الشارات العاكسة للضوء حلّ للعتمة على الطرقات

20150108134343_96377

خاص “الأنباء”

كلما أثيرت مسألة إنارة الطرقات العامة تنبري “مؤسسة كهرباء لبنان” الى نفي مسؤوليتها عن إنارة الشوارع التي لا تدخل ضمن صلاحياتها ومسؤولياتها”، وتلفت إلى أنّ المسؤولية تقع على عاتق وزارة الأشغال العامة والبلديات.
لكن ما هو من مسؤولية المؤسسة، تأمين التيار الكهربائي 24/24 ليتسنى للإدارت الآنفة الذكر تحمل مسؤولياتها في إنارة الشوارع والطرقات.
طبعا إثارة الموضوع هنا ليس لتحميل المؤسسة وحدها المسؤولية، بقدر ما هو “إضاءة” على مشكلة مزمنة تتقاسم مسؤوليتها إدارات الدولة بشكل عام، ووزارة الاشغال ومؤسسة كهرباء لبنان بشكل خاص.
فالطرقات في لبنان المصنّفة دولية أو عامة، هي من مسؤولية الوزارة في الصيانة لأعمدة الإنارة، التي تكون احيانا مطفأة حتى لو كان التيار الكهربائي متوفراً في ساعات التغذية، وهذا ما نلاحظه أينما مررنا على الطرقات والتي تكثر عليها حوادث السير بسبب العتمة في اكثر الأحيان.
فإذا كانت مؤسسة الكهرباء عاجزة عن تأمين التيار بصورة مستدامة، والوزارة عاجزة عن صيانة تجهيزات الإنارة، ربما يكون الحل بـ “تخطيط” الطرقات وبوضع الشارات العاكسة للضوء على جوانبها أو على الإسفلت، ليتمكن السائقون من تحديد مسار الطريق وتفادي الحوادث المميتة، وهذه مسؤولية تتشارك فيها البلديات ايضا مع الإدارات المعنية.

(الأنباء)