حقيقة مخيفة… 32 % من اللبنانيين يعيشون بـ 4 دولار يومياً فقط!

salary-image

الحديث عن معدلات الفقر في لبنان لم يعد بالترف الإقتصادي الذي تتناوله المؤتمرات المتخصصة، ففي آخر الأرقام تشير الدراسات أن 32 في المئة من اللبنانيين يعيشون بـ 4 دولار يوميا فقط، اي ما يعادل تقريبا 120 دولار شهرياً.

إنها حقيقة مخيفة لا يمكن المرور عليها مرور الكرام، فهذا يعني أن في لبنان شريحة من الناس تعيش تحت خط الفقر ولا تستطيع تأمين أبسط متطلبات الحياة وربما غير قادرة على تأمين حتى قوتها اليومي!

هذه الحقيقة تستوجب إستنفاراً رسمياً لاتخاذ الإجراءات السريعة والجذرية لإيجاد الحلول الإقتصادية والإجتماعية الملحة، فهل تكون خطوة تفعيل المجلس الإقتصادي الإجتماعي خطوة في هذا الإتجاه بشرط ألا تزيد المجالس مجلساً جديداً من دون تحقيق أي نتائج ملموسة يستفيد منها المواطن.

وعلى هذا المستوى، كان الحزب التقدمي الإشتراكي قد أعلن في موقف هام الجمعية العامة التي عقدها في شباط 2017 حيث دعا إلى تفعيل هذا المجلس من أجل النهوض على أسس متينة وواضحة قائمة على التخطيط والدراسات.

هذا وكان الحزب التقدمي الإشتراكي من أول الأحزاب التي نفذت مشروعاً خاصاً يستهدف هذه الشريحة من المواطنين وذلك من خلال برنامج الأسر الأكثر فقراً عندما تسلّم حقيبة الشؤون الإجتماعية من خلال الوزير وائل أبو فاعور.

المشروع يجب أن يعود إلى الهدف الأساسي الذي أنشئ من أجله ليكون سنداً للفقراء في هذا البلد، لا سيما تلك الفئة التي تعيش بـ 4 دولار فقط يومياً، التي هي حكماً بأمس الحاجة لخدمات الصحة والتعليم والإسكان وسواها.

الأكيد أن أربعة دولارات لا تكفي ثمن وجبة غداء لشخص واحد!

المحرر السياسي – “الأنباء”