النوم في غرفة باردة ربما يكون أحد أسباب فقدان الوزن

فقدان الوزن اثناء النوم

إذا كنت ترغب في النوم بداخل درجات حرارة أكثر برودة سوف يحقق لك الكثير من الفوائد من أهما أن النوم في غرفة باردة ربما يكون أحد أسباب فقدان الوزن . الحفاظ علي برودة الجسم أثناء النوم هو أفضل وسيلة للنوم لأنه يوفر لك عدد لا يحصي من الفوائد الصحية . علي وجه التحديد، النوم في غرفة باردة يمكن أن يزيد من جودة نومك وتعزيز الميلاتونين الذي يمكنك من فقدان الوزن عن طريق تعزيز التمثيل الغذائي الخاص بك والحد من أعراض توقف التنفس أثناء النوم . كل ذلك، من خلال تجنب التعرق ليلاً، . يمكنك الجسم من التنظيم الطبيعي لدرجة الحرارة ولكن تحتاج إلي القيام بإتخاذ بعض الخطوات لبقاء الغرفة باردة . إذا كنت تشعر بالحرارة الشديدة، يمكنك تغيز الملاءات، تخفيف الملابس، الحفاظ علي قدميك باردة .

النوم في غرفة باردة ربما يكون أحد أسباب فقدان الوزن

بالطبع، إذا كنت محظوظ بما يكفي يمكنك شراء مكيف الهواء، لكي يساعدك في خفض درجة الحرارة . في الواقع، يوصي العلماء بضبط درجة الحرارة ما بين 60 – 67 درجة فرنهايت . وإذا لم يكن لديك خيار، حاول التفكير في إستخدام مروحة بالرغم من أن المروحة لا تؤثر فعلا علي درجة الحرارة فإن الهواء الرطب يتحرك بعيداً عنك بحيث يتبخر العرق بشكل أكثر كفاءة .

يذكر الدكتور كريستوفر وينتر المدير الطبي بأنه يجب تعين درجة حرارة غرفة النوم ما بين 60 – 67 درجة فهرنهايت للحصول علي درجة الحرارة المثالية للنوم وأن أي شئ فوق 75 أو أقل من 54 درجة فهرنهايت من المرحج أن يؤدي إلي ليلة لا تهدأ من التقلب في السرير .

والمنطق وراء ذلك، هو أن درجة حرارة الجسم تصل ذروتها بشكل طبيعي وتسقط إلي نقطة منخفضة كل 24 ساعة وتحديداً خلال فترة ما بعد الظهر في حوالي 5 صباحاً. ويصبح الجسم أكثر ميلاً للنوم عندما تصبح درجة الحرارة أقل . لذلك، حافظ علي درجة حرارة الغرفة النوم باردة لكي تساعدك علي النوم .

ويشرح الدكتور كاميرون فان دن هيوفيل مدير مركز أبحاث النوم بجامعة جنوب إستراليا بالتفصيل إلي أن هذه النتائج :

قبل ساعة ونصف من النوم، يبدأ الجسم في فقدان الحرارة ويزيد من الشعور بالتعب عند البالغين الأصحاء العاديين .

ليس فقط لا وجود لدرجة حرارة الجسم أكثر برودة التي تساعد في الحصول علي قيلولة بعد الظهر الأكثر راحة ويمكن أن تساعد أيضاً في فقدان الوزن . يتم الإفراج عن الهرمونات المضادة للشيخوخة أثناء النوم مثل الميلاتونين وهو هرمون النمو والأهم من ذلك، هو هرمون الإجهاد الكورتيزول . إذا كنت لا تحصل علي النوم العميق فإن الجسم يحتاج إلي إسترادد كل يوم، سوف تحتفظ بمستويات أعلي من هرمونات الكورتيزول في النظام الخاص بك وبالتالي ينتج عنها شهية أقل وإجهاد إضافي .

أسباب تدفعك للنوم في غرفة باردة :

تساعدك في محاربة النوم :

تلعب درجة حرارة الجسم دور كبير في احداث النوم .هناك إنخفاض طفيف في درجة حرارة الجسم يعطي إشارة إلي الجسم بأنه قد حان الوقت للنوم . إذا كانت درجة حرارة الغرفة باردة، فإنه يسمح لجسمك للذهاب في وضع السكون بشكل أسرع . لذلك، إذا كنت تواجه مشكلة في النوم، حاول ضبط درجة الحرارة فهي حل سريع للدخول في النوم .

كما تتيح لك الغرفة الباردة بشكل أفضل لانها تمنع حدوث إضطرابات النوم . إذا كنت بارد جداً أو حار جداً فإن الجسم يعمل علي تنظيم درجة الحرارة تلقائياً .

يفرج الميلاتونين :

النوم في غرفة باردة يطلق الميلاتونين، وهو الهرمون الذي يسيطر علي النوم . زيادة الميلاتونين يمكن أن تؤدي إلي النعاس . ينتج الجسم الميلاتونين بشكل طبيعي ولكن هناك أيضاً مساعدات النوم ومنها حبوب منع الحمل التي تحتوي علي الميلاتونين الإصطناعي . بصرف النظر عن درجة حرارة الغرفة فإن الضوء أيضاً يؤدي إلي إنتاج الميلاتونين في الجسم . مستويات الميلاتونين الخاصة بك ترتفع بشكل طبيعي أثناء المساء وتسقط في الصباح الباكر .

الميلاتونين لديه الكثير من الفوائد أكثر من مجرد مساعدتنا علي النوم. فهو عامل مضاد للشيخوخة ومعزز للمناعة ومثبط للسرطان وتحسين المزاج . كما أنه يدخل ضمن علاجات إرتفاع ضغط الدم والصداع النصفي .

يساعدك علي فقدان الوزن :

لفهم كيف يمكن للجسم إنقاص وزنه بدرجات الحرارة الباردة، عليك أن تعرف أنواع مختلفة من الدهون . فالجسم لديه الدهون البيضاء والدهون البنية . تمتلك الدهون البيضاء العديد من الأغراض المختلفة فهي بمثابة عازل حراري وكوسادة لأعضائنا . ومع ذلك، فإن الكثير من هذه الدهون أمر غير صحي ويزيد من خطر الإصابة بمرض السكري والبدانة أما الدهون البنية فهي نوع جيد من الدهون التي لديها هدف حرق السعرات الحرارية لخلق الحرارة .

قد يبدو جيداً جداً بأن تفقد وزنك أثناء النوم، ولكن بعض الدراسات العلمية أكدت هذه النتائج . كشفت الأبحاث التي أجراها المعهد الوطني الامريكي للصحة في عام 2014 أن الرجال الذين يناموا في أدني درجة حرارة لديهم تغيرات في الجسم التي سمحت لهم بإنقاص الوزن . علي ما يبدو تتضاعف الدهون البني في البرد والتي تسارع عملية التمثيل الغذائي .