وطنية المصري محمد عبده تدخله التاريخ بعكازيه!

Untitled1

يكاد المشجع المصري محمود عبده من ذوي الإحتياجات الخاصة يتخطى بدوي التفاعل مع رقصته في إستاد الجيش ببرج العرب أهمية خبر تأهل المنتخب المصري في كرة القدم إلى المونديال للمشاركة في مباريات كأس العالم التي ستُقام في روسيا عام 2018!

فـ”عبده” الشاب الذي بُترَت قدمه، قدّم استعراضاً بهلوانياً بعكازاتيه إبان إعلان فوز منتخب بلاده بعد أن رقص بدونهما عقب تسجيل الهدف الأول من لاعب منتخبه محمد صلاح! حيث أنه ركض ورقص بقدمٍ واحدة ثم رفع ساقيه في الهواء متكئاً على العكازين في اليدين في لقطةٍ تاريخية التقطتها عدسة مصور صحيفة “الجمهورية” المصرية عزت السمري، واعتمدتها الفيفا كلقطة معبرة تجسد وتكشف أن كرة القدم هي أداة للأمل والإرادة- حسبما أكد الاتحاد المصري لكرة القدم.

هذا ولاقت الصورة تفاعلا واسعاً بين المغردين عبر مواقع التواصل بحيث طغت صورته على صورة المنتخب الفائز ووصل إعجاب المغردين به إلى حد المطالبة بتكريمه مع لاعبي المنتخب، وبتسفيره مجاناً ضمن رحلات المشجعين إلى روسيا، فيما تعهد المواطن السعودي منذر آل الشيخ مبارك، بتركيب طرف صناعي له، مع تحمل مصاريف سفره إلى روسيا لحضور كـأس العالم 2018 بحسب ما ورد في الصحف والمواقع الرياضية. علماً أن نادي الأهلي المصري قد كرّمه وقدم له هدية تذكرة دائمة لحضور المباريات.

محمود عبده شاب مصري دخل التاريخ باستعراضه حين تخطى إعاقته الدائمة بفرحة وطنية عارمة، فهل سيتخطى اللبنانيون عوائقهم النفسية وانحيازاهم الطائفي والمذهبي العبثي للأندية الرياضية حتى تكتمل فرحة الوطن بانتصار مماثل لمنتخب بلادنا؟!

(الأنباء)