جولة “الأنباء” الإخبارية المسائية: أبرز المواقف والتطورات ومقدمات نشرات الأخبار

Anbaa-Online-20170620_220845-1

 

في جولتها المسائية ليوم الأربعاء 20 أيلول ٢٠١٧ رصدت جريدة “الأنباء” أبرز المواقف السياسية والتطورات وأهمها التالي:

 

جنبلاط

كتب رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط عبر “تويتر”: “‏إلى الوزراء من اللقاء الديمقراطي لا تدعوا الشيطان يدخل في التفاصيل أي أن تكون وزارة الخارجية مسؤولة عن الصوت الاغترابي”.

أضاف: “‏كفانا أن البطاقة الممغنطة مرت وغفلتكم بلمحة البرق فاحذروا من غيرها وعلى سبيل المثال السفن التركية التي هي مأساة الوطن”.

وقال: “‏وكما تلاحظون، فإن الشيطان مرهق في جهنم نتيجة التغير المناخي على أمل أن يجتاحه إعصار فإذاً الفرصة مؤاتية لصد مؤامراته”.

تابع: “‏لكن الأرهاق لم يمنعه بالتدخل في حصة دروز بيروت في فوج الإطفاء عبر أزلامه في المحافظة والبلدية”.

 

شيخ العقل

حذّر شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن من مغبة ترك الأمور تدار بطريقة التعامي عن المشاكل، بدل علاجها بشكل حقيقي لا سطحي. فأحوال الناس وشؤونهم ومعيشتهم ليست بالحد الأدنى المقبول، ومقاربة الملفات الأساسية تتم بأساليب لا توحي بكثير من الثقة التي أفتقدها المواطن أساسا بدولته، والمطلوب إعادتها بما يكفل بقاء العقد الاجتماعي الذي نشأ عليه وطننا لبنان.

وفي رسالة رأس السنة الهجرية، قال حسن علينا أن نتوجه بالابتهال إلى الله العلي القدير أن ينور بصائرنا إلى ما فيه جمع الشمل، ورص الصفوف، والتكاتف، وإقامة الحوار سبيلا إلى الحلول التي فيها مصلحة أوطاننا. والمضي قدما في منطق التفاهم والمعالجة نحو تحصين الداخل، وتفعيل آليات عمل المؤسسات، والتضامن حول جيشنا الشجاع الذي قدم المثال على المناقبية العالية، والتطلع دوما إلى ما فيه المصلحة الوطنية العليا لحماية المنجزات الوطنية وفي طليعتها اتفاق الطائف ومندرجاته والمصالحة الوطنية والعيش الواحد.

 

بري رد على ترامب

اعلن رئيس مجلس النواب نبيه بري ، ردا على ما طرحه الرئيس الاميركي دونالد ترامب في الامم المتحدة لجهة توطين النازحين في المناطق القريبة من بلدانهم”، فأكد بإسم النواب على ما جاء في مقدمة الدستور اللبناني، برفض كل أشكال التوطين، مشيرا الى “ان المجلس اتخذ توصيات عدة في شأن التوطين، وقال: ان مقدمة الدستور هي أهم من الدستور نفسه”.

 

برّي – الحريري

قال رئيس الحكومة سعد الحريري إن “ما نراه اليوم من إنجازات سواء في مجلس النواب او مجلس الوزراء، يدل على اهمية التوافق السائد في البلد.

وبعد لقائه رئيس مجلس النواب نبيه بري، قال الحريري “لم يطرح أحد موضوع التوطين في لبنان، فالكل يعرف في ما خص توطين الفلسطينيين أو أي جنسية اخرى، لدينا دستورنا وسيادتنا، والاميركيون وغيرهم يعرفون ماذا يعني هذا الموضوع بالنسبة الينا”.

وعن تقصير ولاية المجلس، قال الحريري “كحكومة نحن ملزمون بتطبيق القانون، انما كفريق سياسي لدي موقفي، الجميع يعرف أننا تعبنا كثيرا حتى توصلنا الى قانون انتخابات، فهل نعود ونفتح هذا الملف؟ هناك أمور بحاجة الى توضيحات في القانون، وقد يكون هناك تخوف وتساؤل حول عدم إنجاز البطاقة البيومترية وإذا كان التسجيل المسبق مفيدا، هذه امور نحاول كحكومة الاجابة عليها والتحاور فيها داخل الحكومة.

 

شقير وابو فاعور زارا عثمان

استقبل المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان، في مكتبه بثكنة المقر العام، وزير الدولة لشؤون حقوق الإنسان أيمن شقير والنائب وائل أبو فاعور في زيارة جرى خلالها عرض الاوضاع العامة في البلاد.

كما استقبل رئيس محكمة البقاع المذهبية الدرزية الدرجة الاولى – راشيا القاضي الشيخ منير رزق، على رأس وفد من مشايخ منطقة راشيا، في زيارة أعربوا خلالها عن دعمهم لمؤسسة قوى الأمن الداخلي، منوهين بالجهود التي تبذلها عناصرها في سبيل حفظ الأمن وتوطيد النظام.
حماده

أجرى وزير التربية والتعليم العالي مروان حماده إتصالا هاتفيا برئيس الجامعة الأميركية في بيروت الدكتور فضلو الخوري، إطمأن خلاله إلى أن الدكتور الخوري يتابع ويعالج الإشكال الذي وقع في أحد صفوف علم الاجتماع بين أحد الأساتذة وإحدى الطالبات، بما يتلاءم ويتماشى مع هيبة المؤسسة العريقة وأنظمتها.
وعبّر الوزير حماده عن ارتياحه لطريقة المعالجة ولحكمة رئيس الجامعة”.

 

 

عربي ودولي

 

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، أنّ “إسرائيل تتنكّر وبشكل صارخ لحلّ الدولتين”، مشيراً إلى أنّ “إسرائيل لجأت إلى أساليب المماطلة وخلق الذرائع للتهرّب من مسؤوليّاتها بإنهاء احتلالها لفلسطين. وأشار إلى أنّ “إسرائيل حرفت الإنتباه الدولي عن مسائل خلقتها سياساتها الإستعمارية”.

 

دافع الرئيس الايراني حسن روحاني عن الاتفاق النووي المبرم بين ايران والقوى الكبرى، معتبرا انه “مدعوم دوليا ولا يمكن ان يعود القرار بشأنه لدولة او اثنتين”.

 

وقال روحاني أمام الجمعية العامة للامم المتحدة: “ان الاتفاق رحبت به المجموعة الدولية واعتمدته كجزء من القرار 2231 الصادر عن مجلس الامن، وبصفته كذلك فإنه يخص المجموعة الدولية باسرها.

 

الجبير

وزير الخارجية السعودي عادل الجبير قال لا اعتقد أن إيران تلتزم بالاتفاق النووي واتوقع أن يفعل المجتمع الدولي كل ما يلزم لحملها على الالتزام.

 

كردستان

أمهل رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني بغداد والمجتمع الدولي ثلاثة أيام لتقديم بديل عن الاستفتاء، وإلا سيجري في موعده المحدد. في وقت نقلت مصادر مطلعة عن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أنه يتوقع انفراجا كبيرا في أزمة الاستفتاء خلال الساعات القادمة.

 

الرقة

أعلن تحالف “قوات سوريا الديمقراطية”، المدعوم من الولايات المتحدة، أنه طرد مسلحي تنظيم داعش من قرابة 80 في المئة من مدينة الرقة السورية.

وقال التحالف إن هجومه دخل “مرحلته الأخيرة”.

 

مقدمات نشرات الأخبار

نشرات-الاخبار

أل بي سي

اذا كان الجيش اللبناني اقر بوجود فضيحةِ تلقي رشى في الكلية الحربية, واذا كان الجيش اللبناني مصرا على الوصول الى الحقيقة كاملة في هذا الملف, يصح السؤال عن كيفية تفريغ ملفٍ بهذه الاهمية, وتحويل الموضوع من جرم رشوة الى جرم التماس منفعة, اي فعليا تحويل ِ القضية من جناية الى جنحة, مع ما يعني ذلك من احكام مخففة؟

يصح كذلك السؤال, من هي الرؤوس الكبيرة وراء كل هذه القضية, ولماذا لم تستجوب الشرطة العسكرية كبار الضباط داخل المؤسسة العسكرية او خارجها ,ام ان الموقوفين حموهم لدرجة انهم ابعدوا الشك عنهم ؟

القضاء العسكري يؤكد من جهته انه تصرف بموجب المواد القانونية الموجودة امامه , وان القضية سيصدر فيها قرار اتهامي, وستصل الى مستوى المحكمة العسكرية الدائمة… وهنا ايضا يصح السؤال, بكل ما للقضاء العسكري من صلاحية للتوسع في التحقيق , هل حاول فعلا كشف كل خيوط هذا الملف؟

ما حصل حتى الساعة مزعج للقيادة العسكرية التي اصطدمت على ما يبدو بجدار سياسي قضائي فرمل بلوغ الحقيقة, ومزعجٌ للقضاء العسكري الذي يؤكد انه يعمل وفق القوانين .

لكن الازعاج الحقيقي هو الذي يصيب كل اللبنانيين يوميا, وفي كل الملفات التي تدور في دائرة مفرغة…

فهل من سيعمل فعلا على وقف الفساد بكل وجوهه ,وهل من سيطمئن اللبنانيين الى ان الفساد لن يتحول بنيويا في اداراتهم وحتى حياتهم؟

 

المنار

لم تَكُنِ الاممُ متحدةً في الجمعيةِ العامةِ في نيويورك ولن تكون، فالعالمُ كسرَ الاُحاديةَ القطبيةَ والعنجهيةَ الاميركيةَ فيما لم يستطع ان يغادرَ مربعَها الاعلاميَ رئيسٌ مأزوم، وزّعَ سهامَه بكلِّ اتجاهٍ وهو العارفُ انه لم يعد يخيفُ احداً بتهديداته، بل يرعبُ مواطنيه وحلفاءه قبلَ غيرِهم، بخياراتِه وقراراتِه..

الرئيسُ الواقفُ على شفا جُرُفٍ اقتصاديٍ وسياسي، ما زالَ يناطحُ الاتفاقَ النوويَ الايرانيَ بلغةِ العنترياتِ التي ردت عليها ايرانُ عبرَ رئيسِها الشيخ حسن روحاني ومن على المنبرِ نفسِه:

سنردُّ بشكلٍ حازمٍ على الذينَ يريدونَ الغاءَ الاتفاقِ النووي قالَ الشيخ روحاني، وتراجعُ واشنطن عن تعهداتِها الدوليةِ سيزعزعُ السلمَ والاستقرارَ في العالم..

كتراجعِها المقلقِ كانَ تقدُّمُها في ملفاتٍ ساخة، فحديثُ ترامب عن التوطينِ لم يكن باعثَ استقرارٍ ولا زَرْعَ املٍ لحلِّ ازمةٍ انسانية ..

الرئيسُ الاميركيُ رفعَ شعارَ توطينِ النازحينَ السوريين، فردَّ عليه الرئيس نبيه بري الذي أكد على مقدمةِ الدستورِ اللبناني برفضِ كلِّ أشكالِ التوطين، وكذلك فعلَ الرئيسُ سعد الحريري الذي تمسكَ بالدستورِ بوجهِ كلامِ ترامب غيرِ الملزمِ للحكومةِ اللبنانيةِ كما قال..

أما الكلامُ الملزمُ للحكومةِ العبرية، فهو ما تحدثَ به رئيسُ أركانِ جيشِها غادي آزنكوت الذي قال: اِنَ حزبَ اللِه هو العدوُ الذي يُقلِقُنا اكثرَ من ايِّ عدوٍ آخرَ في محيطنا..

أكبرُ الضباطِ الصهاينةِ لم يستطِعْ اَن يَضمَنَ عدمَ تمكنِ الحزبِ من اختراقِ الحدودِ الشماليةِ والسيطرةِ على مستوطناتٍ في الحربِ المقبلة ، فهو حزبٌ لديهِ الكثيرُ من مميزاتِ الجيشِ النظامي قال أزنكوت، ويخوضُ تجربةً قتاليةً في السنواتِ الاخيرةِ لا يمكنُ الاستخفافُ بها..

 

الجديد

بينَ الجَمعيةِ العامةِ للأممِ المتحدة والجلسةِ العامةِ للأممِ اللبنانيةِ  تقاطَع الخبَر وردّت ساحةُ النجمة على ساحاتِ نيويورك وإشارةِ دونالد ترامب التي فُسّرت دعوةً إلى التوطين. ردُّ مجلسِ النواب جاء رافضاً  وسطّر المجلسُ توصية ً تؤكّدُ رُباعية: لا فَرزَ للشّعب  لا تَجزئة لا توطين ولا تَقسيم…وتكمُنُ أهميةُ هذهِ التوصية بحسَبِ رئاسةِ المجلس في أنّ وفدَ لبنانِ في نيويورك برئاسةِ رئيسِ الجُمهورية الرسالةُ وَصَلت لكنّ رسائلَ عون إلى بري داخلياً كانت تتّخذُ شكلَ الإعلامِ الحربيّ  في أقوى هجومٍ مِن نوعِه تَخوضُه الشاشةُ البُرتقاليةُ ضدَّ رئيسِ المجلس وتتّهمُه بالفساد من دونِ تسمية ومعَ وضعِ رسمٍ تشبيهيٍّ له وتحتَ مَقولة” سمّى الجيري  وسمّى الحيّ ولولا شوية سماني ”  وإذا كان لبنانُ قد تجاوزَ أزْمةَ التوطين للنازحينَ واللاجئين على أرضِه فإنّ عليه اليومَ توطينَ عَلاقةٍ ليس بين عون بري وحسْب  بل بينَ المجاميعِ الثلاثة عون بري حريري بعدما تمكّن رئيسُ المجلس مِن رمي قُنبلةٍ دُخانيةٍ اسمُها تقصيرُ الولاية

فلماذا شهَرَ بري سلاحَه في هذا التوقيتِ وطَرَحَ الانتخاباتِ المبكرة  وأحرجَ كلاً من التيارينِ الوطنيِّ الحرّ والمستقبل؟

تقولُ القراءةُ السياسية إنّ رئيسَ المجلسِ استشعرَ اتفاقًا قويًا بين عون والحريري وبرزَ تماسكُ الطرفين في صفْقةِ بواخرِ الكهرَباء.. وإذا جرَتِ الانتخاباتُ وبقيَ الحِلفُ مِن فولاذ وانضمَّ سمير جعجع إلى عون الحريري فستَظفرُ هذهِ القُوى برصيدٍ نيابيٍّ كاسحٍ يَضعُ حِزبَ الله بينَ حليفينِ ونورينِ للعين : بري والتيار.. عندئذٍ ماذا يبقى من أصواتٍ لخوض بري معركةَ رئاسةِ المجلس؟ فضَرَبَ الرئيس بمِطرقةِ الطرحِ المعجّلِ غيرِ المكرّر بهدفِ ضربِ التيارَينِ بحَجرٍ انتخابيٍّ واحد , وهو لن يُعيدَ طرحَه لكونِ الأجوبةِ الرافضةِ قد وصلت.

هذا ليسَ أرنبًا  هذه المرة..  إنما ” فيلٌ ” انتخابيّ” ما بيطير “.

 

أن بي أن”

ويحدثونك عن الإصلاح، يحاضر بالتغيير من لا يرى أبعد من مصلحته من ينظر على قياس المكاسب الضيقة ولكن بعد توليفها بالشعارات الوطنية وتجميلها بإبتكار الذرائع والحجج والمبررات التي ما عادت تنطلي لا على ولد ولا على كل البلد وسلام على الإصلاح.

ويحدثونك عن الفساد وبواخر تعويم الجيوب ماثلة امامنا وإدارة المناقصات تشهد، ويحدثونك عن التمديد ويعايرون به والرد مختصر مفيد ينعش ذاكرتكم بما قاله الرئيس نبيه بري في جلسة الإنتخابات الرئاسية أهلاً بكم تحت قبة البرلمان الذي يستمد منه العهد برمته شرعيته اليوم.

ارتدادات دعوة الرئيس بري لتقريب موعد الإنتخابات وتقصير ولاية المجلس فرضت نفسها على الواقع السياسي بدعم شعبي واسع لا يحتاج إلى إستفتاء ولا تراجع عنها حتى لو شك البعض برأسه ريش.

واليوم أنب الأستاذ النواب بعدم التزامهم بالأوقات المحددة للعمل التشريعي وقالها بالفم الملآن ومازلتم تسألون لماذا تقدمنا بإقتراح تقصير الولاية؟

وكما كلام الإستهلاك المحلي كان موقف الرئيس الأميركي في الأمم المتحدة حول التوطين أما أول رد على الحارك فكان من أم المؤسسات التي اتخذت برئاسة الرئيس بري توصيةً ازاءه لكونه يتعارض مع الدستور.

وبعيداً عن أقوال لا تغني ولا تثمن كانت الأفعال تتكلم عن نفسها فاستكمالاً لما تم إنجازه نفطياً على مستوى الأحكام الضريبية والرقابية بالأمس تقدمت كتلة التنمية والتحرير اليوم بإقتراح القانون المتعلق بالصندوق السيادي وللحديث النفطي تتمة في سياق النشرة.

 

أو تي في

تماماً كما فشلت خطط توطين اللاجئين الفلسطينيين منذ أربعة عقود، ستُحبَطُ مساعي توطين النازحين السوريين اليوم، ولو صدر التلويح الصريح بذلك من رئيس أعتى دولة في العالم، ومن على منبر الجمعية العامة للأمم المتحدة بالذات. فإذا كان انقسام اللبنانيين هو القاعدة حول معظم المواضيع، فالاستثناء شبه الوحيد ربما، هو الإجماع على رفض التوطين، سواء المباشر أو المقنَّع. وهذا الرفض بالتحديد، بند كيانبي ميثاقي تأسيسي، ورد صريحاً في مقدمة الدستور، حيث جاء أنَّ “أرض لبنان أرضٌ واحدة لكل اللبنانين، فلكل لبنانيٍّ الحق في الاقامة على أي جزء منها والتمتع به في ظل سيادة القانون، فلا فرزَ للشعب على أساس أي انتماء كان، ولا تجزئة ولا تقسيم ولا توطين”… بند أعاد مجلس النواب اليوم التشديد عليه، عشية الكلمة المرتقبة للرئيس العماد ميشال عون باسم لبنان من على أرفع منبر دولي، وغداة الرد السريع على ما أدلى به الرئيس دونالد ترامب في موضوع التوطين، من داخل الجلسة، على لسان وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، حيث غرَّد حرفياً، وباللغة الإنكليزية: “قال ترامب إنه بكلفة توطين نازح في الولايات المتحدة، يمكننا مساعدة عشرة في منطقتهم. وانا اقول يمكننا مساعدة 100 في بلدهم”… انتهى الاقتباس.

 

المستقبل

في مشهد يطوي الحساسيات والمشادّات التي شهدها مطلع الأسبوع، إجتمع رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري برئيس مجلس النواب نبيه بري، بعد رفع الجلسة النيابية، وخرج ليؤكّد على أهمية التوافق السائد في البلد والذي يترجم على الصعيدين التشريعي والتنفيذي، كما قال الحريري.

توصية مجلس النواب على لسان الرئيس بري، بأنّ لبنان وطن نهائي يرفض كلّ أشكال التوطين، بناءً على مقدمة الدستور، أعاد الرئيس الحريري التأكيد عليها قائلاً إنّ “ما قيل في الأمم المتحدة هو موقف سياسي لا يجبر أحدا على العمل به ولا يلزمنا، وليس هناك قرار دولي بهذا الشأن، وفي رأيي لن يصدر قرار دولي يلزم بتوطين السوريين في أماكنهم، ولا داعي لإعطاء الموضوع أكبر من حجمه”.

وبعد أسبوع على بثّ التحذيرات والشائعات في طول البلاد وعرضها، عن احتمالات تفجير إرهابي، طمأن الرئيس الحريري إلى أنّ “الوضع الأمني ممسوك، وأنّ الجيش اللبناني وشعبة المعلومات والمخابرات والأمن العام وأمن الدولة وجميع الاجهزة الأمنية على أتم الاستعداد والاستنفار”.

 

أم تي في

اصاب ترامب لبنان بمقتل عندما دعا الى توطين النازحين السوريين حيث هم في الدول المجاورة لسوريا، ومن دون الدخول في تفسير كلمته بدقة هل قصد توطينهم ام ابقاءهم قامت الدنيا ولم تقعد اعتراضا، وارتفعت الدعوات للرئيس عون ليرد عليه في كلمته غدا وبين التخفيف من قيمة ما قاله ترامب او اعتبارها قرارا حاسما بتوطين السوريين لم يسأل احد المسؤولين ماذا فعلوا قانونيا وديبلوماسيا غير الكلام لحفظ حق لبنان بارجاع النازحين الى ديارهم

عجيب كيف نتفق على رفض التوطين ونختلف على الوطن ، التساؤل مشروع بعدما شهدناه من صراعات ظاهرة ومستترة في البرلمان حول البطاقة البيوميترية التي تكاد تتمزق في التجاذب بين الرئيسين بري والحريري وحول تقصير ولاية المجلس واجراء الانتخابات في موعدها وبحسب اي قانون ولا ننسى الخلافات حول الدفاع والتسلح والموازنة والسلسلة والكهرباء والنفايات وصولا الى الجمعة يوم عطلة او يوم عمل كل هذا وسط استنباط نظرية حكم جديدة اذا اردت التعجيل اجل.

 

(رصد الأنباء)