دمشق وليد المعلم، معتبرا أن تصرفات باسيل الاستفزازية  تضعه في موقع المنفذ لأجندة النظام السوري، والوكيل الرسمي عن التطبيع  معه.

وأضاف سعد “أن عجز نظام الوصاية عن فك عرى مصالحة الجبل التي باتت واقعاً حياتياً غير قابل  للمساومة أو المزايدة، لن يقوى حفار القبور ونابش  عظامها على خلخلة ما بناه بطريرك المحبة والتسامح مار نصرالله بطرس صفير يدا بيد مع رجل المصالحة والشجاعة النائب وليد جنبلاط والطيف الواسع من القوى المسيحية.

وأكد سعد أن عقارب الساعة لن تعود إلى الزمن السوري، والمصالحة تامة ويسعى جنبلاط والبطريرك  مار بشارة بطرس الراعي والقوى المسيحية والوطنية إلى تعميقها بالمحبة والتلاقي والانماء وخلق شبكة امان سياسية واجتماعية، وليس بالعنتريات الوهمية والمواقف التي يظن باسيل أنها شعبوية لكنها في الواقع لا تحاكي الوجدان المسيحي ولا المزاج الوطني، بل على العكس تضعه  في موقع موزع الفتن والمبشر بالعنصرية بها وتبناها.

وإذ إعتبر أن النائب جنبلاط ذهب إلى المصالحة بشجاعة وعزيمة، أكد سعد أن انتخاب اللقاء الديمقراطي رئيس الجمهورية ميشال عون هو تتويج  للمصالحة وتأكيد على خيار التوافق واحترام إرادة المسيحيين واللبنانيين، وهنا من حقنا أن نسأل الخارج على أسس المصالحة ماذا يريد من وحدة الجبل ومن الإنجاز التاريخي الذي تحقق؟

وختم سعد أن باسيل مهتم  بنبش القبور للحصول على بعض الأصوات التفضيلية  علها تحيي العظام  وهي رميم.

اقليم الشوف الكتائبي يدعو الى سحب المصالحة من التداول والمزايدات

الكتائب-اللبنانية

عقد اقليم الشوف الكتائبي اجتماعه الدوري، برئاسة رئيس الاقليم المحامي جوزف عيد، وفي نهاية الاجتماع اصدر المجتمعون البيان الآتي:

كثر في الآونة الأخيرة التطرق الى  مصالحة الجبل، وتناولتها كل جهة من زاويتها الخاصة. وكثرت الإجتهادات حولها وكأنها ملكية شخصية يسعى كل طرف الى الاستئثار بها، والتي تصب غالبا في إطار الحملات الإنتخابية، بينما المصالحة هي إرادة جامعة وحاجة وطنية، ساهمت في ارساء السلم الأهلي والعيش الواحد في وطن الرسالة، وبالتالي يدعو اقليم الشوف الكتائبي الى:

١-  وقف المزايدات بهذا الشأن، كون المصالحة التاريخية التي أرسى خطاها كبيران، هما فخامة الرئيس الشيخ أمين الجميل ومعالي الوزير وليد بك جنبلاط، وأعلنها وباركها غبطة البطريرك مار نصر الله بطرس صفير، وهي نهائية وحية في قلوبنا وعقولنا.

٢- لا حاجة لنا في نبش القبور والعودة الى الماضي، وكذلك لا حاجة الى أي فريق للإستئثار بها، وتوظيفها لمصلحته، بل هي ملك الجميع، ولكل الأحزاب والفاعليات والقوى المؤمنة بوحدة لبنان وقد ساهموا جميعا في بنيان مداميكها.

٣- ان الجبل كان وسيبقى قلب لبنان النابض وصمام الأمان وحجر الزاوية لوحدة لبنان وسيادته واستقلاله، وندعو الجميع الى سحب هذا الشعار الكبير من المداولة وسوق المزايدات.

امين الجميل

الجميل : المصالحة التاريخيـة في الجبـل لا يمكن أن تُضـرب

بعد أكثر من 15 عاما على إنجاز المصالحة المسيحية- الدرزية التاريخية في الجبل بجهود كبيرة لرئيس اللقاء الديموقراطي النائب وليد جنبلاط والبطريرك نصرالله صفير، إلى جانب الرئيس أمين الجميل والقوات اللبنانية، تلقت هذه المصالحة سهاما سياسية ، أطلقها رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل عندما تحدث من الجبل بالذات عن “العودة السياسية للمسيحيين” إلى هذه المنطقة، في موقف استفز الاشتراكيين كما عددا من القيمين على مصالحة آب 2001، الذين لا يفّوتون فرصة لتأكيد ثبات وحدة أبناء الجبل، بوصفها مدماكا في بناء استقرار الوطن، ونسيجه الاجتماعي.

وعن توقيت إثارة هذه القضية التي تعتبر مسلمات لا يجوز المساس بها، اعتبر الجميل أن “عند البعض، “رخصت” القيم والثوابت والمواقف التاريخية. في كل الأحوال، نحن لا نستوعب خلفية هذا التشكيك (إذا وجد). غير أنني أريد وضع كل الأمور في الخانة الايجابية. فقد يكون الكلام الذي سمعناه أخيرا يهدف إلى ترسيخ المصالحة أكثر، ومعالجة بعض الشوائب الهامشية التي لا علاقة لها بالأساس”.

ميشال سليمان

سليمان: خرق الدستور لا يبشِّر بالخير

أسف الرئيس العماد ميشال سليمان “ان تتوافق غالبية القوى على حساب الدستور اللبناني”، سائلا “كيف يمكن للسلطة ان تحلل اليوم ما كان محرما بالأمس، ودائما على حساب الدستور وعلى حساب المواطن المغلوب على أمره، بدل استعادة ثقة اللبنانيين بدولتهم عن طريق الفعل والعمل الدؤوب لتخفيف الأعباء والحد من الهدر والابتعاد عن السياسات الانتخابية سعيا لبناء الدولة التي تحمي شعبها أمنيا واجتماعيا واقتصاديا؟”.

وشدد خلال استقباله النائبين ايلي ماروني وفادي الهبر على ضرورة “احترام سياسة تحييد لبنان عن الصراعات المحتدمة في المنطقة والنأي بالنفس بدلا من اقحام لبنان في مشكلات إضافية تزعزع علاقاته الخارجية عوض تعزيزها، خدمة للمصلحة اللبنانية العليا”.

جعجع.

جعجع: الانتخابات بموعدها… وعلاقتنا مع التيار باقية على رغم الخلاف

واصل رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع وعقيلته النائب ستريدا جعجع زيارته الى استراليا . واستقبل في مقر إقامته في سيدني وفوداً من مختلف المناطق اللبنانبة بالاضافة الى وفود تمثل الأحزاب اللبنانية .
و رداً على سؤال يتعلق بسيطرة حزب الله على قرار الدولة “ان المعركة ليست عسكرية في لبنان بل سياسية وقوة حزب الله هي بالتحالفات التي ينسجها ان كان في مجلس النواب او في الحكومة”.

واستقبل وفد من الحزب التقدمي الاشتراكي برئاسة الدكتور ممدوح مطر، كرر جعجع موقفه الثابت من مصالحة الجبل واكد ان التواصل مستمر بين الحزبين في الملف الانتخابي .
وتحدث مطر باسم الوفد فقال: “اهلاً بكم في سدني بين رفاقكم ومحبيكم واصدقائكم و بين جاليتك التي تمثل لبنان بكل اطيافه واهلاً بالسيدة ستريدا التي نفتخر بها، ليس لانها سيدة، انيقة ومثقفة وحسب، بل لانها مثال المرأة اللبنانية الاصيلة التي وقفت الى جانب زوجها في السراء والضراء، وعملت المستحيل لمساعدته، وقد كانت صوت القوات ايام غيابه ظلماً”.
اضاف: تهانينا لك بخطابك اللبناني الوطني وتهانينا لك بالمصالحة المسيحية المسيحية، وعسى ان تكتمل مع باقي الزعماء المسيحيين ومن ثم باقي زعماء الوطن، فهذه المصالحة التي بادرتم اليها هي ضرورة لقيامة لبنان.
واكد “لقد اختلفنا وتحاربنا كرجال من اجل لبنان وتصالحنا ايضاً كرجال من اجل لبنان وعلى ما يبدو اننا سنتحالف في الانتخابات النيابية المقبلة، ونحن على يقين بانه حلف رجال ومن اجل لبنان كما اننا مؤمنون باننا ان تحالفنا او اختلفنا او تنافسنا (ولن نتحارب وخصوصاَ بوجود مجرب وحكيم) فذلك لمصلحة لبنان فقط ومن اجل لبنان”.
وختم ” يهمنا في الحزب التقدمي الاشتراكي في سدني ان نؤكد لكم بان رفاقك في سدني هم خير من يمثلوكم.

دريان

دريان: العالم الإسلامي يواجه تحديات غير مسبوقة في تاريخه الحديث

أكد مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان أن “العالم الإسلامي يواجه تحديات غير مسبوقة في تاريخه الحديث، ومن مظاهرها ارتفاع موجة العداء للاسلام في العالم، من خلال ربطه ظلما وعدوانا بالإرهاب”.

وأشار المفتي دريان إلى أن “دين الإسلام يواجه انتهاكات من الداخل، وافتراءات من الخارج، وهما يشكلان وجهين لعملة واحدة، هي تشويه صورة الإسلام، وكل منهما تبرر الأخرى وتغذيها على حساب الحقيقة والحق”.

وشدد على أن “مهمة المفتين والعلماء الأولى هي تبديد هذه الافتراءات، والتصدي لهذه الانتهاكات، بالعلم والمنطق، والحوار بالتي هي أحسن، ولا نستطيع أن نتصدى لهذه التحديات الوجودية الخطيرة، مع استمرار تفرقنا وتخاصمنا، ولا نستطيع ذلك أيضا اذا واصل السفهاء منا الذين يفتون بغير علم، والذين يفترون على الله كذبا، ويشوهون سمعة ديننا، الذي ارتضاه الله لنا، وجعله عصمة أمرنا .وباستجابتنا لنصيحة رسول الله صلى الله عليه وسلم، الذي ترك فينا أمرين، لن نضل ما إن تمسكنا بهما: كتاب الله وسنته”.

تيار-المستقبل

المستقبل :التضعضع الحاصل في الداخل الحكومي نتيجة تقاذف الوزراء الاتهامات والمساجلات

عقد المكتب السياسي للتيار المستقل اجتماعه الدوري في مقره في بعبدا برئاسة دولة اللواء عصام أبو جمرة: انتقد المجتمعون “التضعضع الحاصل في الداخل الحكومي نتيجة تقاذف الوزراء الاتهامات والمساجلات، في ما بينهم لتجاوز بعضهم صلاحياته، واصرارالبعض الاخر على تمرير مناقصات مشبوهة سبق لمرات متتالية ان رفضتها ادارة المناقصات لمخالفتها القوانين وامتلات الاجواء بروائح السمسرات والمحاصصات التي فاحت منها”.واعتبروا أن “سبب الفشل الحكومي يكمن في ان معظم وزراء الحكومة هم من الكتل النيابية، ما يعطل امكانية مراقبتها من قبل المجلس النيابي، لذلك اقترحوا تأليف حكومة تكنوقراط من غير النواب، من الاختصاصيين في حقول وزاراتهم ، ذوي السيرة الحسنة والكف النظيف، تنكب على حل الازمات المعيشية والمالية الخانقة في البلاد، وتحضر للانتخابات الانتخابية المقبلة وتشرف على تنفيذها وفقا للقوانين النافذة”.

رياض سلامة

سلامه: مصرف لبنان يدفع منذ 20 سنه  يتوجب عليه

حاكم مصرف لبنان ردا على عدوان: لم تمض اي سنة في السنوات العشرين لم يقدّم فيها مصرف لبنان على دفع ما يتوجب عليه وتقديم قطع حساب لوزارة المالية
أكّد حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، في حديث لقناة الـ”LBCI” أنّ “حسابات المصرف خاضعة للتدقيق من شركتين عالميتين”، مشيراً إلى أنّه “لم تمض أي سنة لم يقدّم فيها مصرف لبنان قطع الحساب المصرفي ودفع ما يتوجّب عليه”.

عربيا ودوليا

moustawtanet-israel

خطط إسرائيليّة لبناء وحدات استيطانيّة في الضفة الغربيّة

قدّمت اسرائيل الثلاثاء، خططاً لبناء اكثر من 1292 وحدة سكنيّة استيطانيّة في الضفة الغربيّة، وفق ما اعلنت مسؤولة من حركة “السلام الآن” الاسرائيليّة المناهضة للاستيطان.

وقالت حاغيت اوفران لوكالة “فرانس برس”، إنّ “الخطط تشمل كافة انحاء الضفة الغربيّة”، مشيرةً الى انّها موجودة في مراحل مختلفة من عمليّة التخطيط

Members of the Syrian Democratic Forces (SDF) take a cigarette break in a destroyed buildings in Raqa on July 28, 2017. The SDF, a US-backed Kurdish-Arab alliance, has ousted Islamic State (IS) group jihadists from half of their Syrian bastion Raqa, where the SDF have been fighting for several months to capture the northern city which has become infamous as the Syrian heart of IS's so-called "caliphate." / AFP PHOTO / DELIL SOULEIMAN (Photo credit should read DELIL SOULEIMAN/AFP/Getty Images)

أرقام بالآلاف.. خسائر وضحايا معارك الرقة

تسببت المعارك، التي خاضتها قوات سوريا الديمقراطية بدعم من التحالف الدولي بقيادة أميركية ضد تنظيم داعش، بمقتل نحو 3250 شخصا بينهم 1130 مدنيا خلال أكثر من 4 أشهر، وفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان الثلاثاء.

وأوضح المرصد أن المعارك بين الطرفين تسببت منذ اندلاعها داخل مدينة الرقة في الخامس من يونيو “بمقتل نحو 3250 شخصاً بينهم 1130 مدنيا على الأقل”، لافتا إلى أن “270 طفلاً على الأقل” هم من ضمن حصيلة المدنيين.

وأكد المرصد “وجود مئات المفقودين من المدنيين الذين يرجح أنهم تحت الأنقاض” في الرقة، حيث تسببت المعارك وغارات التحالف الدولي الداعمة لهجوم قوات سوريا الديمقراطية بدمار كبير في الأبنية والبنى التحتية.

وأعلنت القوات، المؤلفة من فصائل كردية وعربية سيطرتها، الثلاثاء، بشكل كامل على مدينة الرقة، التي كانت تعد المعقل الأبرز لتنظيم داعش في سوريا.

وتشكل سيطرة هذه القوات بدعم من التحالف الدولي بقيادة أميركية على مدينة الرقة نكسة كبرى لتنظيم داعش، الذي مني في الأشهر الأخيرة بسلسلة خسائر ميدانية في سوريا والعراق المجاور، أدت إلى تقلص مساحة “الخلافة”، التي أعلنها في البلدين منذ عام 2014.

17-10-17-40342559_303

كوريا الشمالية: حرب نووية قد تندلع في أي لحظة

بعد الحرب الكلامية ولغة التهديد المتبادل بين الرئيس الأمريكي ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم يونغ أون، قالت بيونغ يانغ إن “حربا نووية” قد تندلع في أي لحظة، مشيرة إلى أن الوضع في شبه الجزيرة الكورية وصلت لنقطة حرجة جدا.قال نائب مندوب كوريا الشمالية بالأمم المتحدة، كيم إن ريونغ، خلال كلمة ألقاها في المنظمة الدولية إن الوضع في شبه الجزيرة الكورية “قد وصل إلى نقطة حرجة للغاية وإن حربا نووية قد تندلع في أي لحظة”. وأضاف كيم خلال كلمة ألقاها أمام لجنة نزع السلاح النووي في الأمم المتحدة، أن كوريا الشمالية “تدعم القضاء الكامل على الأسلحة النووية وجهود نزع السلاح النووي في العالم بأسره”، لكنها لا يمكنها أن توقع على معاهدة حظر الأسلحة النووية بسبب تهديدات الولايات المتحدة. وتابع أنه “لا توجد دولة في العالم تتعرض لتهديد نووي خطير ومباشر من الولايات المتحدة لفترة طويلة أكثر منَّا”، مضيفا: “إذا تجرأت الولايات المتحدة وغزت أراضينا المقدسة أو حتى بوصة منها فإنها لن تفلت من عقابنا الشديد في أي جزء من العالم”. وكان وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون قال لشبكة (سي إن إن) إن الجهود الدبلوماسية لحل أزمة كوريا الشمالية “ستستمر حتى سقوط القنبلة الأولى”. وتصاعد التوتر في شبه الجزيرة الكورية في الشهور القلائل الماضية حيث انخرط الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم يونغ أون في حرب كلامية والتهديد بالدمار المتبادل. تجدر الاشارة إلى أن بيونغ يانغ نفذت العديد من تجارب الصواريخ الباليستية وتجربتين نوويتين خلال العام الماضي، في انتهاك لقرارات الأمم المتحدة.

مقدمات نشرات الأخبار

الجديد

المقدمة

كادت جلَساتُ مناقشةِ الموازنةِ المباشَرة تكونُ مَلهاةَ اللبنانيينَ بعدَ دراما الحشْرِ التي عايشوها بالأمس لكنّ الدماءَ على “زقاق البلاط” حوّلتِ الحدَثَ إلى مأساة بطلُها مراهقٌ امتَشقَ سلاحَ صيدٍ وأجهزَ على والدِه ومَن ظَهر في مرمى النار هي جريمةٌ كاملةُ الأوصاف لجانٍ قد يكونُ الضحيةَ في آن إذ ما الذي يدفعُ ابنَ الرابعةَ عشْرةَ لينفّذ تلك الجريمةَ على الطريقةِ الهوليوودية؟ وفي ذاك الحيِّ الشعبيِّ الهاديء؟ حيث تعدّدتِ الرواياتُ لخاتمةٍ واحدةٍ كانَ الجميعُ فيها ضحية . على مرمى ساحةٍ مِن الزّقاق كانَ نوابُ الأمةِ يتوافدونَ واحداً تلوَ آخرَ للتهنئةِ بولادةِ موازنةٍ بعد أحدَ عَشَرَ عاماً عِجاف واحدَ عشَرَ مِليارَ دولارٍ ذهبَت معَ الريح  وفي جلسةِ مناقشتِها النهارية قدّم رئيسُ لَجنة المالِ والموازنة إبراهيم كَنعان جردةَ قَطعٍ للاعتماداتِ المحشورةِ حَشراً في الموازنة لإداراتٍ عاطلةٍ مِنَ العمل كالسككِ الحديد والنقلِ المشترك المرصودِ لها عشَرةُ ملياراتِ ليرة  على سبيلِ المثال لا الحصر فنّدت لجنة المال موازنةَ الحكومةِ قِرشاً قرشاً وأدّت قِسطَها في عصرِ النَّفَقاتِ وترشيدِ أوجهِ الإنفاق عن طريقِ تحديدِ مواطِنِ المبالغةِ في لحظِ الاعتمادات  وأصدرت توصياتِها إلى الحكومة  وما كان على كَنعان إلا البلاغ  فهل مَن يَسمعُ مزاميرَك يا إبراهيم؟ وهل مِن ناصرٍ يَنصُرُك في خفضِ العجز وقفِ الهدرِ في دولةٍ إبراؤُها بات مستحيلاً وممسكو مفاصلِها السياسية يغطّونَ سماواتِ فسادِهم بقبَواتِ مناصبِهم وعلى ميقاتِ المناصب هنأ النجيبُ النبيهَ بطولِ العُمرِ والاستمراريةِ لمناسبةِ مرورِ خمسةٍ وعِشرينَ عاماً على تبوّءِ بري رئاسةَ المجلس وبظهرِها تمديداتٌ ثلاث والخير لقدام جلسةُ مناقشةِ الموازنة مِن دونِ قَطعِ حساب تحوّلت إلى تصفيةِ حساباتٍ سياسية نُبش فيها التاريخُ وقبورُه واستُحضرت فيها روح ” أوعا خيك” من خلفِ المتاريسِ المرتفعةِ بينَ الحَليفينِ اللدودين وانبرى النائب أنطوان زهرا ليدافعَ عن الشراكة ليس مِن باب “قم لأجلس مكانك” بل من بابِ المساواةِ في الحقِّ الوطنيّ وفي الإنماءِ المتوازنِ على قاعدة الوزير ليس سيدَ وزارتِه إنما هو الأمينُ على المالِ العام لا لاستعمالِ المالِ لشراءِ ذِممِ الناسِ على مشارفِ الانتخاباتِ النيابية وأبعدُ مِن ذلك تساءلَ زهرا عن كيفيةِ تأمينِ جبايةِ الوارداتِ الجُمركية إذا كانت الحدودُ “فلتانة”  آمِلاً ألا يكونَ الصغارُ كَبْشَ مَحرقةٍ للرؤوسِ الكبار
قدّم أنطوان زهرا خُطبةَ  نهايةِ الخدمةِ على أكملِ وجهٍ وطنيّ .. واختَتمَ سيرتَه النيابيةَ بكلامٍ أقفلَ على لغةِ المعابرِ وفَتَح على وطنِ الشراكةِ المدفون .

……………………..

MTV

المقدمة

 ساحة النجمة كان المشهد مميزا ومخيب في آن، فبعد غياب امتد حوالي ال12  سنة عاد النواب الى مناقشة مشروع الموازنة ،لكن النواب الممدد لهم منذ العام 2013 لم يكونوا على قدر المسؤولية وعلى قدر الحدث التاريخي المنتظر منذ اكثر من عقد كامل فقاعة المجلس بدت شبه فارغة في معظم الاحيان ما اثبت لا مبالاة النواب وهي لا مبالاة انسحبت ايضا على الوزراء اذ ان عدد قليل منهم حضر الجلسة مما اشار الى ان الجلسة هي للاستعراض التلفزيوني اكثر مما هي لمناقشة الموازنة .
هذا في الشكل اما في المضمون فقد اختلط الحابل بالنابل فالنواب لم يبحثوا الا قليلا في الموازنة والارقام والعجز والاموال المهدورة الضائعة بل استغلوا البث التلفزيوني ليطالبوا بحقوق مناطقهم وطوائفهم ومذاهبهم، لاسيما ان السنة المقبلة مبدئيا هي سنة انتخابات.
في الموازاة اللجنة الوزارية المكلفة درس اليات تطبيق قانون الانتخابات لم تجتمع في السرايا ما يطرح سؤالا جوهريا هل بدات عملية المماطلة لتاجيل الانتخابات والوصول الى التمديد الرابع ؟ .

……………………..

المستقبل

المقدمة

ان طال انتظار اللبنانيين للموازنات وللارقام التي من شأنها ان تعيد  ادارات الدولة  ومؤسساتها الى  مسار النمو  حطت موازنة العام 2017  في المجلس النيابي لتنطلق المناقشات في جلستين صباحية ومسائية

والمداخلات نهارا لم يستحوذ عليها هم التوازن بين الواردات  والنفقات فقط، بل دخلت في السياسة  وقاربت  القضايا الساخنة

فشعار (اوعا خيك) لم يمنع النائب القواتي انطوان زهرا من التصويب على الوزير جبران باسيل وتصريحاته الاخيرة التي تناولت مصالحة الجبل معتبرا ان انجازات بحجم التاريخ صنعها كبار وعلى راسهم البطريرك صفير ممنوع المس بها .

اما النائب احمد فتفت فلفت في مداخلته الى محاولات البعض نبش القبور متحدثا عن سلاح حزب الله الذي لا يمكن أن يؤمن الثقة بين اللبنانيين مشيرا الى ان في البلد (لبنانيين بسمنة ولبنانيين بزيت ).

ولكن قبل الدخول في اجواء الجلسة المسائية وما رافق جلسة النها ر من مواقف  لا بد من الاشارة الى  ان الجدران السميكة  التي تزنر البرلمان لم تحل دون تردد  اصداء جريمة  زقاق البلاط المروعة بين جنباته.

فالجريمة التي نفذها القاصرعلي محمد يونس ادت الى مقتل ثلاثة اشخاص من بينهم والده.

……………………..

LBCI

المقدمة

 باستثناء قلة قليلة من النواب طالبي الكلام اليوم تكلموا في كل شيء الا في الموازنة فمثل هذه المناسبات من النقل المباشر لا تتكرر كثيرا وليس في كل يوم يستطيع النواب ان يتوجهوا الى ناخبيهم مباشرة على الهواء، خصوصا ان البلد يقترب من الدخول في مدار الانتخابات النيابية .
اما لماذا غابت مناقشة الموازنة؟ فلأن الموازنة صرفت وقضي الامر وكان يجب ان تحضر موازنة العام 2018 وليس موازنة العام 2017 ،مع ذلك فان النواب سيمارسون على مدى ثلاثة ايام عصفا ذهنيا، لكن المفاجأة في الجلسة المسائية كانت في الكلمة التي القاها النائب جورج عدوان الذي فجر قنابل سياسية ومالية وصوب بشكل اساس على مصرف لبنان مستدعيا من الرئيس نبيه بري طلب تشكيل لجنة تحقيق برلمانية في النقاط التي اثيرت .
اليوم الاول من ثلاثية الموازنة لم يكن النجم الوحيد فكلام رئيس الجمهورية العماد ميشال عون امس امام سفراء الدول الكبرى لم يمر مرور الكرام امام وزير الداخلية نهاد المشنوق ،الرئيس عون تحدث عن الجرائم المرتكبة هناك 32 في المئة منها على يد السوريين فرد الوزير المشنوق اليوم بان الجرائم المرتكبة على يد السوريين تراجعت.
خارج السياق المحلي لم تحجب الملفات الداخلية خطورة ما حصل في الاجواء اللبنانية من اشتباك اسرائيلي سوري فهل تغيرت قواعد اللعبة بين سوريا واسرائيل في الاجواء اللبنانية؟ وهل يعيد التاريخ نفسه اثر ازمة صواريخ “سام “التي ادخلتها سوريا الى سهل البقاع عام 1981 ؟ وهل ما حصل جرى توقيته بالتزامن مع زيارة وزير الدفاع الروسي لاسرائيل ؟ كل الاسئلة والاحتمالات مطروحة بانتظار بلورة اجوبة .
لكن البداية من جريمة هي اقرب الى المذبحة التي ارتكبها قاصر بعمر ال14 عاما .

……………………..

OTV

المقدمة

للمرة الأولى منذ زمن … إنه عنوان يصلح للكثير من أحداث هذا العهد … وهذه الحكومة …

للمرة الأولى منذ 97 عاماً … قانون انتخابي يُدخل نظام النسبية وينسف لعبة الاقتراع المعروف النتيجة سلفاً …

للمرة الأولى منذ عشرين عاماً، سلسلة رتب ورواتب متوازنة بين موجباتها ومتوجباتها …

للمرة الأولى منذ خمسة عشر عاماً، إحياء المجلس الاقتصادي والاجتماعي … إحدى مؤسسات وثيقة الوفاق الوطني، التي كادت تسقط بمرور الزمن …

للمرة الأولى لبنان بلد نفطي … للمرة الأولى لبنان يدحر داعش بقواه الذاتية … واليوم، مرة أخرى، مجلس نواب يناقش موازنة الدولة، للمرة الأولى منذ اثني عشر عاماً …

إنها سلسلة من الأوليات … ومن الأولويات … لا يُعمى عنها … حتى من فقد بصره … لكن قد يتعامى عنها، وحده من فقد بصيرته …

ولذلك، يستمر بعض حفلات النق … وأجواق النعيب والانتحاب …

وهو أمر مشروع في الديمقراطية … أن يُظهر سياسي ما نفسه، على أنه ضحية… عله يكسب صوتاً … أو يستثمر في الشر والأسوأ …

لكن ما ليس مشروعاً، أن يغلف هؤلاء حفلات استرزاقهم الانتخابي هذا، بالمذهبية … وأن يجعلوا من فشلهم السياسي، قميص عثمان مذهبياً… فعلياً وحرفياً …

طيلة أعوام عديدة ماضية … رفع المسيحيون شعار إحباطهم وتهميشهم وإقصائهم وتصحير بيئاتهم كافة … لكن يومها، كان ميشال عون مبعداً … وأمين الجميل منفياً … وسمير جعجع معتقلاً … وكان نوابهم يعينون عنهم وباسمهم، بأقل من 13 بالمئة من أصواتهم … وكان الآلاف من شبابهم في السجون، لمجرد مطالبتهم بالاستقلال… لا شيء غير الاستقلال … وللبنان … لا لأي بلد آخر …

فهل هو الوضع نفسه، لأي جماعة لبنانية كريمة اليوم؟

لا أيها السادة … كفى متاجرة بالمذهبية … فسعد الحريري هو سعد رفيق الحريري … وهو رئيس حكومة لبنان … وهو رئيس أكبر كتلة نيابية فيه … أياً كان موقفنا أو موقعنا أو وضعنا أو واقعنا … يظل الوطن أكبر … والله أكبر …

وفي سياق متصل تماماً … وبعد سجال نيويورك والأونسكو … الأوتي في تسأل نهاد المشنوق بالذات، عن جبران باسيل تحديداً …

الجواب في نشرة الأخبار المسائية.

……………………..

المنار

المقدمة

زالت الرسائلُ الصاروخيةُ السوريةُ ترسمُ الخطوطَ الحمرَ على طولِ المشهدِ في المنطقة، وبحسبِ الشهودِ الاسرائيليينَ من خبراءَ ومحللينَ فانَ الصاروخَ السوريَ اصابَ اهدافَه في مستقبلِ المنطقةِ حاملاً رسالةَ الرئيسِ بشار الاسد بأنه لم يعد هناكَ حدودٌ بين لبنانَ وسوريا في كلِّ ما يتعلقُ بقدراتِ الردِّ عندَ ايِ حربٍ مقبلةٍ قال المحللون الصهاينة، ويدلُ على مزيدٍ من الثقةِ لدى محورِ الاسد حزب الله وايران..
محورٌ رسمَ الخطوطَ الحمرَ بوجهِ الجيشِ العبري كما أكدت وسائلُ اعلامِه التي كَشفت عن اصابتِه ايضاً بالخطوطِ الحمرِ التي رسمتها الدولةُ العراقيةُ عندَ آبارِ نفطِ كركوك، فالعمليةُ الاستراتيجيةُ النظيفةُ التي نفذها الجيشُ العراقيُ والحشدُ الشعبيُ حفاظاً على وحدةِ العراقِ وسلامةِ اراضيه، اصابت الاسرائيليَ بما يقاربُ ثلاثَمئةِ الفِ برميلٍ من النفطِ الخام كان يشحنُها من اقليمِ كردستانَ عبرَ تركيا، ما ترك تساؤلاتٍ عن عمقِ العلاقةِ واستراتيجيتِها التي جمعت مسعود البرزاني بالكيانِ العبري، وحجمِ الحضورِ الصهيوني في مشروعِه الكردي..
في مشاريعِ لبنانَ وبعدَ طولِ غيابٍ عادت الموازنةُ الى مجلسِ النواب، سُمعت مطرقةُ الرئيسِ نبيه بري التي اَتمت معَ جلسةِ اليومِ يوبيلَها الفضيَ ايذاناً بنقاشٍ غابَ عن المجلسِ لاحدَ عشر عاماً، وباحدى عشرةَ  كلمةً او يزيدُ الى الآنَ يواصلُ النوابُ مناقشةَ الموازنةِ دونَ ان تخلوَ بعضُ الاطلالاتِ من المزايداتِ الانتخابيةِ او تصفيةِ الحساباتِ السياسية، فيما حساباتُ الموازنةِ وارقامُها ما زالت قيدَ التمحيصِ معَ بعضِ الملاحظاتِ التي طالبت بترشيدِ الانفاقِ وضبطِ الهدرِ والفسادِ على ان يكونَ الختامُ بموازنةٍ تطيحُ بالصرفِ على اساسِ القاعدةِ الاثنَي عشرية …